الخميس , 20 سبتمبر 2018

عرق النسا

عرق النسا

عرق النسا

سمعنا من قبل عن مرض يسمى عرق النسا، وهو يصيب منطقة في أسفل الظهر مسببا العديد من الآلام فما هو علاجه

افضل مسكن لعرق النسا

يسير الألم من مؤخرة الظهر والحوض حتى يصل إلى القدمين، ويؤثر سلباً على نشاط الأشخاص فيعوق الحركة والمشي ويعوق أيضاً حتى الجلوس والإستلقاء أي لا يجد المريض أي وضع يريحه.

وفي هذا المقال نوضح تفصيليا ماهو مرض عرق النسا وماهي الأسباب المؤدية لحدوثه والأعراض التي إذا وجدت نعرف أن الشخص مصاب به وكذلك طرق علاجة وأفضل مسكن لعرق النسا فتابعونا في هذا المقال..

ماهو عرق النسا

هو ألم شديد يحدث في منطقة أسفل الظهر نتيجة لحدوث خلل أو تلف في العصب الوركي حيث يحدث له نوع من أنواع الضغط مما يسبب تلك الآلام الشديدة، ويعد من الأمراض المزمنة التي يمكن أن يعيش بها الشخص مدى الحياه وليقلل آلامها ويسكنها يتناول بعض العقاقير الطبية مع اتباع نصائح وارشادات الطبيب المعالج له، ولا يقتصر مرض عرق النسا على السيدات وحدهن دون الرجال حيث أن كليهما معرضين للإصابة بهذا المرض على حد سواء.

أسباب حدوث ألام عرق النسا

يكون دائما السبب الرئيسي في حدوث الآلام الشديده هي الأعصاب التي تم الضغط عليها ونذكر أيضاً منها مايلي:

  • حدوث التهاب في الأنسجة المحيطة بالأعصاب.
  • حدوث تضيق ما في العمود الفقري.
  • تأثر العضلات الكمثرى.
  • نمط الحياه نفسه يؤثر سلبا على منطقة أسفل الظهر إذا ككان الشخص ممن يحملون الأوزان الثقيلة بصفة مستمرة.
  • حدوق انتفاخ في القرص.
  • يعد الحمل من الأسباب لحدوث عرق النسا.
  • تشنج عضلات الظهر بكثرة أو عضلات الأرداف.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية التي تحافظ على الجسم والظهر والعمود الفقري.
  • اكتساب الوزن الزائد وعدم التخلص منه.
  • النوم على مرتبة لا تحمي الظهر جيدا نظرا لأنها لينه بقدر كبير.
  • إرتداء الأحزية العالية والكعب لفترات طويلة وبصورة مستمرة قد يكون أحد العوامل الأساسية للإصابة بمرض عرق النسا.

أعراض عرق النسا

توجد العديد من الأعراض لمن يعاني من عرق النسا ونجد أهمها مايلي:

  • حدوث آلام شديدة في منطقة أسفل الظهر.
  • آلام شديدة في الفخد.
  • عدم القدرة على تحريك الساق نفسها.
  • الجلوس والوقوف أوضاع غير مريحة بالمرة.
  • حدوث حرقان أو بعض الوخذات في منطقة أسفل الساق.
  • ألم في الساق من الخلف ويزداد بالجلوس.
  • ألم شديد ولكن في جانب واحد من القدم.

علاج عرق النسا

هناك نوعان من العلاج احدهما طبي وآخر منزلي أو الحل الأخير وهو التدخل الجراحي، وفيما يلي نوضح لكم أهم طرق علاج عرق النسا:

  • العلاج الطبي:

حينما يشعر المريض بأحد الأعراض السابقة يجب استشارة الطبيب المتخصص وقد يقوم الطبيب بعمل بعض الآشعات مثل آشعة الرنين المغناطيسي أو الآشعة السينية والتي من خلالها يستطيع الطبيب أن يحدد الأسباب الأساسية المؤدية لحدوث هذا المرض ثم يقوم بوصف بعض العقاقير الطبية مع اعطاء المريض بعض الارشادات التي يمكن أن تخفف تلك الآلام.

  • يصف الطبيب بعض جلسات العلاج الطبيعي التي يمكن أن تحسن من حالة عرق النسا وتسكن الآلام قدر الإمكان.
  • وصف بعض التمارين الطبية التي تساعد في التعافي التام من هذا المرض.
  • وصف بعض الأدوية مثل مسكنات الآلام، والأدوية الباسطة للعضلات وكذلك الأدوية المضادة للإلتهابات وبعض الأدوية المضادة للإكتئاب التي تعمل سويا على تسكين الألم وحل المشكلة من جذورها.

  • العلاج المنزلي:

يمكن للمريض أن يتبع بعض النصائح التي يستطيع أن ينفذها من خلال المنزل بجانب تناول الأدوية التي يصفها الطبيب المعالج مع الالتزام بالجرعة المقررة وكذلك فترة العلاج بأكملها مع الإ لضمان الشفاء في أسرع وقت ممكن ومنها مايلي:

  • لابد وأن يتبع المريض بعض الأنظمة الغذائية التي تحافظ على وزنه وتخلصه من الوزن الزائد إن وجد وكذلك الحفاظ على تقديم طعام متوازن للمريض لتقوية مناعته والحفاظ على نسب الفيتامينات والبروتينات والأملاح المعدية في جسمه.
  • تناول المشروبات الحمضية مثل عصير البرتقال والليمون لأنها تعمل على تقليل ألم العصب الوركي.
  • الحفاظ على الجلوس بشكل السليم والنوم بشكل سليم لأن كلاهما يساعد على الشفاء العاجل.
  • الحفاظ على الإسترخاء قدر الإمكان، حيث أن الإسترخاء أثبت فاعليه كبيرة في الحد من الألم ومنعه تماما من الحدوث.
  • عمل كمادات ساخنة وباردة على منطقة عرق النسا بالتناوب بين النوعين حيث أنها تعمل على تهدئة الإلتهاب الموجود في الأنسجة الموجوده حول العصب الوركي.
  • الحفاظ على القيام ببعض التمارين الخاصة بمنطقة أسفل الظهر لأنها تقلل من الألم الموجود ومن التورم أيضاً.
  • الحرص على تدليك منطقة العصب الوركي مرتين في الأسبوع على الأقل لأنها تقلل من الشعور بالألم.
  • البعد تمام البعد عن الإصابة بالإمساك لأن نه يعد من المسببات الأساسية لحدوث آلام عرق النسا، ويصعب معه عملية الإخراج.
  • شرب الماء بكثرة لأنها تعمل على نقليل الإمساك كذلك تحافظ على رطوبة الجسم.

ج. العمليات الجراحية

وهو الحل الأخير الذي يلجأ إليه الطبيب في حل هذه المشكلة لأنه يكون قد استنفذ جميع طرق العلاج المنزلية والطبيه ولم يحدث تحسن بقدر كاف فيضطر أن يلجأ للعملية الجراحية.

أيضاً في حالة أن المريض فقد سيطرته على أن يتحكم في البول أو البراز فلا يكون هناك حل بديل للعمليات الجراحية.

أفضل مسكن لعرق النسا

بجانب المسكنات التي يصفها الطبيب ويتناولها المريض هناك نوع آخر من المسكنات وهي حقن الكورتيزون لما عرف عن فاعليتها في تسكين الألام والتي تتمثل في حقن كورتيكوستيرويد والتي لابد وأن يتم أخذها على يد متخصص لأنها تعطى في المنطقة الموجوده حول جذر العصب فتعمل على تقليل الإلتهاب الموجود حول العصب وبالتالي تقليل الألم وعند أخذها بصورة مستمرة فإن الألم يزول وتتحسن الحالة الصحية للمريض بشكل ملحوظ. 

(0)

عرق النسا