الأربعاء , 18 يوليو 2018

علاج احتقان البروستاتا

الرئيسية » هناك ايضاً … » صحتك أهم » علاج احتقان البروستاتا
علاج احتقان البروستاتا

علاج احتقان البروستاتا

تصيب البروستاتا العديد من الأمراض ومن ضمنها الاحتقان فما هي أعراضه وطرق علاجه وهل هناك علاج منزلي لبروستاتا

علاج احتقان البروستاتا

من أكثر المشكلات التي تؤرق الشباب في عصرنا الحالي هي أمراض والمشكلات التي تحدث في البروستاتا، وخاصة المشاكلات المتعلفة باحتقان البروستاتا، فهناك مختلف المشكلات التي تؤدي إلى احتقانها، مثل حصر البول والإمساك والبرد المزمن.

إذن هناك العديد من أسباب الإحتقان، ولكن ماهي أعراض احتقان البروستاتا وكيفية علاجها وماهي مدة علاج احتقان البروستاتا فتابعونا في هذا المقال..

ماهي البروستاتا

تعرف البروستاتا بالغدة التناسلية عند الذكر، وتوجد في منطقة أسفل البطن، وتكون على شكل 4 فصوص هم الفص الأمامي والفص الخلفي والفص الجانبي والفص الأوسط.

وتقوم بتخزين سائل البروستاتا الذي يدخل ضمن مكونات السائل المنوي، ويتميز هذا السائل بقلويته التي يبرز دورها في تبريد حموضة مهبل السيدة أثناء العلاقة الجنسية مما يتيح للحيوانات المنوية الحيوية التي تحتاجها لكي تتم عملية الإخصاب.

أسباب إحتقان البروستاتا

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى احتقان البروستاتا نذكر منها مايلي:

  1. تكرر عملية حبس البول.
  2. الإفراط في ممارسة العادة السرية لدى الشباب مما ينتج عنها هذا الإحتقان.
  3. كثر ممارسة العلاقة الجنسية.
  4. الإفراط في القذف خارج مهبل السيدة لتجنب حدوث حمل.
  5. قلة شرب المياه.
  6. الإفراط في شرب الكحوليات.
  7. تناول الشاي والقهوة بكميات كبيرة.
  8. تناول الأطعمة ذات البهارات الكثيرة.
  9. حدوث تهيج جنسي شديد بدون إخراج السائل المنوي، وقد يحدث هذا نتيجة لمشاهدة الأفلام الإباحية بكثرة.

المشكلات المترتبة على احتقان البروستاتا

يؤثر الإحتقان سلباً على صحة الشخص المصاب مسبباً عدة مشكلات منها:

  1. حدوث صعوبة في سريان العملية الجنسية.
  2. تأثر الإنتصاب وبالتالي تتأثر سرعة القذف.
  3. الشعور بآلام شديدة في منطقة أسفل البطن.
  4. حدوث آلام شديدة في الخصيتين.
  5. قد تفشل العلاقة الجنسية ولا يتم استكمالها.

مدة علاج احتقان البروستاتا

تتراوح فترة العلاج من شخص لآخر حيث أنها تتراوح بين ستة أشهر إلى سنة تبعاً للحالة التي يذهب بها للطبيب، ويقرر الطبيب العلاج المتبع وفترة العلاج مع المتابعة لحين الشعور بتحسن وتماثل الشفاء.

علاج احتقان البروستاتا

عند الشعور بأية أعراض من السابق ذكرها، فيجب على المريض التوجه للطبيب مباشرة ليحدد العلاج ومدته ويتابع الحاله بنفسه، وعادة مايتم العلاج في ثلاث محاور وهم كما يلي:

  1. قد يصف الطبيب المضادات الحيوية التي تسرع من علاج الحالة.
  2. تناول دواء تحت اشراف الطبيب يعمل على بسط العضلات واسترخائها.
  3. إذا كان الألم شديد فقد يصف الطبيب احدى أنواع المسكنات التي تقلل من فترات الشعور بالألم.
  4. إذا لم يفلح العلاج بأي حل من الثلاث حلول السابقة فإن الطبيب قد يلجأ إلى الجراحة التي تكون في هذا الوقت هي العلاج الوحيد والأمثل لحل مشكلة الإحتقان.

كيفية الوقاية من احتقان البروستاتا وتقليله

هناك العديد من النصائح التي بإتباعها يتم علاج احتقان البروستاتا وكذلك الوقاية منه وهو كالتالي:

  1. تناول المياه بكميات كبيرة بحيث يكون أقل قدر يمكن تناوله يومياً هو لتر ونصف اللتر، لأن المياه تساعد في جعل لون البول فاتح وتجعل البول سهل النزول.
  2. تفريغ المثانة بشكل كامل قدر المستطاع ويتم عن طريق الجلوس في وضع القرفصاء حتى يتم التأكد من أن البول خرج بشكل كامل.
  3. تقليل من شرب الشاي والقهوة والنسكافية والمياه الغازية التي تعتبر من المنبهات وتحتوي على نسبة عالية من الكفايين.
  4. المشي والحركة من آن لآخر ولايتم الجلوس لفترة طويلة في وضع واحد.
  5. عند الإصابة بمرض الأنفلونزا فيجب على المريض تدفئة جسمه جيدا وبالكامل للتعافي سريعا  قبل أن يحدث احتقان في البروستاتا.
  6. الحفاظ على تناول الأطعمة الطازجة من الخضر والفواكة التي تحتوي على الألياف.
  7. تناول الألبان ومشتقاتها مرة على الأقل يومياً.
  8. الحفاظ على النوم لمدة ثمان ساعات متصلة يومياً ويفضل ألا تقل المده عن ذلك ولا تكثر عن ذلك، مع البعد عن النوم المتقطع الذي يرهق الجسم بشكل كبير.
  9. الحفاظ على ممارسة التمرينات أو اتباع رياضة معينة لأنها تقلل من حدة الإحتقان.
  10. تناول بعض الفيتامينات والمعادن مثل فيتامين ب وأوميجا 3.

(1)

علاج احتقان البروستاتا