الجمعة , 22 مارس 2019

حافظ على صحة أمعائك في 10 خطوات يومية

الرئيسية » عالم المرأة » حافظ على صحة أمعائك في 10 خطوات يومية
حافظ على صحة أمعائك في 10 خطوات يومية

حافظ على صحة أمعائك في 10 خطوات يومية

تفاصيل بسيطة في حياتنا من شأنها أن تضمن لنا صحة أفضل وسعادة أكبر. إليك 10 خطوات يوميّة بسيطة تساعدك في تفادي ألام المعدة وامراض مزمنة قد تنجم عنها مع الوقت

على الرغم من أن الألام المتعلقة بالمعدة قد لا تشير إلى أمراض خطيرة، إلا أنها تؤثر على مجرى نهارنا، وعلى المدى البعيد قد تؤدي لجودة صحية أقل وبالتالي أمراض أكثر. إليك 10 أمور بسيطة ويومية تقيك من أمراض المعدة والأمعاء:

1) لا تؤجل قضاء حاجتك

عود نفسك على عدم تأجيل قضاء حاجتك بتاتا، في حال شعرت بالحاجة للدخول الى الحمام فلا تؤجل ذلك بل ادخل وخلص جسمك من الفضلات، وإلا فإنها فقد تتراكم داخل الأمعاء وتدخل للدم.

التأجيل في عملية اخراج الفضلات قد يؤدي مع الوقت إلى الإصابة بمتلازمة القولون العصبي أو الأمعاء المتهيجة (INTESTINAL BOWEL SYNDROME) وهي متلازمة تمنع راحة الجهاز الهضمي بسبب الأمساك والأنتفاخ وسوء الهضم الذي يؤول إليه.

2) اسلوب حياة نشيط

اختر الدرج بدل المصعد، اوقف سيارتك في مصف بعيد بعض الشيء، تفاصيل بسيطة في حياتك اليومية تغنيك عن تلبك معدتك وتحافظ على صحة أمعائك وقولونك.

إن تنشيط الدورة الدموية في الجسم تحسن من تدفق الدم في الأعضاء التي تكون الجهاز الهضمي، ما يحسن من عملها بشكل ملفت.

بعض تمارين اليوجا اليومية وتمارين القلب لمدة 15-30 دقيقة في اليوم كافية وأكثر في حمايتك من الام المعدة بل من الأمراض ككل.

3) سيطر على الضغط الإجهاد والقلق

من أهم المؤثرات على جودة عمل الجهاز الهضمي هو عامل القلق والاجهاد، لذا من المهم جدا أن تحافظ على مساحة من الوقت من يومك للاسترخاء ولممارسة تمارين التنفس.

يؤثر الإجهاد على سرعة مرور الطعام في الأمعاء بالإضافة إلى انه يحفز الجسم على افراز حمض المعدة، ما يؤدي إلى الإصابة بالقرحة المعوية لارتفاع مستوى حموضة المعدة، أما العصبية والتوتر الناجمان عن القلق فهما يؤديان إلى مشاكل الأسهال.

4) النظام الغذائي يعني توقيت الطعام

النظام الغذائي لا يقتصر على ماذا تأكل فقط، بل متى تأكل أيضا.

جسم الإنسان لديه قدرة عالية على الاعتياد، حتى أنه يتهيا لما يتعود عليه. فعندما نعتاد ساعة نوم محددة نبدأ بالشعور بالنعاس، بينما عند موعد الرياضة نكون في قمة نشاطنا.

هذا تماما ما يحدث مع مواعيد الطعام، عندما نحدد اوقات وجباتنا بشكل ثابت يبدأ الجهاز الهضمي بالتهيؤ لاستقبال الطعام.

أهم العادات التي يجب التوقف عنها هي وجبات الطعام الخفيفة في ساعات الليل، حيث أن اخر موعد للأكل هو قبل النوم بساعتين على الأقل.

كما عليك الاحتياط دائما بوجبة لذيذة من الفواكه والخضار كي تأكلها في حال جعت بين الوجبات بدل المأكولات غير الصحية.

5) الأغذية الغنية بالألياف

تعتبر الألياف من أهم العناصر الغذائية التي تحسن من حركة الأمعاء وتنشيط عملها.

فيما تحمل للجسم أيضا فوائد عديدة أخرى فالألياف القابلة للذوبان تساهم في خفض مستويات الكولسترول الضار في الدم، ونجدها في الشوفان والشعير، الفاكهة الحمضية، البازلاءوالفاصولياء، الجزر ونبات السيلليوم.

أما الألياف غير القابلة للذوبان فهي تبقى تحت المعالجة في المعدة وقتا طويلا ما يعطي شعورا أطول بالشبع ويساعد في التحكم بالنظام الغذائي، كما تحفز حركة الأمعاء طيلة الوقت ما يمنع الإصابة بالإمساك.

دقيق القمح الكامل ونخالة القمح بالإضافة إلى البقوليات والخضراوات مثل القرنبيط والفاصولياء الخضراء كلها مصادر غنية بالألياف الغذائية غير قابلة الذوبان.

6) شرب الماء

يحتاج الجهاز الهضمي للماء من أجل أذابة الدهون والعناصر الغذائية الأخرى فيسهل بالتالي تحريكها ونقلها بين الأمعاء، لذا من الضروري المحافظة على شرب كميات مناسبة من الماء.

الإمساك قد يكون احدى الإشارات لنقص الماء في الجسم ولكون الامعاء جافة، بالإضافة إلى لون البول الداكن. 

عليك بشرب ما لا يقل عن 6-8 أكواب من الماء، بل وأكثر إن كنت تمارس النشاطات البدنية.

7) الفواكه والخضار

الفواكه والخضار ربما تكون من أعظم الكنوز التي أنعمت بها الطبيعة علينا وعلى نظامنا الغذائي. فهي تحتوي على المعادن والفيتامينات الأساسية لجهاز مناعي وقائي عام من الأمراض.

إلا أن ما يعنينا هنا هو مدى غناها الشديد بالألياف، العامل المطهر للمعدة والأمعاء التي تساهم في جرف بقايا الطعام في المعدة إلى مجرى الفضلات وبالتالي تخلص الجسم منها.

تناول الفواكه الطازجة والمجففة، بالإضافة إلى الكثير من الخضار قد يقيك فعلا من العديد من الأمراض المزمنة كأنواع متعددة من السرطانات وأمراض القلب.

8) الأغذية الغنية بالبروتينات

البروتينات تساهم في الحفاظ على وضع صحي للأمعاء. لذا من الجيد حفظ مساحة خاصة لها في نظامك الغذائي.  

يمكنك استهلاك البروتينات بمصدريها الحيواني والنباتي بينما عليك الحذر الدهون المشبعة.

المصادر الأمثل لاستهلاك البروتينات هي:

  • المكسرات والبقوليات
  • البيض ومنتجات الألبان
  • اللحوم من القطع الكبيرة منخفضة الدهون
  • الأسماك.

9) قلل من استهلاك الأغذية المشبعة بالدهون

الأطعمة الدهنية تبطئ عملية الهضم وتعزز الإمساك، عدا عن كونها أهم المسببات لأمراض عديدة كالسكري، والسمنة، وأمراض القلب.

فيما يوصي الأطباء بعدم استهلاك الكثير من الأطعمة الغنية بالدهون، إلا ان الدهون تعتبر عنصر هام من مركبات البول لذا فاستهلاك مدروس للأطعمة الدهنية لا يضير.

10) كن مصغيا وذكيا في التعامل مع جسمك

راقب جسدك جيدا، ادرس احتياجاته ونشاطاتك التي تقوم بها خلال الأسبوع، ربما كنت بعد أيام العمل الطويلة تحتاج إلى راحة وتمارين يوغا بسيطة، في حين أنك قبل يوم عرض مشروعك ستحتاج لرياضة أعنف بعض الشيء.

ربما كانت بعض المأكولات تزعج جسمك في ظروف معينة أو من تحضير أشخاص معينين. لذا اصغ لما يقوله لك جسدك وسجل ملاحظاتك لتصنع لنفسك النظام الأنسب.

(0)

حافظ على صحة أمعائك في 10 خطوات يومية