الأربعاء , 15 أغسطس 2018

علاج التهاب المثانه وحرقان البول

الرئيسية » هناك ايضاً … » صحتك أهم » علاج التهاب المثانه وحرقان البول
علاج التهاب المثانه وحرقان البول

علاج التهاب المثانه وحرقان البول

هناك العديد من الأعراض المثانة من بينها حدوث حرقان في البول، فما هي باقي الأعراض وما هو العلاج

علاج التهاب المثانه وحرقان البول

يعتبر حرقان البول من الأمراض الشائعة والتي نسمع عنها بكثرة، وعادة مايكون حرقان البول ناتج عن الكثير من المشكلات التي تؤدي إلى الشعور بعدم الراحة والإنزعاج المستمر، حيث يجب استشارة الطبيب المختص عند الشعور بتلك العرض لتفادي حدوث أزمات مقبلة لا نعرفها.

فقد يكون حرقان البول ناتج عن التهابات في عضو في الجسم كالمثانة أو حدوث مشاكل أو إلتهابات أخرى في المسالك البولية، واليوم نوضح  لكم علاج التهاب المثانة وحرقان البول، فما أسبابه وماهي أعراضه وطرق علاجة فتابعونا في هذا المقال..

ماهو حرقان البول

يدل الحرقان بالبول على أن هناك مرض ما موجود في الجهاز البولي، وقد تكثر الشكوى به في النساء أكثر من الرجال،  ويجب على الشخص الذي يشعر بهذا الحرقان والألم أن يتوجه لطبيب المسالك البولية لإجراء الفحوصات المطلوبة وتشخيص الحالة للتخلص من هذا الشعور المزعج وتفادي تطور الحالة وحدوث مشاكل أكثر خطورة فيما بعد.

أسباب حدوث حرقان في البول

توجد العديد والعديد من الأسباب التي تكون سبباً في حدوث الحرقان ونذكر منها مايلي:

  1. حدوث مشاكل وإلتهابات بالمسالك البولية:

يعتبر أكثر الأسباب انتشاراً والتي يعاني منها الكثير، ويوجد نوعان من الإلتهاب إما التهاب المسالك الدنيا مثل المثانة وغدة البروستاتا والتهاب في قناة مجرى البول أو التهاب المسالك العليا مثل التهاب في الكليتين والحالب وكلاهما يسببا حرقان البول.

  1. الأمراض الناتجة عن العدوى الجنسية:

تنتقل هذه الأمراض بالعلاقة الجنسية مثل الهربس التناسلي أو اللتهاب المهبل أو مرض السيلان أو الإصابة بالفطريات وتسبب هذه العدوى حرقان شديد في البول.

  1. حدوث أضطرابات في الهرمونات:

تحدث للسيدات في بعد انقطاع الدورة الشهرية بعض الإضرابات في الهرمونات وتأتي على شكل حرقان في البول.

  1. انسداد في المسالك البولية:

يحدث للرجال عند حدوث تضخم في البروستاتا والتي ينتج عنها حرقان في البول.

  1. الإصابة بأي نوع من أنواع السرطانات:

يحدث للرجال والسيدات مثل سرطان المهبل أو القطيب وسرطان المثانة.

  1. الإصابة بالإمراض المزمنة:

تؤثر الإصابة بالأمراض المزمنة إلى حدوث حرقان في البول مثل الإصابة بمرض السكر.

  1. تناول بعض العقاقير المعينة:

حيث أن تناول بعض العقاقير الطبية يسبب حرقان في البول ويكون من الآثار الجانبية للعقار نفسه وينتهي بإنتهاء تناول العقار.

  1. تكون حصى في الكلى أو في المثانة:

وتسبب تكون تلك الحصى حرقان شديد في البول ينتج عنها التهاب شديد أيضاً في المسالك البولية.

أعراض التهاب المثانة وحرقان البول

هناك العديد من الأعراض التي إذا شعر بها المريض يعتبر يعاني من وجود التهاب في المثانه وحرقان في البول ومنها مايلي:

  1. حدوث حرقان في البول.
  2. ملاحظة تغير في لون البول فقد يتغير من الأصفر الفاتح إلى الأصفر الداكن أو مائل للحمرة، مما يفسر أنه قد يكون مخلوطاً ببعض النقاط الدموية الناتجة عن شدة الإلتهاب.
  3. حدوث آلام شديدة في منطقة أسفل البطن أو في الحوض وماجانبهأو في مؤخرة الظهر.
  4. الشعور بالرغبة الملحة للذهاب للتبول في الحال.
  5. عدم التبول بسهولة وسلاسة وانحباس جزء من البول أثناء التبول.
  6. حدوث ارتفاع ولو طفيف في درجة حرارة الجسم.
  7. شم رائحة غير مرغوب فيها للبول.
  8. يكون البول أقل من المعتاد أو أكثر من المعتاد مع عدم ثبات الكمية.
  9. شعور بآلام شديدة أثناء العلاقة الجنسية.
  10. ارتفاع الحرارة وانخفاضها والشعور بقشعريرة.
  11. في بعض الأحيان يحدث قيئ وغثيان وإسهال.

علاج التهاب المثانة وحرقان البول

يتم اللجوء إلى الطبيب المتخصص الذي سيشخص الحالة ويقرر برتوكول العلاج الذي سيمتثل له المريض والذي يكون بنوعين من العلاج وهما كما يلي:

  1. علاج بالعقاقير الطبية:

قد يصف الطبيب المعالج العديد من الأدوية منها المضادات الحيوية لبعض الأيام وتختفي أعراض حرقان البول ويصبح المريض سليماً.

  1. علاج بالطرق المنزلية:

تتعدد الوصفات المنزلية التي بها يمكن علاج التهاب المثانة وحرقان البول ومنها:

  1. تناول المياة بكميات كبيرة فتعمل على غسيل الكلى وإدرار البول ويساعد في القضاء على البكتريا المسببة للإلتهاب والحرقان.
  2. يتم استخدام قطع من القماش القطنية والتي يمكن وضعها أسفل البطن لتخفيف الضغط على المثانة ومن ثمّ يقل الحرقان.
  3. تناول ملعقة من خل التفاح ممزوجة بملعقة من عسل النحل ويضافا إلة كوب من الماء ويتم تناوله يوميا في الصباح قبل الإفطار.
  4. أكل الزبادي يومياً والذي يعمل كمضاد للبكتيريا الضارة التي تسبب الإلتهابات ويكثر من البكتيريا النافعة وبالتالي تزيد مناعة الجسم.
  5. تناول الليمون حيث أن عصير الليمون يعمل على تقوية الجسم الإنسان ومقاومة أي نوع من أنواع الإلتهاب.
  6. تناول مشروب الزنجبيل بعد غلي الماء وإذافة ملعقة منه إليها والذي يعمل على محاربة البكتيريا الموجودة في الجسم والمسببة للإلتهاب وتقوية جهاز المناعة.
  7. تناول الخيار الطازج حيث أنه يحتوي على كمية كبيرة من الماء والسوائل وبالتالي فإنه سيساهم بنسبة كبيرة في إدرار البول، كما أنه سيساعد في التخلص من البكتيريا والفيروسات في الجسم ومن ثمّ ستقل الإلتهابات ويقل معها الشعرو بالحرقان المزعج.

 

(5)

علاج التهاب المثانه وحرقان البول