السبت , 17 نوفمبر 2018

تحجر بطن الحامل

الرئيسية » عالم المرأة » تحجر بطن الحامل
تحجر بطن الحامل

تحجر بطن الحامل

يعرف تحجر بطن الحامل بأنه تقلصات وانقباضات تحدث في فترات متقطعة تصيب عضلات رحم الأم أي أسفل البطن خلال فترة الحمل

تحجر بطن الحامل

تمر المرأة خلال فترة الحمل بالعديد من التقلّبات الصحيّة التي قد يكون البعض منها طبيعياً، بينما يحتاج بعضها الآخر متابعة طبية، ومن الأمور الطبيعية التي قد تعاني منها معظم الحوامل هي تحجّر البطن، فعلى الرغم من أنها حالة طبيعية، إلا أن بعض الحوامل يشعرن بالقلق والخوف نظراً لكونها شبيهة بانقباضات الولادة، وليس بالضرورة أن تعاني جميع الحوامل من تحجر البطن.

تعريف تحجر بطن الحامل

يقصد بتحجر البطن أو ما يعرف بانقباضات براكستون هيكسBraxton-hicks contraction، والتي سميت بهذا الاسم نسبةً إلى مكتشفها الطبيب الإنجليزي براكستون هيكس الذي يعتبر أول من وصف هذه الانقباضات وشخصها، بالتقلصات والانقباضات التي تحدث بعضلات الرحم خلال مرحلة الحمل، والتي تكون غير متصلة ومتقطعة، وعادةً لا تبدأ هذه التقلصات بالظهور إلا بعد مرور ما لا يقل على سبعة أسابيع من الحمل، وتزيد وتيرتها بشكل ملحوظ أثناء الشهر الثامن والتاسع من الحمل.

لا تستمر هذه الانقباضات لأكثر من دقيقة أو دقيقة ونصف، إلا أنها قد تكون مؤلمة جداً، وتسبب تحجر وتصلب المنطقة الموجودة في أسفل بطن الحامل، وعلى الرغم من أن هذه التقلصات هي تقلصات حقيقية، إلا أنها ليست قوية كما يجب البدء بمرحلة الولادة، بالإضافة إلى عدم تناسق نمطها، ولا تحدث إلا مرة أو مرتين على الأكثر خلال الساعة.

أسباب تحجر بطن الحامل

  • زيادة وزن الجنين.
  • زيادة نشاط الحامل أو جنينها.
  • لمس سرة الحامل.
  • امتلاء مثانة الحامل.
  • الجماع مع الزوج.
  • الإصابة بالجفاف.

علاج تحجر بطن الحامل

  • المشي لفترة قصيرة.
  • النوم وأخذ قسط من الراحة.
  • الاستحمام بالماء الدافئ.
  • شرب الكثير من السوائل خلال النهار.
  • استشارة الطبيب عند استمرار الألم، أو إذا أصبحت التقلصات مؤلمة أكثر ومتواصلة.

الفرق بين تحجر البطن والمخاض

قد تظن الحامل عندما يتحجر بطنها أنها دخلت في مرحلة المخاض وبدأت عملية الولادة، إلا أن هناك فرق بين تحجر البطن الناتج عن تقلصات براكستون هيكس وتقلصات المخاض، فأوجاع الطلق شديدة للغاية ومؤلمة جداً لا تستطيع الحامل تحملها، أما تحجر البطن فيسبب أوجاعاً يمكن تحملها، ولا يصل إلى الوجع الشديد جداً، بالإضافة إلى أن المخاض يبدأ بشكل تدريجي؛ فيكون خفيفاً في البداية، ثم يزداد سوءاً مع الوقت، أما تحجر البطن فيبدأ قوياً، ويأتي فجأة، ويبقى بنفس الشدة حتى يتلاشى، فلا تزيد حدته، كما أن الطلق يأتي بأوقات متناسقة وفترات تتقلص للبدء بعملية الولادة على عكس تحجر البطن الذي يختفي فجأة ولا يظهر أي تناغم.

(3)

تحجر بطن الحامل