الأربعاء , 15 أغسطس 2018

الجوع المستمر أثناء الحمل

الرئيسية » عالم المرأة » الجوع المستمر أثناء الحمل
الجوع المستمر أثناء الحمل

الجوع المستمر أثناء الحمل

خلال الحمل تشعر المرأة بالجوع المتزايد والمستمر في بعض الأحيان، وتتساءل هل جنيني أيضًا يشعر بالجوع عندما أجوع؟ هنا سنجيب عن هذا السؤال

الحمل والولادة

تُعدُّ أشهرُ الحمل التسعة من أجمل المراحلِ وأصعبها في الوقت نفسِه بالنسبة للمرأة الحامل، إذ إنّ لكلّ شهر من هذه الأشهر خصوصيّة وظروفًا خاصّة فيه تختلفُ عن الأشهر الأخرى، فالثلث الأول من الحمل مثلًا تمر فيه الحامل بمرحلة الوحام، ومن المعروف أنّ هذه المرحلة فيها الكثيرُ من التعب وعدم الاستقرار، أما في الثلث الثاني فيبدأ حجم الجنين بالازدياد ويظهر بطن الحامل بشكل واضح، أما في الثلث الأخير من الحمل فتتهيأ الحامل لاقتراب موعد ولادتها، ومن بين الأعراض الكثيرة خلال فترة الحمل شعور الحامل بالجوع بشكل زائد عن الحدّ الطبيعي، وفي هذا المقال سيتم ذكر أهم أسباب الجوع المستمر أثناء الحمل.

أسباب الجوع المستمر أثناء الحمل

يُلاحظ أن المرأة الحامل تشعر بالجوع المستمرّ أثناء فترة حملها، ويتزايد هذا الشعور مع اقتراب موعد الولادة، ويعود هذا إلى عدّة أسباب تتعلق بالجنين وجسم الحامل في الوقت نفسه، فالحامل تحتاج في الثلث الأول من الحمل إلى 100 سعر حراريّ إضافي يوميًا، علمًا أن الشعور الزائد بالجوع يبدأ فعليًا مع بدايات الأسبوع السابع عشر من الحمل، ويعود السبب في ذلك إلى ازدياد حجم الجنين وحاجة جسمه للمزيد من المواد المغذّية، مما يعني إرسال إشارات إلى جسم الحامل بضرورة توفير هذه المواد الغذائية وتناول المزيد من الطعام لِسدّ النقص الحاصل على الجنين، وبحسب خبراء التغذية فإن الحامل تحتاج إلى ما يقارب 350 سعرًا حراريًا بشكلٍ إضافي في فترة الثلث الثاني من الحمل، وتحتاج 500 سعر إضافيّ بمجرد الدخول في الثلث الأخير من الحمل.

التعامل مع الجوع المستمر أثناء الحمل

على المرأةِ الحامل أن تتعامل مع جوعها المستمر أثناء الحمل بطريقة واعية وذكية، بحيث لا يزداد وزنها بشكل كبير، ولا ينخفض عن الحدّ الطبيعيّ، لذلك عليها أن تراعيَ بعضَ القواعد الأساسيّة في سدِّ جوعِها، وأهمُّ هذه القواعد ما يأتي:

  • شربُ كمّيات كبيرة من الماء بما لا يقلُّ عن ثمانيةِ أكواب يوميًا؛ وذلك لأنّ الجسم أحيانًا يخلط ما بين الجوع والعطش.
  • تناول غذاء صحيّ متكامل يحتوي على الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات الطازجة ومشتقّات الألبان.
  • تجنّب الأغذية المصنعة والوجبات السريعة والسعرات الحراريّة الفارغة.
  • مراقبة الوزن بشكل دائم والحرص على مراجعة الطبيب المختص.
  • تقسيم الوجبات الكبيرة إلى وجبات صغيرة لمنع الإصابة بحرقة المعدة أو الإمساك.
  • تناول المكسّرات؛ لأنّها تسدّ الجوعَ وتحتوي على الأحماضِ الدهنية المفيدة.
  • الحرص على تناول المكمّلات الغذائيّة التي يوصي بها الطبيب المختصّ مثل: فيتامين د وحمض الفوليك وحبوب الحديد وغيرها.

(0)

الجوع المستمر أثناء الحمل