الإثنين , 22 أكتوبر 2018

طنين الاذن المستمر وعلاجه

الرئيسية » هناك ايضاً … » صحتك أهم » طنين الاذن المستمر وعلاجه
طنين الاذن المستمر وعلاجه

طنين الاذن المستمر وعلاجه

سمعنا كثيرا عن طنين الأذن حيث يصيب الإنسان ويسبب له العديد من المشكلات مثل الدورا وغيره وفيما يلي نتعرف عليه بالتفاصيل

علاج طنين الاذن المستمر

يعتبر طنين الأذن أحد الأمراض الشائعة التي تحدث للأطفال وللكبار، وهو عبارة عن سماع صوت ضجيج أو ما أشبه بالخروشة ويحدث هذا بصوت عالي في أغلب الأحوال، وفي بعض الأحيان يحدث في أذن واحده أو في الأذنين معاً.

وهناك نوعان من الطنين هما الطنين الملموس والآخر الطنين الشخصاني، فما هي أسباب حدوث الطنين وماهو علاج طنين الأذن المستمر فتابعونا في هذا المقال..

ماهو طنين الأذن المستمر

يعرف الطنين على أنه خلل يحدث في الأذن، وعادة مايصيب من هم فوق الأربعين سنة وعادة يعاني منه الرجال أكثر من السيدات ويشعر المصاب بأنه يسمع صوت أمواج أو صوت مشوش يشبه الصفير يزعجه، وعندما يحدث ذلك الطنين فإنه يدل على أن الشخص قد يكون مصاب بمرض ولابد من زيارة الطبيب المختص لإن إهماله قد يؤدي في عمر متقدم إلى فقدان حاسة السمع.

أسباب طنين الأذن المستمر

تختلف أسباب حدوث طنين الأذن ونذكر منها مايلي:

  1. حدوث انسداد في قنوات الأذن نتيجة للشمع المتكون لفترات طويلة.
  2. التقدم في السن والكبر.
  3. الأصوات المرتفعة زيادة عن اللزوم.
  4. حدوث أورام في عصب السمع.
  5. حدوث تصلب في العصب السمعي.
  6. حدوث تصلب في الفك العلوي للفم.
  7. حدوث تصلب في شرايين الرقبة والرأس أيضاً.
  8. الافراط في تناول المضادات الحيوية ووالأدوية المدرة للبول.
  9. حدوث خلل في ضغط الدم.
  10. حدوث اضطراب في تدفق الدم والشرايين.
  11. تناول الأدوية المعالجة للسرطان.
  12. الأدوية المضادة للإكتئاب وأدوية الملاريا.

المضاعفات التي تصيب مريض طنين الأذن المستمر

توجد بعض المضاعفات قد تصيب مريض طنين الأذن ومنها:

  1. الشعور المستمر بالإكتئاب.
  2. حدوث توتر مستمر وقلق.
  3. أرق وقلة نوم.
  4. قلة التركيز.
  5. الشعور بالتعب والإجهاد المستمر.
  6. مشاكل النسيان.

علاج طنين الأذن المستمر

ينقسم علاج طنين الأذن المستمر إلى نوعين إذا كان المريض يعاني من هذا المرض أقل من ستة أشهر أو من يعاني من المرض لفترة أكثر من ستة أشهر، ففي الحالة الأولى وبعد استشارة الطبيب المختص إذا اتضح أن لهذا الطنين لا توجد أسباب مرضية واضحة فلا داعي لأخذ علاج لأنها تعتبر حالة عرضية وسوف تختفي بمرور الوقت.

 أما إذا كان لهذا الطنين سبب معروف فإن الطبيب يصف العلاج المتخصص لكي يقلل  أعراض هذا الطنين ويستطيع التعايش معه لأنه أحد الأمراض المزمنة التي تصاحب الشخص مدى الحياه، وفي بعض الأحيان ينتهي هذا الطنين إذا زال السبب مثل مشكلة تجمع مع الأذن، أما إذا كان المسبب مثل الورم مثلاً فلابد من التدخل الجراحي مع الحفاظ على تناول الأدوية الموضحة من قبل الطبيب والإلتزام بالجرعة المقررة.

وإذا كان هذا الطنين لمدة أكثر من ستة أشهر ولا جدوى من استعمال الأدوية فلابد من اللجوء لبعض الحلول التالية:

  1. استعمال المراوح الهادئة والإستماع إلى الموسيقى الهادئة أيضاً التي تعمل على خفض مستوى الطنين نوعاً ما.
  2. اللجوء إلى طبيب نفسي الذي قد يساعد على خفض التوتر وشد الأعصاب الناتجة عن سماع الطنين.
  3. استعمال سماعات الأذن وخاصة لكبار السن التي تقلل من حدوث الطنين.

 

نصائح لتخفيف طنين الأذن

  1. لابد من التوجه للطبيب المتخصص فور الشعور بهذا الطنين لأنه قد يصف الأدوية التي تحل المشكلة من بدايتها.
  2. البعد عن الأطعمة المقلية والغنية بالدهون والأطعمة الحارة والمالحة.
  3. البعد عن تناول المنبهات كالشاي والقهوة والنسكافيه.
  4. قياس ضغط الدم بصفة مستمرة.
  5. الحفاظ على تناول وجبات صحية غنية بالفيتامينات والمعادن الهامة للجسم.
  6. البعد التام عن استخدام قطن الأذن واستخدام المناشف القطنية في تجفيف الأذن برفق.
  7. التوجه للمناطق المليئة بالخضرة والمناظر الطبيعية التي تقلل التوتر وتوفر الراحة النفسية بقدر كبير.
  8. البعد عن الأشياء المجهدة وممارسة رياضة المشي من فترة لأخرى.
  9. النوم لفترات كافية لكي يرتاج الجسم والذهن والنفسية قدر المستطاع.

(1)

طنين الاذن المستمر وعلاجه