عمل رجيم البروتينات

معلومات عن رجيم البروتينات رجيم البروتينات او حمية اتكينز الغذايية هي حمية تركز على استهلاك البروتينات على حساب الكربوهيدرات، وبالعادة ينصح بة مرضى السكري لان الكربوهيدرات تقوم برفع معدلات السكر في الدم نحو مرضى السكري. تكمن اهمية ذلك الاطار الغذايي في الخسارة السريع للوزن، والقدرة على التحكم على نحو اكبر في معدلات السكر والانسولين في الدم، ومشاكل هذة الحمية تكمن في استبعاد الكربوهيدرات النافعة المتواجدة في الحبوب الكاملة، والفواكة، والخضروات. ويمكن تقدير الكربوهيدرات حسب الموشر الجلايسيمي، لان الاطعمة ذات الموشر الجلايسيمي العالي تودي الى رفع معدلات السكر في الدم وبذلك مبالغة افراز هرمون الانسولين الذي يزيد من الاحساس بالجوع وبذلك استهلاك مقادير اكبر من الطعام، على الضد من الاطعمة ذات الموشر الجلايسيمي الهابط التي تقلل من افراز الانسولين و تقلل الاحساس بالجوع. ان الاطار الغذايي الذي يعتمد البروتين يعمل على تنقيح مستوى الكليسترول الجيد في الجسم، ويحقق فقدانا جيدا للوزن اثناء مدة قصيرة لاتتجاوز الستة شهور، ولكن بعد ذالك لايوجد تقدم في خسارة الوزن عوضا عن المخاطر الصحية المنتظر وقوعها حصيلة للنظام الذي يعتمد على تخفيض الكربوهيدرات وارتفاع البروتين.

المشاكل المترتبة على رجيم البروتينات

  • مبالغة الضغط على اجهزة الجسد المغيرة لاسيما الكلى والكبد.
  • ان الزيادة الجلية في استهلاك البروتين يزيد من نسبة الكيتونات في الدم، اضافة الى رايحه فم كريهة.
  • استهلاك البروتين الحيواني يزيد من مخاطر الاصابة بامراض الفواد وتصلب الشرايين ،لاحتواية على الدهون المشبعة.
  • مبالغة البروتين توثر على استهلاك الخضار والفواكة والالياف النباتية، الامر الذي يودي الى الاصابة بالامساك وزيادة امكانية الاصابة بمرض السرطان.

نصايح عامة للتخفيف من الوزن

ان التغذية السليمة تعتمد على تناول وجبات غذايية معتدلة ، تتضمن جميع المكونات الغذايية الهامه لصحة الجسد دون التركيز على عنصر غذايي من دون المكونات الاخرى، لان هذا يرهق الجسد ويسبب مضاعفات خطيرة على الصحة، وعند اتباع نسق غذايي يلزم اهتمام مايلي:

  • يلزم عدم اتباع نسق غذايي مرحلة طويلة، لان ذالك يوثر على الصحة.
  • في اي نسق غذايي يلزم عدم التقليل من الخضار والفواكة.
  • تجنب استهلاك الكربوهيدرات التي لها موشر غلايسيمي عالي.
  • نحو اتباع حمية البروتين يلزم عمل توازن بين البروتينات النباتية والحيوانية، والتركيز على البروتينات الجيدة مثل الاسماك التي تعتبر من افضل انواع البروتينات الحيوانية، اضافة الى المصادر النباتية الجيدة مثل البقوليات بانواعها.
  • استخدام مصادر الدهون الغير مشبعة، مثل زيت الزيتون، وزيت السمم لانها تشارك في الوقاية من الامراض.
  • التركيز على المواد الطبيعية، والابتعاد عن المواد الصانعة لاحتوايها على المواد الحافظة.

شاهد أيضاً

اعراض المصران الأعور

علاج المصران الأعور الزايدة الدودية هي عبارة عن قطعة ضييلة تتواجد في خاتمة الامعاء الدقيقة …