انهيار الدولة البيزنطية

ما هو تاريخ الدولة البيزنطية استظلت الكثير من الدول تحت راية الإمبراطورية الرومانية على مدار 500 عام من حكمها، فقد كانت عظيمة خلال تلك الفترة؛ إلا أنها قد تعرضت للانهيار نتيجة التزعزع والضعف الذي ساد أركانها، وقد اتخذت الإمبراطورية الكثير من العواصم على مر التاريخ ومنها روما ثم القسطنطينية في أواخر فترة حكمها، أما نظام الحكم فكان أوتوقراطيًا بحتا، ومن أبرز الدول التي احتضنتها هذه الإمبراطورية هي الدولة البيزنطية التي كانت ضمن نطاق الإمبراطورية الرومانية الشرقية، والإمبراطورية الرومانية الغربية، وفي هذا المقال سيتم تقديم معلومات حول تاريخ تأسيس الدولة البيزنطية وانهيارها.

الدولة البيزنطية

تعتبر الدولة البيزنطية واحدة من الإمبراطوريات التي شهدها التاريخ، وقد اتخذت من مدينة القسطنطينية أو كما كانت تعرف ببيزنطة عاصمةً لها، وجاء ذكرها في كتب التاريخ على أنها الإمبراطورية الرومانية الشرقية، أما تسمية بيزنطية فقد جاء بها الفرنسيون في غضون القرن الثامن عشر، وتشير المعلومات التاريخية إلى أن هذه الدولة كانت تنشطر إلى عدة تقسيمات قبل وفاة إمبراطورها ثيودوسيوس؛ فضمت كل من جزر بحر إيجة وإرمينية وآسيا الصغرى وبلاد الشام ومصر وبرقة والأناضول واليونان وآسيا وغيرها، وحرصت الدولة البيزنطية على الاحتفاظ بعادات وتقاليد الإمبراطورية الرومانية التي انبثقت عنها، هذا وقد اتخذت الدولة طابعًا متعدد الأعراق والأنساب على مر التاريخ، وعرفت البيزنطية في الإسلام بأنها ذاتها الروم.

تاريخ تأسيس الدولة البيزنطية

يرجع تاريخ تأسيس الدولة البيزنطية إلى عام 330 م، واستمر بقاؤها لمدة تصل إلى 11 قرنًا انتقل الحكم خلالها إلى 13 سلالة حاكمة انتهى وجود آخرها بالتزامن مع حلول عام 1453م، ويعزى سبب قيام الدولة لهذه الفترة الزمنية الطويلة إلى حصانتها المنيعة والسياسات التي كان يتبعها الأباطرة فيها، وتمكنت الدولة خلال هذه الفترة من ضم كل من شمال أفريقيا وإيطاليا والأجزاء الجنوبية من ألمانيا وإقليم دلماشيا تحت رايتها، ثم انضمام كورسيكا وسردينيا وبعض جزر البحر الأبيض المتوسط.

انهيار الدولة البيزنطية

بدأت الدولة البيزنطية تفقد قوتها وتغلغل الضعف في جسدها بعد أن اشتعلت شرارة الحركات الثورية في قلوب صعاليك المدن على يد الحركات شبه الشيوعية، إلا أن السبب الحقيقي هو وقوع فلسطين تحت قبضة الاحتلال الصليبي مما أسهم في فتح بعض الثغور باتجاه بلاد الشام، فوضع الاحتلال يده على الطرق التجارية هناك مما عاد بالخسارة على القسطنطينية للتجارة البحرية ووقع المدن الناهضة كإيطاليا، واستمرت الحملة الصليبية في المنطقة لمدة بلغت 57 عاماً، ومن هنا كانت بداية الانهيار التدريجي، إلا أن الانهيار الفعلي كان في التاسع والعشرين من شهر مايو سنة 1453م.

شاهد أيضاً

معلومات عن تشكيل الضباب

تعرف على تشكيل الضباب  من الظواهر الطبيعية التي تتم على سطح ذلك الكوكب ظاهرة الضباب …