الجمعة , 16 نوفمبر 2018

متى تبدا حركة الجنين

الرئيسية » عالم المرأة » متى تبدا حركة الجنين
متى تبدا حركة الجنين

متى تبدا حركة الجنين

منذ لحظة الحمل الأولى وتنتظر المرأة الحامل الوقت الذي يبدأ جنينها في الحركة فمتى تبدأ حركة الجنين،وكيف تكون أعراض تلك الحركة

متى تبدأ حركة الجنين

تبدأ حركة الجنين في الأسبوعع الثالث من الشهر الثاني والأسبوع الرابع تزيد نوعاً ما بتقدم الشهور، وتأتي

الحركة على شكل حركة فجائية لمدة ثانية أو ثانيتين على الأكثر وتتكرر الحركة على فترات متقاربة أو متباعدة تبعاً

لحركة الجنين، ويمكن أيضا أن تشعر الأم بنبضات قلب الجنين قبل حركته بعد شهر ونصف من الحمل، وكلما نمت

أعضاء الجنين كلما زادت حركته واختلفت أيضاً فبعد أن كانت مجرد حركات بسيطة تبدأ في الزيادة إلى تمدد

أطرافه وفرد جسمة وثنيه مرة أخرى.

وتدل الحركة التي تصدر من الجنين على أنه ينمو نمواً طبيعياً، وتظل الأم تراقب تلك الحركات حتى لحظة الولادة،

وإن كانت الأم حامل لأول مرة فهي لا تستطيع تفسير حركات الجنين في الشهور الأولى وإنما تدركها في نهاية

الشهر الرابع وبداية الشهر الخامس، وكلما زادت وتطورت الحركة كلما نمّ ذلك على سلامته داخل رحم أمه.

ماهي أسباب تأخر حركة الجنين داخل الرحم

تتعدد أسباب تأخر حركة الجنين ومنها مايلي:

  1. قد تكون الأم مخطئة في حساب شهور الحمل وبالتالي تتوقع حركة الجنين في فترة لايكون يتحرك فيها من
  2. الأساس.
  3. قد تتأخر حركة الجنين نتيجة لحدوث إنتفاع في بطن الأم أو حدوث إمساك شديد.
  4. قد يكون هذا التأخر نتيجة أن وضع المشيمة في الأمام مما يجعل الأم لا تشعر بحركة الجنين الخفيفة.
  5. قد تكون بطانة الرحم سميكة مما يجعل الأم لا تشعر بحركة الجنين.
  6. إذا حدثت زيادة في السائل الأمينوسي الذي يحيط بالجنين داخل الرحم مما يصعب حركته ويقللها.
  7. ومن الممكن أن يكون الجنين بدأ في الحركة بالفعل ولكن لأن الأم ليست خبيرة في حركاته نظراً لأنه حملها الأول فتعتقد أنه متأخراً في الحركة أو تعتقد أن هذه الحركات هي مجرد تقلصات في الأمعاء.

ولكن لكي تطمئن الأم يجب استشارة الطبيب الخاص بها ويقوم فحصها بجهاز الموجات الفوق صوتية ليتأكد من حالة الجنين ووضعه وحركته ويستطيع انقاذ الأمر إذا كانت هناك مشكلة ما.

نصائح نقدمها للأم الحامل سواء كانت أول مرة أو كانت ذو خبرة

  1. الإهتمام بتناول الفيتامينات التي ينصح بها الطبيب من الفوليك أسيد والحديد والكالسيوم وغيرها من العناصر التي يقرها الطبيب.
  2. البعد قدر الإمكان عن تناول المشروبات المنبهة مثل الشاي والقهوة والنسكافيه.
  3. اختيار الملابس الداخلية والخارجية من القطن الخالص لأنها تكون مريحة وأيضاً لابد وأن تتسم بأن تكون واسعة وفضفاضة حتى لا تسبب ضغطاً بأس شكل على الجنين.
  4. الإهتمام بتناول الفواكه والخضر الطازجة التي تحتوي على المعادن والفيتامينات التي تحتاجها في هذه الفترة.
  5. الإهتمام أيضاً بتناول اللحوم البيضاء والحمراء والإكثار من الأسماك والبقوليات والخبز الأسمر.
  6. الحفاظ على تناول كميات كبيرة من الماء طوال النهار.
  7. البعد عن أخذ الحمامات الساخنة أو الجلوس في مناطق مليئة بالبخار لأنها ترفع درجة حرارة الجسم بالإضافة إلى أن درجة حرارة الأم الحامل تكون أعلى في معدلاتها عن الأشخاص العاديين.
  8. استشارة الطبيب أولاً بأول إذا شعرت بحركة غير مستقرة أو غير منتظمة أو خمول في حركة الجنين أو زائدة عن الحد.
  9. يمكنك الإستعانة ببرامج يتم تنزيلها على الهاتف الخاص بكي ومنها تبدأي في حساب حركات الجنين وعدد ركلاته كل شهر وإخبار الطبيب الخاص بها، لكي يلاحظ أي شيئاً قد يبدو له غريباً.
  10. لاتقلقي في الشهر الأخير من قلة الحركة لأن حجم الجنين يكون شبه اكتمل مما يجعل حركته صعبة داخل ارحم ولكن تستمر ركلاته من آن لآخر.
  11. من آن لأخر حاولي التواصل مع جنينك بوضع يدك في المنطقة التي يركلها مما يجعله يشعر بك ويتجاوب معكي.
  12. تناول العصائر الطازجة الغنية بالسكريات الطبيعية تساعد الجنين على الحركة والإنتعاش لأنها تسعده كثيراً وتجعله يعبر عن تلك السعادة بحركات متلاحقة ومختلفة.
  13. يمكنك الإطلاع على العديد من الكتب والمراجع التي تتحدث عن فترة الحمل وكيفية الإهتمام بصحتك وبجنينك والبعد عن التأثر بتجارب الآخرين لأن لكل حمل ظروف مختلفة عن الآخر.

(1)

متى تبدا حركة الجنين