كيفية تذويب شحوم البطن

التخلص من دهون البطن يعاني العديد من الاشخاص من اشكالية تراكم الدهون والشحوم في مساحة البطن والتي قد تبلغ في عديد من الاحيان الى الانحاء المحيطة بالخصر، وتعد تلك الدهون واحدة من الدهون الخطيرة على صحة الجسم؛ لانها تحيط بالعديد من الاجهزة الحيوية في جسد الانسان، مثل المعدة والامعاء، عدا عن شكلها غير الموافق عليه والذي يسبب الضيق والحرج لصاحبها، الامر الذي يدفع المجروحين الى القيام بالعمليات التجميلية المغيرة من اجل التخلص من تلك الشحوم، والتي تعتبر خطيرة في العديد من الاحيان، لهذا وفي ذلك المقال سوف نقدم بعض الاساليب الطبيعية التي تعاون على تذويب شحوم البطن.

تمرينات لتذويب شحوم البطن

  • تمرين الضغط: ويكون ذك من اثناء استخدام اليد مع الركبة خاصة نحو البدء بالتمرين، مع وجوب جعل الظهر مستقيما، والحرص على شد عضلات كل من البطن والموخرة، والبقاء على تلك الحالة مدة لا تقل عن عشر ثوان مع وجوب الحرص على اخذ نفس عميق.
  • تمرين قلص الساقين: والذي يكون من اثناء الاستلقاء على الظهر، ثم وضع اليدين بمحاذاة الجسم، ثم رفع القدمين على نحو مباشر عن الارض لتصبح زاوية مفصل الركبة تساوي تسعين درجة وكذلك الوضع فيما يتعلق لمفصل الفخذ، ثم يلزم قلص الساق الى الارض مع وجوب المحافظة على حالة الركبة وزاوية التسعين ثم رفعها مرة ثانية.

نصايح لتذويب شحوم البطن

  • الحرص على تناول الخضار والفاكهة والحبوب التامة على نحو كبير؛ نظرا لمقدرتها في العون على الهضم وبذلك التخلص من السموم.
  • تقسيم الوجبات اليومية الى حصص ضييلة مقسمة على طيلة اليوم، حيث يتم تناول حصة واحدة كل ثلاث ساعات، الامر الذي يشارك وبشكل عظيم على تصغير المعدة، وبذلك تخفيض اعداد الاكل المتناولة اثناء اليوم.
  • الحرص على ادخال البروتينات الى الاطار الغذايي اليومي على نحو كبير؛ والسبب في هذا يرجع الى مقدرتها على مبالغة الاحساس بالشبع، ولقدرتها على حرق السعرات الحرارية خلال عملية هضمها، وعملها على تقوية العضلات، خاصة البروتينات اللينة، ومن الامثلة عليها: صدر الدجاج، والاسماك، واللحوم الشاغرة من الدهون، بالاضافة الى اللبن الخالي من الدسم واللبن.
  • الاكثار من شرب الماء كل يوم بما لا يقل عن لترين، كما ينصح ببدء هذا النهار بتناول كوب من الماء الدافي الممزوج بعصير الليمون؛ نظرا لمقدرته على حرق الدهون وزيادة الاحساس بالشبع، والتخلص من السموم المتراكمة في الجسم.
  • تجنب المشروبات الغازية والعصاير الصناعية المليية بالسكريات.
  • شرب الشاي الاخضر على نحو يومي؛ نظرا لمقدرته على حرق الدهون المتراكمة في الجسم، مع وجوب التقليل من الاطعمة المقلية والوجبات السريعة والتي تتضمن على اعداد من الدهون المشبعة.
  • مبالغة الحركة اليومية من اثناء ممارسة التمارين الرياضية والانشة المغيرة بما في هذا السباحة والمشي.
  • حساب السعرات الحرارية اليومية وتدوينها ومحاسبة النفس عليها في حال تناول اعداد منها تزيد عن الحد المسموح به.

شاهد أيضاً

اعراض المصران الأعور

علاج المصران الأعور الزايدة الدودية هي عبارة عن قطعة ضييلة تتواجد في خاتمة الامعاء الدقيقة …