الإثنين , 25 سبتمبر 2017


التهابات القلب عند الاطفال 2014 , اسباب التهابات القلب عند الاطفال 2014 , علاج التهابات القلب عند الاطفال

الرئيسية » عالم المرأة » العناية بالطفل » التهابات القلب عند الاطفال 2014 , اسباب التهابات القلب عند الاطفال 2014 , علاج التهابات القلب عند الاطفال
التهابات القلب عند الاطفال 2014 , اسباب التهابات القلب عند الاطفال 2014 , علاج التهابات القلب عند الاطفال

التهابات القلب عند الاطفال 2014 , اسباب التهابات القلب عند الاطفال 2014 , علاج التهابات القلب عند الاطفال

التهابات القلب عند الاطفال 2014 , اسباب التهابات القلب عند الاطفال 2014 , علاج التهابات القلب عند الاطفال

التهابات القلب عند الاطفال 2014 , اسباب التهابات القلب عند الاطفال 2014 , علاج التهابات القلب عند الاطفال

التهابات القلب عند الاطفال 2014 , اسباب التهابات القلب عند الاطفال 2014 , علاج التهابات القلب عند الاطفال

توجد ثلاثة أنواع متميزة لالتهابات القلب عند الأطفال وهي :

1) التهاب شغاف القلب (بطانته) Endocarditis

2) التهاب العضلة القلبية Myocarditis

3) التهاب التامور أو غلاف القلب Pericarditis

غالباً ما يتواجد النوعان الثاني والثالث معاً عند الطفل المريض .

1) التهاب شغاف القلب (بطانته) Endocarditis

هو الالتهاب الجرثومي لسطح البطانه “شغاف” أو الغشاء المبطن للقلب . ومن الممكن أن يترافق مع التهابات الصمامات القلبية أو أحد أجزاء القلب .

وتكون أعراض وعلامات هذا المرض البكتيري مختلفة، ولهذا يجب أن يكون الطبيب الفاحص للمريض على درجة عالية من الوعي والانتباه للوصول للتشخيص الأولي الدقيق لهذا المرض .

وتنقسم أنواع التهابات بطانة القلب أو الشغاف إلى نوعين هما: النوع الحاد والالتهاب شبه الحاد .

والأطفال الذين هم أكثر عرضة وخطورة للإصابة بهذا الالتهاب هم أولئك الذي يوجد عندهم اضطراب وخلل بمجرى الدم وتدفقه عبر القلب،
أو عندما توجد أية مادة صناعية بالقلب تكزن قد ثبتت بعملية جراحية لإحدى التشوهات القلبية التالية عند الأطفال :

1- القناة الشريانية السالكة PDA

2- عيب الحاجز البطيني VSD

3- تضيق الشريان الأبهر Coarctation of Aorta

4- إصابة القلب بالروماتيزم RFever

وهناك نوعان لعودة وتكرار الإصابة بالتهاب شغاف القلب Recurrence Infective Endocarditis وهما:

1- الانتكاسة “Relapse”: وهي عودة نوبة الالتهاب بنفس البكتيريا الأولية لفترة أقل من ستة أشهر من الإصابة لأول مرة .

2- عودة الالتهاب الأولي “Reinfection”: بعد ستة أشهر من الإصابة الأولية لالتهاب القلب تعود نوبة الالتهاب للقلب مع نفس البكتيريا أو الميكروب .

وأهم الجراثيم المسببة لالتهاب شغاف القلب Infective Endocarditis هي:

1- بكتيريا المكورة العقدية “Streptococcus Viridians”: وتشكل 50%، وغالباُ ما تكون الإصابة بهذه البكتيريا بعد العمليات الجراحية بالفم والأسنان .

2- البكتيريا العنقودية ستافيلوكوكل “Staphylococcus Auerus”: وغالباً ما يحدث الالتهاب بسبب استعمال القسطرة الوريدية .

3- بكتيريا المكورة العقدية (دي) سترتبوكوكل دي “Streptococcus D = Enterococcus”: غالباً ما يحدث هذا الالتهاب بعد العمليات الجراحية بالجهاز الهضمي نسبته قليلة ولكنه خطر .

4- الفطريات “Fungal Endocarditis”: تعد أحد أسباب التهاب شغاف القلب وهذا الالتهاب يكون شديداً ونتائجه سيئة ومضاعفاته كثيرة .

10% من حالات التهاب شغاف القلب لا نستطيع تحديد ومعرفة الميكروب المسبب لها .

انتشار المرض ووجوده/ التهاب شغاف القلب:

– نسبة تواجد هذا المرض عند الناس عموماً هو 3- 10 حالات لكل مئة ألف شخص سنوياً .

– نسبة وجود هذا الالتهاب أقل عند الكبار من الآخرين .

– أكثر من 50% من الأطفال المرضى بهذا الالتهاب يكون عندهم تاريخ سابق بالعمليات الجراحية .

– نسبة الوفاة عند الأطفال بسبب التهاب شغاف القلب هي 16% – 25%،

– إضافة إلى وجود الإعاقات المرضية وبعض المضاعفات القلبية مثال، عجز القلب، مرض صمام القلب، خراج بصمام القلب أو العضلة القلبية، عدم انتظام ضربات القلب .

– وأخيراً، فإن التشوهات الخلقية بالقلب هي موجودة تقريباً ب 75% – 90% بالأطفال الذين أصيبوا بالتهاب شغاف القلب المسمى Infective Endocarditis .

العوامل المساعدة للإصابة بالتهاب شغاف القلب “Infective Endocarditis”:

1- وجود صمام القلب الاصطناعي، أو أية مادة اصطناعية مركبة بالقلب .

2- وجود أحد أمراض القلب الوراثية، وجود العيوب بين البطينين والأذينين .

3- وجود التهاب سابق بشغاف القلب عند الطفل .

4- إذا كان الطفل مصاباً بتضخم عضلة القلب “ الاعتلالي” .

5- وجود بعض الأجهزة الطبية لتنظيم وظائف القلب عند الطفل، مثال : منظم القلب، أو القسطرة القلبية .

6- تناول أو تعاطي بعض الأدوية عن طريق الوريد .

7- مرض والتهاب بأحد صمامات القلب مع وجود الضيق أو الارتجاع .

في الدول المتقدمة:

1- تزداد نسبة الإصابة ببكتيريا الالتهاب العنقودي لشغاف القلب .

2- وتقل نسبة الإصابة ببكتيريا الالتهاب العقدي لشغاف القلب .

3- تزداد نسبة زراعة الدم الموجبة لأكثر من 85% عند الأطفال المصابين .

4- يزداد معدل تشخيص الميكروب داخل الخلية باستخدام فحص الأمصال وهذا الفحص مفيد جداً للتشخيص لمرضى التهاب شغاف القلب وهو متوفر

الأعراض السريرية لمرض التهاب شغاف القلب:

تكون الأعراض السريرية في المراحل الأولية لهذا المرض خفيفة الوطأة على الطفل المريض، ومن الممكن أن تكون حرارة الطفل المريض عالية ومستمرة لعدة أسابيع – وأحياناً لأشهر عدة – كأحد الأعراض الصفات الرئيسة لالتهاب شغاف القلب أكثر من 90% عند المصابين، أو ان تكون حرارة الطفل المصاب متقطعة وعالية وقصيرة وسريعة الفترة الزمنية، مع وجود بعض الأعراض المرضية الأخرى عند الطفل المصاب وهي:

1- آلام وتعب عضلي .

2- آلام المفاصل .

3- وجع وآلام بالرأس .

4- نقص بوزن الطفل المصاب .

5- تعرق في الليل .

وعند فحص المريض سريرياً من الممكن أن توجد به الأعراض المرضية التالية:

1- فقر الدم واصفرار بالوحه

2- نزف منشق بسرير الظفر Nail bed Splinter

3- عقد مؤلمة بأصابع القدمين واليدين Tender Nodules Hemorrhage

4- طفح جلدي أحمر بالكفين وأسفل القدمين

5- ارتياد الأصبع (متأخر) Finger Clubbing

6- إصابة الجلد ببعض التلف، لغط بالقلب وعجز بالقلب 50% – 60%

7- تضخم الطحال، وجود الدم بالبول، تلف بشبكية العين

التشخيص المختبري لالتهاب شغاف القلب:

* تعداد الدم الكامل CBC

* ازدياد عدد الكريات البيضاء

* ازدياد بسرعة تخثر الدم ESR

* ارتفاع بمعدل بروتين سي التفاعلي CRP . PCR أو تفاعل البلمرة المتسلسل رد فعل سلسلة بوليميرنر

* زراعة الدم للمريض لمعرفة نوع البكتيريا والمضاد الحيوي المناسب لها والنتيجة هي موجبة لأكثر من 85% من حالات الإصابة .

* نقص بمعدل الحديد بالدم وارتفاع بمعدل الفرتين (الحديد المخزن بالجسم)

* احتمال وجود خثرات الدم المتجلط بمعدل 20% – 50% بدم المريض والنتقالها للطحال، الدماغ، الكلى أو الرئة .

* وجود ANA الموجب مع عامل الروماتويد RF .

تخطيط صدى القلبEchocardiography :

لمعرفة حالة ووظيفة القلب، ولمعرفة هل هناك تضيق أو توسع بالصمامات القلبية، او وجود خراجات أو أية حالات مرضية أخرى بالقلب، بسبب الالتهاب .

التشخيص النسيجي Histological Diagnosis:

لمعرفة نوعية الميكروب أو البكتيريا المسببة لالتهاب شغاف القلب .

التشخيص التفريقي لالتهاب شغاف القلب:

توجد هناك بعض الأمراض التي تتشابه بأعراضها وصفاتها مع مرض التهاب شغاف القلب Infective Endocarditis وتشمل:

1- بعض الالتهابات المزمنة .

2- الأمراض الروماتيزمية والمتعلقة بمرض المناعة الذاتية .

3- الأمراض السرطانية الخبيثة

4- ورم القلب الهلامي Cardiac Myxomas

أ- تتصف بوجود الحرارة العالية

ب – ANA وكذلك RF يكون موجباً (+)

ت- انخفاض بمعدل C3/C4

الوقاية من الإصابة بالتهاب شغاف القلب:

جميع الأطفال أو الكبار الذين هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بالتهاب شغاف القلب يجب إعطاؤهم المضاد الحيوي للوقاية وخاصة بالحالات التالية:

1- عند إجراء العمليات الخاصة بالأسنان وعلاجها لدى الأطفال .

2- العمليات الجراحية المترافقة مع حالات التسمم الدموي وخاصة:

أ- التهاب وإزالة الزائدة الدودية .

ب- العمليات الخاصة بالأنف والأذن والحنجرة .

وفي السنوات الأخيرة منذ عام 2009 صار ينصح بإعطاء المضاد الحيوي للوقاية من الإصابة بهذا الالتهاب لمجاميع صغيرة من المرضى الذين هم أكثر عرضة لمرض القلب .

3- العناية بالصحة العامة للطفل وصحة ورعاية الأسنان كلها أسباب قللت من معدل الوفاة بسبب التهاب شغاف القلب عند الأطفال .

العلاج لمرضى التهاب شغاف القلب عند الأطفال (TE):

العلاج الناجح لهذا الالتهاب يكون بالتعاون والعمل سوية بين أطباء الأطفال والقلب وكذلك الأمراض المعدية .

ويعتمد اختبار العلاج بالمضاد الحيوي ومدته على الأمور التالية:

1- معرفة نوعية الميكروب المسبب للالتهاب، ونتائج زراعة الدم الموجبة لمعرفة البكتيريا والمضاد الحيوي المناسب لها .

2- طبيعة ونوعية التلف الذي أصاب القلب بسبب الالتهاب، وما اذا كان هناك أي نوع من الأجهزة الصناعية التي زرعت بالقلب .

3- الجلطة الدموية ذات المنشأ الالتهابي .

ولعل العلاج بالمضادات الحيوية لالتهاب شغاف القلب يعتمد أصلاً على الأعراض السريرية والميكروب المسبب للالتهاب .

1- العلاج بالمضاد الحيوي : يجب أن يبدأ العلاج بصورة فورية ومن دون تأخير لأن التأخير بالعلاج من الممكن أن يؤدي إلى بعض التأثيرات السيئة بوظيفة وعمل القلب وأدائه .

– إعطاء جرعة عالية من المضادات الحيوية بالوريد / فانكومايسين/ بنسلين / لمدة ستة أسابيع على الأقل .

– إذا كان لدى الطفل حساسية للبنسلين فيجب إعطاؤه فانكومايسين + ريفامسلين + جنتمايسين .

2- الراحة للمريض في الفراش مع علاج عجز القلب إذا وجد .

3- إجراء العملية الجراحية الضرورية لإزالة صمام القلب الاصطناعي أو منظم القلب اللذين أصيبا بالالتهاب مع النسيج .

نتائج المرض Prognosis :

– نسبة الوفيات بسبب التهاب شغاف القلب قد تصل إلى 20% حتى مع وجود علاج بالمضادات الحيوية .

– نسبة المضاعفات لهذا المرض قد تصل إلى 50% – 60% شاملة العجز بعضلة القلب .

– وجود الجلطات الدموية مع وجود بعض الجلطات الدموية المهاجرة التي قد تؤدي إلى جلطة الدماغ أو خراج به .


hgjihfhj hgrgf uk] hgh’thg 2014

اضف رد

التهابات القلب عند الاطفال 2014 , اسباب التهابات القلب عند الاطفال 2014 , علاج التهابات القلب عند الاطفال