السبت , 20 أكتوبر 2018

اهمية شراب الشعير

الرئيسية » هناك ايضاً … » صحتك أهم » اهمية شراب الشعير
اهمية شراب الشعير

اهمية شراب الشعير

الشعير واحد من أكثر محاصيل الحبوب صحة لاحتوائه على العديد من الفوائد الطبية،

وسائل التخلّص من فضلات الجسم

  • التخلّص من ثاني أكسيد الكربون عن طريق الرئتين.
  • التخلص من المواد الضارة عن طريق الجلد بواسطة التعرق.
  • التخلص من بعض المركّبات وبقايا الخلايا عن طريق الصفراء في الكبد.
  • التخلّص من بقايا الطعام عن طريق فتحة الشرج على شكل بُراز.
  • التخلّص من الماء الزائد وبعض المركّبات عن طريق الكِلى على هيئة بول.

فالجهاز البولي في جسم الإنسان يتكوّن من الكليتين، والحالبين، والمثانة البولية، ومجرى البول.

وظيفة الجهاز البولي

تقوم الكليتان كجهازٍ إخراجي في مساعدة الجسم على:

  • تخليص الجسم من الماء الزائد والمواد النيتروجينيّة مثل: اليوريا، والنشادر، والأملاح المعدنيّة التي لا يحتاجها الجسم.
  • تحويل فيتامين د إلى مركّبات أكثر فاعليةً في امتصاص الكالسيوم والاستفادة منه.
  • الكلى تحافظ على ثبات الضغط في الشرايين عن طريق خفض التوازن بين الماء والملح.
  • الكلى تساعد على وجود حالة من التوازن بين المواد الحمضيّة والمواد القلوية.
  • الكلى تقوم بانتاج هرمون يساعد على تكوين كريات الدم الحمراء.
  • الكلى تعمل على حفظ وتوازن كميّة المحاليل داخل الجسم؛ حيث إنّ كميّة البول الخارجة تكون وفق كميّة الماء والسوائل الداخلة للجسم والناتجة من تفاعلات الخلايا.

أمراض الكلى

مرض الكلى المزمن

من أكثر أمراض الكلى شيوعاً هو مرض الكلى المزمن، وهو عبارة عن قصور في عمل الكلى عن تأدية وظيفتها، وضعف في قدرتها على تخليص الجسم من المواد الضارة، والحفاظ على ثبات الضغط والتوازن داخل الجسم، وتضعف قدرات الكلى بشكلٍ تدريجي حتى تصل إلى اسوأ مراحلها عندما لا تستطيع القيام بأكثر من 15% من مهامها.

حصى الكلى

وظيفة الكلى إخراج المعادن الزائدة عن حاجة الجسم، ولكن في بعض الأحيان لا تخرج هذه المعادن وتترسّب في الكلى على شكل بلّورات، وعادةً ما تكون من الكالسيوم أو حمض اليوريك؛ وتتفاوت هذه الحصوات في أحجامها، وأعراضها عبارة عن نوبات من الألم الحاد جداً في منطقة الكلى والخواصر مع قشعريرة؛ وأحياناً يتطلب الأمر تدخلاً طبياً طارئاً.

استخدام ماء الشعير لحصى الكلى

يُحضّر ماء الشعير على النحو التالي:

  • أحضر ملعقتين إلى ثلاث ملاعق من الشعير، واغسله جيداً بالماء حتى يتخلّص من الشوائب والأتربة.
  • ضع في قدر مقدار كوبين من الماء حتى يصل لدرجة الغليان.
  • أضف الشعير على الماء، ودعه يغلي حتى يصبح الماء هلاميّاً.
  • أطفىء النار ودعه حتى يبرد، ثمّ صفِّ الماء من شعيره.
  • يمكن إضافة بعض النكهات إليه مثل: النعناع، أو الليمون؛ فماء الشعير غير مرغوب الطعم لدى الكثيرين.

فوائد ماء الشعير

  • ماء الشعير مادّة طبيعية مدِرَّةٌ للبول؛ حيث إنّه يساعد على التخلّص من الحصى ويمنع تكرارها، كما أنّه يعالج التهاب المثانة والمسالك البولية.
  • ماء الشعير غنيٌ بالمغنيسيوم الّذي يعمل على تفكيك بلورات الكالسيوم وإعادة إخراجها من الجسم.
  • ماء الشعير مطهّر للكلى من المواد السَّامة.
  • الحفاظ على ضغط المثانة الطبيعي إذا تمّ تناول ماء الشعير بانتظام، وبالتالي ضمان خروج الحصوات.

(6)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

اهمية شراب الشعير