السبت , 20 أكتوبر 2018

صبغ الشعر بإستمرار يزيد من إحتمال الإصابه بسرطان الثدي

الرئيسية » هناك ايضاً … » صحتك أهم » صبغ الشعر بإستمرار يزيد من إحتمال الإصابه بسرطان الثدي
صبغ الشعر بإستمرار يزيد من إحتمال الإصابه بسرطان الثدي

صبغ الشعر بإستمرار يزيد من إحتمال الإصابه بسرطان الثدي

ما علاقة صبغات و منعمات الشعر في الاصابة بمرض سرطان الثدي، خاصة و أن الكثير من النساء ما تلجأ إلى الإفراط في استخدام صبغات الشعر لتغيير مظهر الشعر و إتباع احدث صيحات الموضة في تلوين الشعر، و كذلك تلجأن إلى منعمات الشعر للحصول على شعر ناعم و حريري، دون إدراك مخاطر ذلك و التي لا تنحصر على الشعر فقط بل قد تسبب إصابة الجسم بعدة أمراض مزمنة و خطيرة، و من ذلك ما اثبتته الدراسات حول علاقة صبغات و منعمات الشعر في الاصابة بمرض سرطان الثدي.

أشارت دراسة أجراها الجراح البريطاني كفاح مقبل مؤخراً إلى أن احتمال الإصابة بسرطان الثدي يزداد بنسبة 14% لدى النساء اللواتي يصبغن شعرهن باستمرار.

وجاء في تقرير لصحيفة “ذا أندبندنت” نقلاً عن الطبيب أنه من الأفضل ألا تصبغ المرأة شعرها أكثر من مرتين إلى 3 مرات سنوياً.

ونصح بضرورة اللجوء إلى صبغات طبيعية مثل الحناء والشمندر.

وقال في حديث للصحيفة: “ما أجده مقلقاً هو أن بعض النساء يصبغن شعرهن مرة كل 4 أسابيع”.

وأضاف: “لا شكّ في أننا نحتاج إلى المزيد من الأبحاث لنثبت نتائج دراستنا.

لكننا نرى أن التعرض للصبغات الكيميائية يعزّز احتمال الإصابة بسرطان الثدي”.

وتابع عبر حسابه على “فايسبوك”:

“الارتباط بين استخدام ملونات الشعر وبين سرطان الثدي لا يعني أن الصبغ

هو السبب الأساسي وأن المرض هو النتيجة الحتمية”.

كما غرّد عبر “تويتر” أنه على النساء اللواتي تزيد أعمارهن على 40 عاماً

الخضوع للفحوصات الدورية وأنه يمكنهن في الوقت نفسه استخدام

المكونات الطبيعية غير الخطرة لصبغ الشعر.

(4)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

صبغ الشعر بإستمرار يزيد من إحتمال الإصابه بسرطان الثدي