الأربعاء , 19 سبتمبر 2018

كيف أتجنب الحمل

الرئيسية » عالم المرأة » كيف أتجنب الحمل
كيف أتجنب الحمل

كيف أتجنب الحمل

هناك زوجات كثيرات يترددن على عيادات النساء من أجل معرفة أيام حدوث التبويض لمنع الحمل بشكل طبيعي

تواجه جميع النساء الحيرة في كيفية منع الحمل من دون أن تُعرض نفسها لمشاكل أخري قد تسبب لها العقم، فيوجد العديد من وسائل منع الحمل التي تعطيك نتيجة فعالة ومضمونة مثل: ( اللولب، حبوب منع الحمل،إبرة منع الحمل، الواقي الذكري )، فكل طريقة لها مميزاتها ولها عيوبها أيضاً، ويوجد بعض النساء لا تشعر بالراحة عند استخدام أي من طرق منع الحمل المعروفة، وقد تشعر بالتعب وزيادة الوزن بشكل كبير عند استعمال حبوب منع الحمل مثلاً، أو قد تعاني من نزيف عند استخدام اللولب، لذلك تفضل النساء اللجوء لطرق منع الحمل الطبيعي كي تتجنب أي مشاكل صحية قد تتعرض لها أو أي آثار جانبية قد توثر على صحتها أو قدرتها على الحمل.

فالطرق الطبيعية لمنع الحمل لا تضر بصحة المرأة ولا تؤثر على قدرتها على الإنجاب عندما ترغب في ذلك وخصوصاً لو لم يسبق لك الحمل، فيفضل أن تتّبعي الطرق الطبيعية لمنع الحمل كي لا تواجهي أي مشاكل في الإنجاب في المستقبل، ولا تحتاج لمتابعة عند الطبيب مثل طرق منع الحمل الأخرى، أو الخوف من أن تتعرض المرأة لمشاكل في الإنجاب إذا رغبت بوقف فترة منع الحمل، ويوجد عدّة طرق لمنع الحمل طبيعياً ومنها ( الرضاعة الطبيعية، والقذف الخارجي، تحديد موعد التبويض ).

طرق منع الحمل الطبيعية

طريقة الرضاعة الطبيعية

كما هو معروف أن فرصة حدوث تبويض أثناء فترة الرضاعة ضعيفة، ويوجد الكثير من النساء تعتمد هذه الطريقة لمنع الحمل بسبب عدم حدوث تبويض وانقطاع الدورة الشهرية في فترة الحمل، ولكن ما لا تعرفينه أنه هناك بعض النساء قد تتعرض للحمل في فترة الرضاعة بسبب حدوث تبويض في أي وقت وعدم انتظام الدورة الشهرية في فترة الرضاعة فلا تستطيع المرأة المرضعة أن تحدد موعد حدوث التبويض من عدم حدوثه أصلاً في هذه الفترة، لذلك ننصحك بأن لا تعتمدي كلياً على طريقة منع الحمل بالرضاعة الطبيعية إلا اذا كنتِ قد جربتها في السابق ونجحت في منع الحمل فيمكنك أن تستخدمي هذه الطريقة مرة أخري لأنه اذا لم يحدث حمل سابقاً أثناء الرضاعة فهذا يعني أنك من النساء اللواتي لا يتعرضن لحدوث التبويض في فترة الحمل.

طريقة تحديد موعد التبويض

هذه الطريقة تعتبر من الطرق الطبيعية الناجحة التي تستخدمها الكثير من النساء ولكن يجب أن تعلمي أنه اذا لم تكن دورتك الشهرية منتظمة فقد تحدث بعض الأخطاء في حساب موعد التبويض ويحدث الحمل، لذلك يجب أن تتأكدي من أن موعد دورتك الشهرية ثابت كل شهر كي تستطيعين تحديد موعد التبويض بدقة، ويمكن تحديد موعد التبويض الشهري وذلك حسب عدد أيام دورتك فهناك سيدات تكون عدد أيام الدورة 28 أو 29 أو 30، فكل سيدة تختلف عن الأخرى ولكن المهم أن تكون عدد الأيام ثابتة كل شهر، وبعد ذلك نحدد موعد التبويض وذلك يكون في منتصف كل شهر تقريباً ولمدة ثلاثة أيام ويمكن أن تتأكدي من حدوث تبويض وذلك بقياس درجة حرارة جسمك بحيث تكون أعلي من الطبيعي بنصف درجة أو درجة كاملة أو بملاحظة زيادة الإفرازات المهبلية وتكون أكثر لزوجة من السابق وأيضاً سوف تلاحظين زيادة شهوتك الجنسية في هذه الفترة ، وبعد مرور 14 يوم على أول يوم من أيام دورتك الشهرية يمكن أن يحدث التبويض ويفضل تجنب الجماع في فترة منتصف العادة الشهرية، أي اذا كانت الدورة الشهرية مدتها 28 يوم فإنه سوف تكون أيام التبويض هي في 13،14،15 وهذه الفترة تكون البويضة ملقحة وجاهزة للإخصاب، أما باقي الأيام فلا يحدث تبويض ويمكن أن يحدث الجماع فيها.

طريقة القذف الخارجي

هذه طريقة آمنة ومعروفة للجميع ومضمونة بحيث أنه لا يتم دخول الحيوانات المنوية إلى رحم المرأة وبالتالي لن يحدث الحمل، وعندما يقوم الرجل بقذف الحيوانات المنوية خارجاً قد يشعر الزوجين بعدم الإشباع أو بعض آلام الظهر أو بالبطن عند المرأة وقد لا يستمر الكثير من الأزواج على استخدام هذه الطريقة لأنه لا يشعر بالإشباع أو عدم المقدرة على القذف خارجاً في كل مرة ، ولكن هناك بعض الأزواج يشعرون بالراحة في استخدام هذه الطريقة كونها لا تضر بصحة المرأة أو الرجل وآمنة.

وننصح من يرغب في استخدام طريقة الرضاعة الطبيعية بالحرص على استخدام طريقة منع أخري مثل القذف خارجاً أو استخدام الواقي الذكري فهو يمنع انتقال الأمراض الجنسية ويمنع الحمل أيضاً ولا يسبب أي مشاكل صحية للزوجين، وإذا كنت ترغبين في استخدام طريقة حساب أيام التبويض، فلا ننصحك بها إذا كنتي تعانين من مشاكل في انتظام دورتك الشهرية لأنها لن تنجح معك هذه الطريقة.

أما بالنسبة لطريقة القذف الخارجي فننصحك بها إذا كان زوجك يستطيع التحكم بشهوته ويمكنه القذف خارجاً في كل مرة، فهذه الطريقة سوف تساعدكم كثيراً على منع الحمل، أما إذا كان ممن يعانون من القذف المبكر أو لا يستطيع أن يقذف خارجاً في كل مرة فلن تفلح هذه الطريقة في منع الحمل طبيعياً لأنه قد يحدث حمل في أي وقت يتهاون الزوج في القذف خارجاً، وإذا لم تفلح معك كل هذه الطرق الطبيعية في منع الحمل، وتفضلين منع الحمل لفترة من الوقت فيمكنك اللجوء إلى طرق منع الحمل الأخرى ولكن احذري من الأخطار الجانبية التي قد تسببها لك.

عيوب استخدام موانع الحمل

  • فإذا رغبتِ مثلاً باستخدام حبوب منع الحمل، فيفضل عدم استخدامها لأكثر من عام لأنها تتحكم في هرمونات الحمل وقد تسبب لك مشاكل في المستقبل مثل العقم، وأيضاً مشاكل صحية مثل السمنة أو النحافة.
  • لذلك يجب استشارة طبيب النساء المختص عندما ترغبين أخذ مانع حمل يعتمد على الهرمونات.
  • أما إذا رغبتِ في استخدام اللولب في منع الحمل فهو غير مضر ونتائجه مضمونة، ولكن هناك بعض النساء قد تعاني من مشاكل في الدورة الشهرية عند استخدامه أو بعض الالتهابات، لذلك قد تتجنب استخدامه بعض النساء.

وفي كل الأحوال عندما ترغبين في منع الحمل يجب أن تستشري طبيب الحمل المختص وأن تتابعي أولاً بأول أي أعراض جانبية قد تشعرين بها، كي تحافظي على صحتك وعلى قدرتك على الإنجاب ولا تتعرضين لمشاكل يصعب حلها في المستقبل، وهذه كانت أهم وسائل منع الحمل الطبيعية التي يعرفها الجميع، وأهم مزاياها و عيوبها.

عندما تضطرين إلى استخدام وسائل المنع الأخرى كوني دائماً حذرة واستخدمي وسيلة المنع التي تناسب طبيعة جسمك كي لا تحدث لديك أي مضاعفات سيئة في المستقبل، لأنه قد تلاحظين أن بعض النساء تنجح معها الطرق الطبيعة والبعض الآخر لا تنجح، وهناك نساء ينجح معها اللولب في منع الحمل من دون أي مشاكل جانبية والبعض الآخر لا، لذلك كوني على علم بأنّ كل إمرأة يختلف جسمها عن الأخرى في تقبل وسائل منع الحمل، واحرصي دائماً في المحافظة على صحتك وقدرتك على الإنجاب في المستقبل كي لا تندمي عند استخدام أي وسيلة منع حمل.

(5)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

كيف أتجنب الحمل