طريقة تعليم طفلك دخول الحمام

كيفية تنظيم حمام طفلك تستخدم الام لمولودها الحديث الحفاظ، وهذا لانه لا لديه القدرة في التعبير عن رغبته بقضاء حاجته في الحمام، واستخدام الحفاظ يبدا من عمر هذا النهار الى السنتين او السنتين ونصف تقريبا، وفي ذلك السن لا لديه الطفل التحكم في عملية ضبط الاخراج.

يمكن القول ان العمر الموايم في تمرين الطفل وتعويده على ترك الحفاظ، وطلب قضاء حاجته في الحمام، هو ما بين عمر السنتين والسنتين والنصف تقريبا؛ حيث انه في ذلك السن يكون التناسق العصبي والعضلي لدى الطفل مكتملا، فيتمكن من ضبط ذاته والسيطرة عليها في عدم التبول على ذاته وطلب دخول الحمام.

توجد بعض الشواهد ترشدنا على تحضير الطفل لتلك المرحلة، ومن خلالها يمكننا ان نقرر البدء في عملية تعويد الطفل لدخول الحمام ام لا، ومن تلك الاشارات مسعى علم درجة حماس الطفل في ترك الحفاظ ودخول الحمام، اي هل تبقى يمتلك رغبه في هذا ام لا، وتتم علم هذا بالتحدث اليه بطريقة هادي وترغيبه في دخول الحمام، وايضا اذا كان له اخوة اكبر منه يمكن ان يقلدهم في قضاء حاجته في الحمام، وهذا يجعل الامر اسهل على الام.

عوامل تعرقل تعويد الطفل الدخول الى الحمام

من الاسباب السلبية التي يمكن ان تعرقل عملية تعويد الطفل لدخول الحمام: اسباب خارجية وضغوط نفسية يمكن ان يتعرض لها الطفل، كان يرزق الاهل بمولود حديث بعده، زمانها يمتنع عن ترك الحفاظ وهذا من باب الغيرة والتقليد لذلك الضييل في لبس الحفاظ، ومن الاسباب السلبية كذلك فطام الطفل عن الرضاعة او فطامه عن ثدي امه، فيجب في جميع الحالات على الام تاجيل عملية تعويده على دخول الحمام وعدم الضغط عليه في ذلك، والصبر مرحلة زمنية معينه مثلا من شهر الى شهرين ثم البدء مرة اخرى في التدريب.

تعليم الطفل دخول الحمام

يجب في الطليعة تمرين الطفل وتعويده على قضاء حاجته في الحمام، وتهياته نفسيا على ذلك، وندربه عليه، ومن ثم نعمل على تكريه الطفل بالحفاظ، وايضا يمكن تشجيعه بتقديم له الشوكولاتة مثلا في حال استجاب للمرحلة التمهيدية.

وبعد الفترة التمهيدية للطفل ناتي هنا للمرحلة التطبيقية لبداية تعويده على ترك الحفاظ ودخول الحمام، وهذا يتم بمشيية الله بعدة خطوات من الام وهي:

  • التحلي بالصبر قدر الامكان من الام وعدم العصبية، لاجل ان تسهل على ذاتها الوصول للهدف المرجو، وعدم تكريه الطفل في ذلك.
  • ازالة الحفاظ نهاييا والعمل على شرح الداعي للطفل على ان رايحتها كريهة مثلا.
  • يلزم على الام تحديد اوقات اخراج الطفل وقضاء حاجته اثناء اليوم، حيث تبدا الام في تلك الاوقات بادخال طفلها للحمام الامر الذي يسهل عليها عملية تمرين طفلها، ويفضل كذلك ادخال الطفل لقضاء حاجته كل نصف ساعة او ساعة الى حد ما في طليعة الامر.
  • نحو فوز الطفل في قضاء حاجته في الحمام يلزم على الام تشجيعه نفسيا وباسلوب جميل وبمكافات متنوعة، وهذا نوع من انواع ترغيبه بالاستمرار على ذلك.

شاهد أيضاً

كيفية تنظيف لسان الرضيع

العنايه بلسان الرضيع يتعرض الطفل الرضيع للكثير من المشكلات الصحية والامراض اثناء الاشهر الاولى من …