الأربعاء , 14 نوفمبر 2018

معلومات عن أنواع الحمضيات

الرئيسية » هناك ايضاً … » صحتك أهم » معلومات عن أنواع الحمضيات
معلومات عن أنواع الحمضيات

معلومات عن أنواع الحمضيات

تتميز الفواكه الحمضية بطعمها اللذيذ وعصارتها الغنية, ولكنها تختلف بحسب أنواعها من حيث فوائدها للجسم وشهرتها وشعبيتها بين أنواع الفاكهة الأخرى

أنواع الفواكه

تتنوع ثمار الفواكه وتختلف عن بعضها في الشكل واللون والمذاق، فمنها ثمار حلوة المذاق كالتفاح الأحمر والبطيخ، ومنها ثمار الحمضيات كالليمون والبرتقال، وتتميز هذه الثمار عن غيرها بمذاقها الحامض، وقشرتها التي تحتوي على زيوت عطرية تتناثر بالهواء عند إزالتها، وعصارتها الغنية بالماء الطبيعي، ولبها الغني بالألياف، بالإضافة إلى وجود الفيتامينات الضرورية التي يحتاجها الجسم، كما أن لها فوائد تقي من أمراض عديدة كنزلات البرد وأمراض الزكام وأمراض السرطان، وتتنوع ثمار الحمضيات من حيث الشكل والطعم واللون والفاعلية، وسيتم التحدث عن ما هي أنواع الحمضيات في هذا المقال.

أنواع الحمضيات

تختلف الحمضيات بعضها عن بعض، وذلك حسب شكلها وشهرتها، وتتنوع في طعمها ومن أهم أنواع الحمضيات ما يلي:

  • البرتقال: حيث يعتبر من أكثر الفواكه الحمضية شهرةً في العالم، فهو غني بفيتامين “سي”، وقد وصى الأطباء بتناوله كمكمّل غذائي صحي للجسم، لما يحتويه على 60 مركب من الفلافونيد، وعلى أكثر من 170 مركب نباتي، فهذه المركبات تساهم في علاج بعض الأمراض كالسرطان.
  • البوملي: وتعتبر هذه الثمرة كبيرة في الحجم، وتحيط بها قشرة سميكة خضراء، كما تتميز بالطعم المنعش بالإضافة إلى غناها بالفيتامينات الضرورية للجسم وقدرتها العلاجية من بعد الأمراض، كما يصفها أطباء التغذية في الحميات لقدرة هذه الثمرة على حرق الدهون.
  • ثمار الليمون: إن أهم ما يميز هذه الثمرة طعمها شديد الحموضة، كما تتميز القشرة الخارجية باللونين الأصفر والأخضر، فهو يساهم في تنقية خلايا الجسم والأنسجة من السموم وطردها إلى الخارج، كما أنه يعزز من فاعلية الأداء الوظيفي للكبد في إفراز الكثير من الإنزيمات، وهو يعمل كمدر للبول، ويضم الليمون نسبة عالية من عناصر المغنيسيوم والبوتاسيوم المسؤولة عن تغذية أعصاب وأنسجة الدماغ، وتعتبر عصارة الليمون منعشة فهي تحارب التوتر والقلق والاكتئاب، كما أنها تساهم في تعطير الفم وتعقيمه، إضافةً إلى احتوائها على مضادات للأكسدة والتي تشكل درع واقي من أمراض السرطان.
  • التمر الهندي: وهي من الثمار الآسيوية، ومن الممكن استخدامها في الطهي وإضافتها للطعام وأطباق السلطات، والحلويات، كما لها فوائد في لعلاج نزلات البرد واحتقان الحلق.
  • البرتقال الأحمر ويُعرف أيضًا ب “الماوردي”: وهي أحد أنواع البرتقال الذي يتميز اللب الداخلي فيه باللون الأحمر، والمعروف في بعض الدول العربية بدم الزغلول لشدة حماره، وثمرة هذا النوع صغيرة مقارنةً مع حجم البرتقال العادية، أما سبب حمرته فيرجع إلى وجود مادة الأنثوسيانين.
  • الكلمنتينا: وهو أحد أنواع الحمضيات التي تتميز بصغر حجم ثمارها، كما تحيط بها قشرة رقيقة من الخارج، وطعمها أقل حموضةً من البرتقال، وهو مناسب جدًا في صنع العصير المنعش في الصيف.
  • الجريب فروت: حيث تعتبر هذه الثمرة من أفضل أنواع الحمضيات المناسبة لمرضى السكري، فهو يساهم في ضبط مستوى معدل السكر في الدم، كما أنه يساعد في حرق الدهون والتخلص من الوزن الزائد.

القيمة الغذائية للحمضيات

تحتوي ثمار الحمضيات على غناها بالقيمة الغذائي الصحية، وهي كما يلي:

  • تعتبر من أهم المصادر الغنية بالفيتامينات والمعادن.
  • تحتوي على الألياف المغذية للبشرة والجسم.
  • تحتوي على السكريات الطبيعية والتي تمد الجسم بالطاقة.
  • تقل نسبة البروتينات والدهون فيها.
  • تتفاوت نسبة المعادن فيها، كالكالسيوم والبوتاسيوم، والفسفور.
  • الحمضيات مليئة بالمياه الطبيعية حيث تتراوح نسبتها ما بين 85% إلى 90% من إجمالي حجم الثمرة.

(3)

معلومات عن أنواع الحمضيات