الخميس , 19 يوليو 2018

لون البول ابيض مثل الحليب

الرئيسية » هناك ايضاً … » صحتك أهم » لون البول ابيض مثل الحليب
لون البول ابيض مثل الحليب

لون البول ابيض مثل الحليب

يتأثر البول بما نأكله ونشربه طوال اليوم كذلك يتأثر ببعض الأمراض التي تصيبنا فما هي دلالة لون البول الأبيض مثل الحليب

 لون البول ابيض مثل الحليب

يعرف البول بأنه السائل الذي يستخرج من الكلى والدم من جسم الإنسان، ويكون البول عبارة عن السوائل الزائدة عن حاجة الجسم محملة بالأملاح والعديد من المعادن مثل البوتاسيوم والصوديوم، ويعد لون البول من العلامات الهامة الدالة على صحة الإنسان.

وبما أن للون البول أهمية بالغة في تحديد مما يعاني الشخص، فنقدم لكم في هذا المقال الأسباب الرئيسيىة لحدوث تغير في لون البول، كما نوضح ماهي دلائل ألوان البول وهل يتغير اللون يصبح الإنسان مريضاً؟ ومتي يصبح لون البول أبيض مثل الحليب؟ كل هذا وأكثر تتعرفوا عليه في هذا المقال فتابعونا..

ماهو اللون الطبيعي للبول

يعتبر لون البول الطبيعي الذي يخرج من الجسم هو اللون الأصفر، وتكون نسبة  اللون الأصفر الموجودة في البول تابعة لنسبة اليوريا فبزيادتها تزيد نسبة البول، وقد يحدث تغير في لون البول نتيجة لتناول بعض الأدوية أو تبعاً لتناول بعض المأكولات أو المشروبات.

الأسباب الرئيسية لتغير لون البول

يتغير لون البول لألوان مختلفة وكثيرة ومنها الأحمر والبرتقالي والأبيض والأزرق، ويشكل تغير لون البول نوعاً من أنواع القلق خاصة إذا صاحبة حرقان أو ألم أو حكة، وإذا نتج هذا الشعور فلابد من استشارة الطبيب المختص، أما إذا كان تغير اللون ناتج عن تناول أدوية أو أطعمة فلا داعي للقلق على الإطلاق.

على ما تدل ألوان البول المختلفة

لكل لون من ألون البول دلاله معينة وفيما يلي نوضح أهمها:

اللون الأصفر القاتم

عندما يظهر البول باللون الأصفر القاتم فإنه يدل على نسبة الماء الموجودة فيه قليلة وأن نسبة السوائل التي تناولها الإنسان قد كانت قليلة جداً عن الحد الطبيعي.

اللون الأحمر للبول

يرجع اللون الأحمر الموجود في البول لأكثر من مؤشر، أولهم هل اللون هذا مجرد لون أم أنه دم فإن كان دم فيجب استشارة الطبيب المعالج مباشرة، وإن كان لون فإنه قد يكون ناتج عن البروتين الموجود بالأوكسيجين وهو يتشابه كثيرا مع الهيموجلوبين الموجود في كرات الدم الحمراء.

وقد تكون دلالة هذا اللون على وجود مشكلات في الكليتين أو الحالب أو وجود حصوات في الكلى أو سرطان في المثانة أو تضخم في البروستاتا لدى الرجال.

وتعد أيضاً التمرينات الزائدة عن اللازم قد تؤدي إلى حدوث تفكك في كرات الدم الحمراء وحدوق فقر الدم المنجلي الذي يسبب نزول الدم في البول.

وهناك سبب آخر يجعل البول يظهر باللون الأحمر وهو ناتج عن تناول بعض الأطعمة أو المشروبات مثل البنجر حيث أن يجعل البول يظهر باللون الأحمر وينتهي بعد إخراج البول عدة مرات على مدار اليوم.

اللون البني للبول

في أغلب الأحوال يظهر اللبول البني أو الأسود نتيجة لظهور البول الأحمر ولكن يكون مركزا فيه مادة البيليروبين والذي يحدث بسبب وجود مشكلة في الكبد أو حدوث انسداد في قنوات الصفراء الناتجة عن تراكم الحصى.

كذلك يحدث نتيجة حدوث تفكك في كمية من كرات الدم الحمراء سوياً، أو حدوث مايسمى بورم ميلانوما والذي يعد من أخطر أنواع سرطان الجلد.

كما يحدث اللون البني نتيجي لتناول بعض الأطعمة مثل فول الفافا والراوند.

اللون البرتقالي للبول

هناك العديد من العقاقير الطبية التي تؤدس إلى تلون البول باللون البرتقالي والتي منها أدوية علاج مرض السل وكذلك فيتامين ب والأدوية المستخدمة لعلاج آلام عوى الجهاز البولي.

كما أن أكل الجزر بكثرة قد يؤدي إلى تلون البول باللون البرتقالي.

لون البول أبيض مثل الحليب

عادة مايكون السبب الرئيسي لظهور البول باللون الأبيض هو حدوث عدوى في الجهاز البولي والتي تنتج إلى إخراج كميات كبيرة من كرات الدم البيضاء.

كما أن تناول الأسماك المالحة مثل الأنشوجة أو الرنجة يؤدي إلى تكون بلورات من حمض اليوريك لأن هذه الأطعمة تكون غنية بالبيورينات.

اللوزن الأزرق للبول

يحدث أن يظهر هذا البول نتيجة للصبغة المستخدمة في بعض الآشعات التي قد يطلبها الطبيب المعالج لتشخيص مرض ما، وتظهر إلى فترة قصيرة ثم تختفي على مدار اليوم.

اللون الأخضر للبول

يظهر اللون الأخضر نتيجة لإختلاط البول باللون الأزرق، وفي أغلب الأحيان يكون هذا نتيجة لتناول عقار معين مثل أدوية الحموضة والأدوية المضادة للإكتئاب.

اللون البنفسجي للبول

ويظهر هذا اللون نتيجة لوضع كيس القسطرة عند إجراء العمليات، ولا تحدث تلك الحالة لكل الأشخاص، وتتكوون نتيجة للبكتيريا الموجودة في كيس القسطرة التي تؤدي إلى إفراز لون أزرق وأحمر وعند امتزاجهما يتكون اللون البنفسجي.

متى نلجأ للطبيب المتخصص

هناك العديد من الحالات التي بها نلجأ للطبيب المتخصص ومنها مايلي:

  • إذا وجدت صعوبة في التحكم بالبول.
  • إذا كان إدرار البول أكثر من المعتاد.
  • الإحساس بالرغبة في الذهاب إلى المرحاض لمرات متعددة ومتتالية.
  • حدوث حرقان في البول ويلاحظ أنه يزيد كل مرة أكثر من المرة السابقة.
  • حدوث آلام شديدة أثناء التبول وتتكرر كل مرة يتم الذهاب فيها إلى المرحاض.
  • إذا لوحظ كثرة الإستيقاظ في الليل للتبول وهذا على عكس العادي.
  • إذا كانت كمية البول الناتجة أقل من الكمية العادية.
  • إذا استمر تغير لون البول للون الأصفر الغامق أو الأحمر أو البرتقالي لعدة أيام متتالية دون أن يتغير أو يرجع مرة أخرى للون الأصفر الفاتح كالمعتاد.

 

(0)

لون البول ابيض مثل الحليب