أول رائد فضاء هبط على سطح القمر

الهبوط على سطح القمر ان حلم الانسان منذ القدم هو الانخافض على سطح القمر؛ حيث اصدرت الكثير من الانتاجات القصصية والروايية الخيالية والعلمية التي تبين كيفية تقصي ذلك الحلم، وتشرح انطلاق الانسان للفضاء والهبوط على سطح القمر، بل المذهل ان تلك الاحلام والتصورات احيلت لان تكون حقيقة في منتصف القرن العشرين؛ حيث انطلق الانسان بالفعل للفضاء واستطاع الهبوط على سطح القمر وجلب شيء من تربته الى الارض.

ان سلسلة التجارب والاختبارات الطويلة والمتعبة التي اجراها الباحثون والعلماء بشان الصواريخ والمركبات الفضايية واطلاق الاقمار الصناعية ساعد الانسان على الانخافض على سطح القمر، ومما اثرى خبرة العلماء والباحثين وجعلهم قادرين على حمل رواد الفضاء عند القمر وتامين حياتهم وعودتهم للارض سالمين اطلاقهم للاقمار الصناعية والمركبات الفضايية للكواكب الاخرى في خمسينيات القرن العشرين.[١]

من الجدير ذكره ان اول سيارة فضايية قد كانت من صنع الانسان ووصلت لسطح القمر هي السيارة الفضايية لونا 2 التي تتبع للاتحاد السوفييتي بتاريخ 13 سبتمبر 1959م.[٢]

ارمسترونغ اول رايد فضاء انخفض على سطح القمر

نيل ارمسترونغ (بالانجليزية: Neil Armstrong)، ولد في 5 اب 1930م، وهو اول انسان يسير على سطح القمر. شغل ارمسترونغ مركز وظيفي ربان من عام 1949م وحتى عام 1952م، انضم بعدها الى اللجنة الوطنية الاستشارية للملاحة الجوية (بالانجليزية:National Advisory Committee for Aeronautics NACA)، وفي ذلك الحين شغل اكثر من موقع بعد هذا فقد كان مهندسا، وطيار اختبار، ورايد فضاء.[٣]

رحلاته الى الفضاء

في عام 1966 قاد ارمسترونغ سيارة جيميني 8 في اول سفرية فضايية له، حيث كان اول انسان يجري عملية التحام مركبتين فضاييتين في الفضاء، وقام بهذا بمساعدة ديفيد سكوت، كما اجرى الرحلة الثانية له في عام 1969م؛ حيث قاد طاقم سفرية ابولو 11 وهي الرحلة التي انخفض فيها على سطح القمر الامر الذي جعله اول انسان يسير على سطح القمر.[٤]

بدات تلك الرحلة التاريخية بتاريخ 16 يوليو 1969م، حينما اطلق الصاروخ (ساتورن-5) الذي يصل طوله 86 مترا من قاعدة (كيب كينيدي) في ولاية فلوريدا الامريكية؛ حيث حملت السيارة الفضايية (ابولو 11) عليه، وعلى متنها 3 رواد فضاء: نيل ارمسترونغ (بالانجليزية: Neil Armstrong)، وادوين الدرين (بالانجليزية: Edwin Aldrin)، ومايكل كولينز (بالانجليزية: Micheal Collins)، وعند انخفاض السيارة ابولو 11 على سطح القمر في 20 يوليو كان فيها: نيل ارمسترونغ، وادوين الدرين؛ حيث بقي رايد الفضاء مايكل كولنز في السيارة الرييسية ليصبح وسيلة اتصال بين رواد الفضاء الذين هبطوا وبين القاعدة الرييسية على الارض.

عند الساعة 21:17 بتوقيت جرينتش من يوم 20 يوليو هبطت السيارة التي تقل كلا من ارمسترونغ والدرين بسلام على سطح القمر، وفي تمام الساعة 3:40 بتوقيت جرينتش من يوم 21 يوليو شاهد اهالي العالم الارضي الحلم البشري يتحقق على شاشات التلفاز؛ حيث تقدم ارمسترونغ وسار بخطوات على سطح القمر، حيث صرح بعدها مقولة خالدة توجه بها في بث حي ومباشر الى جميع اهالي الارض: “انها خطوة ضييلة لانسان، لكنها قفزت جبارة للجنس البشري”.[١][٥]

من الهام ذكره، انه عندما صرح ارمسترونغ مقولته الخالدة، كان راديو صوت امريكا يبث على نحو مباشر عبر هيية الاذاعة البريطانية (BBC)، والكثير من الاذاعات الاخرى بشان العالم، ويقدر عدد من استمعوا لها في هذا الوقت بنحو 450 مليون شخص[٥]، وذلك عدد هايل نحو مقارنته ب مجموع اهالي العالم في وقتها، حيث كان يقدر بحوالي3.631 مليار نسمة.[٦]

بعد 20 دقيقة من خطوة ارمسترونغ الاولى نزل الدرين من السيارة وانضم لزميله ليكون ثاني انسان تحط قدماه على سطح القمر، وبدا الثنايي باكتشاف سطح القمر ومدى فرصة تعايش الانسان معه بعد ان نصبا العلم الاميركي عليه ليصبح اول معرفة لدولة ينصب على سطح القمر.[٧]

ترك ارمسترونغ والدرين وراءهما في موقع انخفاض السيارة على سطح القمر لوحا كتب عليه: “للمرة الاولى، وصل بنو الانس من الكرة الارضية الى القمر في ذلك المكان. في يوليو 1969 للميلاد، جينا من اجل السلام باسم كل الجنس البشري”،[٨] وبعد وقت قصير من نصبهما العلم الاميركي، تكلم معهما الرييس الاميركي حينها ريتشارد نيكسون (بالانجليزية: Richard Nixon) عبر اتصال هاتفي صرح فيه: “كل ابناء البشرية فخورون بنجاحكما، اشكركما جزيل الشكر”، وحين انهى الرييس المكالمة صرح انه يتمنى الا يستلم فاتورة تقضي بضرورة صرف بمقابل جراء اتصاله الهاتفي للقمر.[٨]

خطاب الرييس الامريكي بشان رحلته الثانية الى الفضاء

من الجدير ذكره ان امريكا حينما ارسلت بعثة روادها الى الفضاء قد كانت غير موقنة بعودتهم للارض؛ لذا القى الرييس الامريكي السالف ريتشارد نيكسون خطابا محتواه يناقش فكرة “في حال حدوث كارثة على القمر”، وقال نيكسون في الكلام الذي القاه: “هذان الرجلان اللذان يتسمان بالشجاعة، نيل ارمسترونغ وادوين الدرين، كانا يعرفان انه لا امل في عودتهما، لكنهما كذلك كانا يعلمان ان هناك امل لدى البشرية وراء التضحية بهما”، وبعد هذا عبر عن المشاعر التي ستعتري البلاد والارض مختلف في حال حدوث الكارثة، فقال: “سيحزن اصدقاوهما وافراد اسرتيهما، ستحزن بلادهما وسيحزن العالم عليهما، ستحزن الارض التي اظهرت تحديا وارسلت اثنين من ابنايها الى المجهول لقد ارادا من رحلتهما صرف شعوب العالم الى الاحساس بانهم كيان واحد، من اثناء تضحيتهما، اكدا على اخوة الانسان”.

اكمل الرييس الامريكي قوله حتى استعرض الوضعية التي كان عليها اهالي الارض قديما، والحالة التي بلغت لها البشرية بازدياد رواد امريكا للفضاء، فقال: “كان الناس في السالف ينظرون الى النجوم ويرون ابطالهم في بروجها، وفي العصور الجديدة نفعل ما يشبه ذلك، غير ان ابطالنا ملحميين من لحم ودم”.

اختتم خطابه بقوله: “سيتبع اخرون تلك الخطى، بالتاكيد سيعثرون على طريقهم، لن يخيب امل بتحريض الانسان، لكنهما رواد، وسيظلان متربعان على عرش قلوبنا، سيعلم كل انسان ينظر الى القمر في الليل ان هناك جانبا من عالم اخر هو دوما الانسانية.”[٩]

عودته من رحلته الثانية الى الارض

بعد ان انهى رواد الفضاء مهمتهم، انطلقت فيهم السيارة الفضايية في التوقيت المحدد لتحط في سيارة القيادة في كولومبيا (بالانجليزية: Columbia)، وعاد الثلاثة الى الارض بعد ان وصلوا المحيط الهادي، لتاخذهم حاملة الطايرة التابعة للبحرية الامريكية يو اس اس هورنت (بالانجليزية: USS Hornet ).[١٠]

شهرته

كان ارمسترونغ من اكثر رواد الفضاء شهرة في الزمان الماضي كله، الا انه وبرغم هذا احجم عن الظهور وظل بعيدا عن اعين الناس،[١١] لكنه كان بنظر اسرته والعالم اجمع بطلا رغم كل ما يفعله لتجنب سماع ذلك؛ حيث لم يكن مرتاحا للشهرة ولا للاضواء، وتوقف عن كتابة توقيعه للجمهور حين وصله انها تباع بمبالغ ضخمة، وفي ذلك الحين كرم في بلده الولايات المتحدة الامريكية وفي 17 جمهورية غيرها.[١٢]

وفاته

توفي رايد الفضاء الاميركي نيل ارمسترونغ يوم 25 اب من عام 2012م، عن عمر يصل 82 عاما، بعد عملية جراحية اجراها اثناء نفس الشهر لازالة انسداد الشرايين التاجية.[١٣] ووجه الرييس الامريكي باراك اوباما تحية اجلال وتقدير الى روح رايد الفضاء الاشهر نيل ارمسترونغ حين سمع بخبر وفاته، واكد ان انجازه سيبقيه من بين اعظم الامريكين، وبانجازه لن يمحى ابدا من ذكراهم؛ حيث صرح في تصريح نشرته وكالة “ا ف ب”: “نيل كان احد كبار الابطال الامريكيين، ليس فقط في عصرنا الجاري لكن في كل العصور”، واكمل قايلا: عندما اقلع مع طاقمه على متن (ابولو 11) في 1969 حمل معه تطلعات امة باسرها”، ويذكر ان اوباما حينها كان طفلا في الثامنة من عمره.[١٤][١١]

شاهد أيضاً

موقع جزيرة بورا بورا

تعرف على جزيرة بورا بورا جزيرة بورا بورا من الجزر التي تمثل جزءا من ارخبيل …