الأربعاء , 14 نوفمبر 2018

غذاء الطفل في الشهر السابع

الرئيسية » عالم المرأة » العناية بالطفل » غذاء الطفل في الشهر السابع
غذاء الطفل في الشهر السابع

غذاء الطفل في الشهر السابع

عند بلوغ الطفل الشهر السابع، فإنه يحتاج لتنوع في احتياجاته الغذائية مابين بروتين وفيتامينات ومعادن على عكس الفترة السابقة التي كان يعتمد فيها بشكل أساسي على الرضاعة الطبيعية أو الصناعية فعن غذاء الطفل في الشهر نتحدث في هذا المقال.

غذاء الطفل في الشهر السابع

يمر الطفل بمراحل مختلفة منذ لحظات ولادته وحتى يكبر، وبالفعل تمر مراحل تغذيته بعدة مراحل مختلفة من مرحلة الرضاعة مروراً بمرحلة تناول الأطعمة المهروسة حتى يبدأ في تناول الأطعمة الصلبة مثل باقي أفراد أسرته.

واليوم نقدم لكم مقالاً عن الأطعمة التي يمكن أن يتناولها الطفل الرضيع منذ لحظة بلوغة الشهر السابع، وأهم الوجبات التي تساعد في نموه  وتفيده  دون تكون دهون لمعرفة غذاء الطفل في الشهر السابع ونماذج لوجبات نقدمها للطفل في الثلاث وجبات المقررة تابعونا في هذا المقال..

غذاء الطفل في الشهر السابع

تبدأ وجبات الأطفال منذ الشهر السابع في التنوع لأنه بدأ في الإستطعام ويريد مزيد من الأطعمة المختلفة، ومن جانب آخر ننوع في طعامه حتى يستطيع في التعرف على الأطعمة المختلفة ومن أهم الأغذية التي يبدأ في تناولها منذ هذا الشهر مايلي:

  • الحبوب

للحبوب فوائد عديدة يمكن طبغها مثل العدس ومهروس الفول بدون قشر ومروس الفاصوليا البيضاء والحمراء مع إضافة قليلي من الكمون وعصير الليمون حتي يصير مستساغاً بالنسبة له.

  • البروتينات الحيوانية

كما أن للبروتينات دوراً هاماً في تلك المرحلة ويتم تناولها عن طريق تسوية اللحوم والدجاج جيدا ويتم تقطيعها قطعها صغيرا أو فرمها ونبدأ في إطاعمه بها ويفضل في تلك المرحلة عدم وضع ملح أو سكر للأطعمة وأن يأكلها على حالتها هذه.

  • الخضروات الطازجة

من أهم الأطعمة التي يجب أن يتناولها الطفل هي الخضروات الطازجة المسلوقة ويتم هرسها جيداً ويمكن اضافة الليمون وقليل من الكمون إليها مثل البطاطس والكوسة والجزر والخرشوف وغيرها لأنها تمد جسم الطفل بالفيتامينات الطبيعية التي تساعد في نموه بالإضافة إلى قدرتها على تكوين الخلايا وتقوية جهاز المناعة والعديد من الفوائد الأخرى.

  • الفواكه الطازجة

يمكن في هذه المرحلة أن نعطي الطفل الفواكه المهروسة ولكن ليست مهروسة تماما مثل مهروس التفاح المسلوق ومهروس الكمثرى والموز والأفوكادو الغني بالمواد الدهنية الطبيعية والتي تعطية مايحتاج إليه جسمه من كمية الدهون، كما يمكن خفق تلك الفواكه في الخلاط ويتناولها على هيئة عصير ولكن بدون إضافة سكر أو أي نوع من أنواع الحليب حتى يتم السنة الأولى من عمره.

  • النشويات

يجب أيضاً أن يتناول في برنامجه اليومي بعض النشويات مثل الأرز أو المكرونه المسلوقة أو المطهوة جيداً، ويمكن مزج مكونين أو أكثر مما سبق لتكوين وجبة متكاملة العناصر مثل الدجاج المفروم مع المكرونه أو الأرز مع اللحم المهروس وغيرها من الثنائيات التي من خلالها يبدأ في التعود على تناول الوجبات وتناول أكثر من طعم سوياً.

برنامج يومي يمكن أن نعطيه للطفل

فيما يلي نقدم لكي برنامج يومي يمكن أن يتناول الطفل عناصره على مدار اليوم مع الحفاظ على إدخال وجبات من حليب الأم أو الحليب الصناعي ضمن أغذية اليوم، ونجده على النحو التالي:

  • في فترة الصباح:

يمكن إعطاؤه وجبة من حليب الأم أو تجهيز وجبة من الحليب الصناعي.

  • وجبة الإفطار:

يمكن أن نهرس ثلاث ملاعق من الفول منزوع القشر ويتم إطعاه بهم أو مهروس الفواكه المسلوقة الطازجة.

  • وجبة الغذاء:

يمكن تقديم وجبة من مهروس اللحم أو الدجاج مع ثلاث ملاعق من الأرز المهروس أو المكرونه صغيرة الحجم والمقسمة إلى أقسام صغيرة.

أو تقديم وجبة من الخضروات المهروسة أو المقطعة قطع صغيرة ناعمة مع مفروم اللحم أو الدجاج.

 

  • وجبة مابين الغذاء والعشاء:

تقديم وجبه من الفواكه المهروسة أو العصير الطبيعي ويمكن تقديم نوع واحد من الفواكه أو مزج أكثر من نوع مهروس سوياً.

  • وجبةالعشاء:

وفيها نكتفي بتقديم وجبة دافئة من حليب الأم الطبيعي أو الحليب الصناعي.

  • وجبة ماقبل النوم:

إذا احتاج الطفل لوجبة إضافية قبل النوم فيمكن إعطاؤه وجبة أخرى من حليب الأم أو الحليب الصناعي الدافئ لينام نوماً هادئاً.

وجبات يمكن أن نصنعها بأكثر من مكون ونقدمها للطفل

يمكن أن نجهز وجبات ظازجة ونقدم لكي أمثلة لها منا مايلي:

  • وجبة مزيج من المشمش والخوخ المسلوق المهروس

يمكن غسل الفاكهة جيداً وسلقها في كمية وفيرة من الماء حتى تمام السلق، ثم يتم نزع قشر المشمش والخوخ أو هرسها بقشرها لأن القشرة تحتوي على كمية كبيرة من الفيتامينات ويتم هرسها وتقديمها للطفل ويمكن حفظ الكمية الإضافي في الفريزر لحين الحاجة إليها.

  • وجبة مهروس المانجو

وهي فاكهة لا تحتاج إلى سلق بل تغسل قشرتها جيدا ويتم تقشيرها ونزع البدرة الموجودة بها وهرس لحم المانجو أو خفقها في الخلاط وتقديمها كوجبة للطفل.

  • وجبة الكوسة المهروسة مع اللحم المفروم

وفي هذه الوجبة يتم غسل الكوسة جيداً ووضعها في قدر ليتم سلقها، ويمكن أن نسلق معها بصلة صغيرة الحجم، وفي هذه الأثناء يتم فرم اللحم جيداً، نضع اللحم المفروم على النار مع قليل من الزيت ويقلب حتى تمام النضج ويترك جانباً حتى نقوم بهرس الكوسة والبصل جيداً ونضيف إليهم اللحم المفروم وتقدم للطفل في وجبة الغداء.

أشياء لابد وأن نأخذها في الإعتبار عند تقديم للطفل غذاء في الشهر السابع

  1. في سن السبعة أشهر تكون أسناء الطفل في مرحلة التكوين وبداية الظهور لذلك لابد وأن تكون الأطعمة لينه نوعاً ما لأنه لا يستطيع الإعتماد على أسنانه بشكل أساسي في المضغ.
  2. يمكن أن نقدم للطفل ملعقتين يومياً من أطعمة الأسرة مهروستين جيداً حتى يبدأ في التعرف على المذاق المختلف.
  3. عندما نبدأ في تقديم الغذاء للطفل في الشهر السابع لابد وأن يكون مائل للسيولة في بادئ الأمر ونتدرج في زيادة كثافته بتقدم الأيام.
  4. الإهتمام بكل ماهو يقدم للطفل فوائد من خضر وفواكه وبروتينات نباتية وحيوانية لتساعد جسمه على النمو السليم.
  5. التنوع في الأطعمة من الإعتبارات الهامة حتى لا يمل الطفل من تناول نفس النوع وأيضاً حتى يأخذ جميع الفوائد من الأغذية المختلفة.
  6. تجنب إعطاء الطفل أية ألبان والإعتماد إعتماداً كلياً في هذه المرحلة على حليب الأم الطبيعي أو الحليب الصناعي الدافئ بجانب الوجبات المختلفة الطازجة

 

(1)

غذاء الطفل في الشهر السابع