الثلاثاء , 11 ديسمبر 2018

طرق فطام الطفل

طرق فطام الطفل

طرق فطام الطفل

نبذه عن فطام الطفل هنالك العديد من المطالب التي يحتاجها الطفل منذ ولادته الى ان يكبر ويصبح قادرا على القيام باعماله لوحده، واول ما يفتقر له الطفل هو الاكل الذي يفضل ان يكون مصدره اللبن الطبيعي من ثدي الام، فهو مغذي للغاية للطفل ويزيد من مناعته فيحميه من الامراض، وتبقى فترة الرضاعة متواصلة الى العامين اذا ارادت الام ذلك، وبعدها يحين وقت فطام الطفل وبالتالي يلزم على الام ان تتبع مجموعة من الخطوات والطرق، ليصبح هذا سهلا عليها وعلى طفلها، وسنذكر القلة منها في ذلك المقال.

طرق فطام الطفل

  • التدريج في فطام الطفل، ويتم هذا بتخفيض اعداد اللبن بالتدريج، فان كان يرضع باليوم خمس مرات، فيجب ان تقلل باليوم الاتي الى اربع، وبعدها بيومين الى ثلاثة وهكذا، اما اذا كان الوقت المستغرق في الرضاعة 30 دقيقة مثلا فيجب تخفيض المدة الى عشر دقايق فقط، فذلك يعاون الطفل على التعود دون ان يصاب باي نوع من الحالات النفسية السيية.
  • الخروج مع الطفل في الساعات التي كان يرضع بها الى احد الحدايق او الاماكن المخصصة باللعب للاطفال وقضاء وقت عظيم فيها، وهذا لاجل ان يلهو الطفل وينسى الرضاعة، كما يفضل ان يكون بالمكان مجموعة من الاطفال المتقاربين من عمره.
  • صنع مجموعة من اطباق الاكل الجميلة للطفل وجعله يقبل عليها اكثر من الرضاعة، فمثلا يلزم ان تقوم الام بتقطيع الخضار والفواكه باسلوب كرتونية جميلة فمثلا تصنع طبق على نحو بيت، او وجه كرتوني، او احد المناظر الطبيعية من اشجار وورود، ويجب ان يكون محتوى هذه الاطباق نافع وذو قيمة غذايية عالية، ليزود جسده بهذه المكونات الهامة لبنايه عوضا عن اللبن الطبيعي.
  • استخدام بعض الاساليب القديمة التي استخدمتها السيدات كبيرات العمر في عملية الفطام، كوضع ما هو حامض مثل الليمون على الحلمة قبل ان يبدا الطفل بالرضاعة، ليكتشف ان الطعم غير مستساغ الامر الذي يودي الى ان يبتعد عن اللبن الطبيعي من تلقاء نفسه، وغيرها من المواد الطبيعية التي توضع على الثدي.
  • استخدام القنينة المخصصة بالحليب الصناعي، فكثير من الاطفال يعتمدون عليها ويتركون الرضاعة الطبيعية، ولكن تلك الاسلوب توجد سيية لان الام بعد العديد من اعوام اخرى ستعاني من اشكالية اخرى وهي كيف تفطم طفلها عن هذه القنينة.

قواعد عامة للفطام

على الام ان تراعي بعد الملاحظات الهامة عندما تفطم طفلها:

  • ان تكون ذات قدر عالي من الصبر، ومن تحمل الضغط السيكولوجي الذي سيواجهها ويواجه الطفل، وان تكون على دراية كافية ان الفطام قد يستغرق اسبوع او اسبوعين على الاقل.
  • ان لم يكن الطفل قادرا على تقبل فكرة ابتعاده عن الرضاعة الطبيعية، يلزم تركه مدة شهر ومن ثم المسعى معه مرة اخرى.
  • يجب ان يكون الفطام بالليل والنهار مع بعضهما البعض، وهذا حتى يتعود الطفل على ذلك، ولا يتكبد مرة اخرى نحو فطامه من القسم الثاني من اليوم.


(3)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

طرق فطام الطفل