السبت , 17 نوفمبر 2018

التخلص من العصبية للطفل

الرئيسية » عالم المرأة » العناية بالطفل » التخلص من العصبية للطفل
التخلص من العصبية للطفل

التخلص من العصبية للطفل

اسباب عصبية الطفل تعتبر العصبية سمة حاضرة على نحو عام نحو العديد من الافراد، سواء كبارا كانوا او حتى اطفال، ولكن تتفاوت عصبية الافراد الكبار وتختلف اسبابها عن عصبية الاطفال، ومن المعلوم انه يبقى الكثير من الامور التي تعمل على خلق العصبية لدى الاطفال، الامر الذي يودي الى نشاة طفل عصبي، فما هي هذه والاسباب التي تسبب العصبية نحو الاطفال؟ وما هي الاجابات للتخلص من تلك الخصلة السيية منذ الصغر؟

اسباب عصبية نحو الاطفال

تعتبر غالب المشاكل النفسية المتواجدة نحو الاطفال هي مشاكل يكتسبها الطفل من المحيط الخارجي، اي انها غير فطرية وليس لها علاة بالوراثة، الامر الذي يشكل امرا ايجابيا للاسرة؛ لان التصرف المكتسب قد يحل ويعالج؛ لانه من اسباب خارجية، والعصبية تعد من احدى المشاكل النفسية والسلوكية االتي يكتسبها صغار السن، كما تعتبر العصبية والعناد هي رسايل يبعثها الطفل لامه وابيه كوسيلة يشكو فيها لهم عن امر محدد او ليثير انتباههم لشيء، في ذات الوقت لا يستطيع ان يعبر الطفل عن تلك المشاعر بالكلام، لهذا يلزم على الابوين استقبال الرسالة وفهمها جيدا، والعمل على ايجاد الاشكالية والبحث عن الاجابات المناسبة لها دون اهمال رغبات الطفل ومشاعره واحتياجاته.

ينصح الاباء باهمية النهوض الى منحى الاطفال للتخلص من ذلك الاجراء السيي حتى لا يوجد ملازما له، ويكون هيية خارجية اوعلامة رييسة في تشكيل الطفل عندما الكبر؛ لانه اذا بقي على تلك الوضعية فقد ينشا مراهقا عصبيا ويصبح بعدها رجلا عصبيا وبذلك ابا عصبيا، ويورث العصبية لاطفاله واحفاده والاجيال التي تتاتي بعده عن سبيل التوارث، وذلك الامر لا رابطة له بشدة الشخصية، لكن هو دليل على تدهور الشخصية، ووجود اشكالية في نفسيته، وذلك ما يوميء اليه الجديد الشريف في قول النبي الله صلى الله عليه وسلم: ((ليس القوي بالصرعة، ولكن القوي الذي لديه ذاته نحو الغضب)).

دور العايلة في التخلص من العصبية

من المعلوم انه يبقى عوامل تربوية تعمل على رفع نسبة العصبية لدى الطفل ؛ مثل اسلوب الابوين والاسلوب المتبع في تربية الطفل حيث ينعكس ذلك على تشييد شخصيته، فمثلا يعد التداول مع الطفل باسلوب تقلل من قيمته، مثل استخدام القوة في التداول معه اوالتعذيب الجسدي، او السيكولوجي مثل الصراخ عليه وتعنيفه وذمه في مواجهة الناس، من الامور التي تنشي طفل غير سوي نفسيا، وبذلك طفل عصبي المزاج، وعلى الاباء تقديم العون لاطفالهم للتخلص من ذلك التصرف السيي؛ وهذا من اثناء مجموعة من الخطوات منها:

* تشييد الصلات الاسرية والزوجية على اساس الود والتفاهم.
* وجود روح التسامح والتعاون ونشر السكون والطمانينة في طقس العايلة العام.
* الذهاب بعيدا عن العصبية بواسطة استخدام فن التربية بالقصة، وهذا بقراءة الروايات المغيرة على الطفل قبل الخلود الى النوم، وابراز الاختلاف بين الحكايا؛ كان تروي الام للطفل حكاية طفل هادي لدديه ميزات جميلة، ويكون اسم الطفل في الحكاية له رابطة باسم طفلها، وله ذات السن العمر ويعيش في بيية مشابهة به؛ بحيث يتقمص الطفل الشخصية الهادية وتتغير شخصيته من العصبية الى السكون والايجابية.

(0)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

التخلص من العصبية للطفل