تعريف النصيب

معلومات عن معنى النصيب يتداول الناس كثيرا في منتدياتهم ومجالسهم مصطلح النصيب، فيقال ذلك نصيب فلان وذلك نصيب فلانة، فما هو معنى النصيب؟ وما هو معتقد الناس في مسالة النصيب؟

مفهوم النصيب

يعرف النصيب بانه الحظ والقدر او الحصة من شيء معين، فيقال ذلك نصيب فلان من الميراث اي تلك حصته من الميراث، وكذلك يقال نصيب فلانة ان تتزوج بفلان اي قدرها وحظها في الحياة الدنيا، وذكرت كلمة النصيب في القران الكريم في مواضع العديد من منها: قوله تعالى في من اراد الدنيا بسعيه وعدل عن الاخرة: (وما له في الاخرة من نصيب )، اي ليس له من حظ في الاخرة، كما وردت كلمة النصيب في ايات الميراث في سورة النساء؛ حيث قوله تعالى: ( للرجال نصيب الامر الذي ترك الوالدان والاقربون )، ومعنى هذا حصة مفروضة في ثروات الوارث.

وان نظرة الناس تجاه موضوع النصيب تتغاير ما بين مجتمع واخر، فبعض المجتمعات تبالغ في فكرة النصيب وتسيطر على احلام الناس وتطلعاتهم، وقد لجووا الى العرافين والمنجمين كي يعرفوا جزءا الامر الذي يخبيه القدر لهم من نصيب، كما ترى كثيرا ممن يحلم بالثراء من دون تعب فيلجوون لشراء ما اصطلح على تسميته باوراق اليانصيب املا بالفوز.

نظرة الاسلام للنصيب

نظرة الاسلام الى موضوع النصيب هي نظرة واقعية مبنية على معتقد راسخ بان نصيب الانسان في الحياة الدنيا وفي الاخرة هو من امر الله تعالى، ففي الدنيا ومنذ ان يخلق الانسان في بطن امه يكلف الملك بكتب رزقه واجله وهل هو شقي ام سعيد، وبعبارة اخرى يكتب نصيبه في تلك الحياة الدنيا، وان كتابة امور الخلايق لا تعني ان يركن الانسان عن الشغل ويقعد في بيته بزعم ان الله تعالى قد قدر له رزقه، لكن ان الانسان متطلبات بالسعي في مناكب الارض بحثا عن الرزق الحلال الطيب ويعد من لا يفعل هذا متواكل لا يعلم معنى الحياة وسنن الكون المبنية على الجد والعمل.

اما نصيب الانسان في الاخرة ومنزله في الجنة او النار فهو من تقييم الله تعالى وهو لا يقصد ايضا الركون بوازع ان كل شيء مكتوب، هذا بان الله تعالى قد اعطى عباده حرية الاختيار ما بين سبيل الشر وطريق الخير، والذي يحاول لان يكون نصيبه في الاخرة الجنة عليه ان يجتهد بالعمل الصالح وان يطيع الله تعالى ويجتنب نواهيه، ونتمنى ان يجعل الله نصيبنا جميعا جنة ربنا ورضوانه.

شاهد أيضاً

موقع جزيرة بورا بورا

تعرف على جزيرة بورا بورا جزيرة بورا بورا من الجزر التي تمثل جزءا من ارخبيل …