الخميس , 19 يوليو 2018

معلومات عن الذرة البيضاء والذرة الصفراء

الرئيسية » هناك ايضاً … » صحتك أهم » معلومات عن الذرة البيضاء والذرة الصفراء
معلومات عن الذرة البيضاء والذرة الصفراء

معلومات عن الذرة البيضاء والذرة الصفراء

هو محصول الحبوب الذي كان الغذاء الرئيسي في أجزاء كثيرة من العالم. أصولها باعتبارها المنتجات الزراعية يمكن أن ترجع إلى الأزتيك والمايا

الذرة

الذرة هي نوع من نباتاتِ النجيل الحوليّ، ويصلُ ارتفاع هذه النبتة إلى متريْن فأكثر، وللذرةِ ألوانٌ عديدة منها الذرة البيضاء والذرة الصفراء، وإنّ الفرق بين الذرة البيضاء والذرة الصفراء من حيث الاستخدامات، الذرة يكونُ شكلها عبارة عن نبتة أحادية المسكن لها أزهار ذكريّة وأنثوية، فالأزهار الذكرية تُحمل في نورات أعلى النبتة، والأزهار الأنثوية تتواجد في إبط الأوراق، كما أنّ كل نبتة تحمل كوزًا واحدًا إلى ثلاثة كيزان، وتعدُّ جنوب المكسيك وغواتيمالا هي الموطن الأصلي لها، ومن الدول التي تنتج الذرة الصين، والبرازيل، والهند، وفرنسا، وفي هذا المقال سيتم التعرف على الفرق بين الذرة البيضاء والذرة الصفراء.

أنواع الذرة

الفرق بين الذرة البيضاء والذرة الصفراء كبير ولذلك تعدّدت أنواعها، وتعدّ الذرة من أنواع المحاصيل  الزراعية المهمة في العالم بعد الأرز والقمح، وهي من مصادر الدقيق، إذ إنّ للذرة أنواعًا كثيرة وألوانًا متعدّدة، ويختلفُ استخدام كل نوع عن الآخر، فمنها الذرة البيضاء أو الذرة الصفراء، ومن أبرز أنواع الذرة ما يأتي:

  • الذرة المنغوزة: وسميت بذلك بسببِ وجود النغزة على قمة حباتِها الناضجة، إذ إنّها تجفّ وتنكمش طبقة الإندوسبرم التي تغلف الحبة وذلك عند نضج البذور، وتكون حبات الذرة إما بيضاء أو صفراء.
  • الذرة الصوانية (الذرة الهندية): إذ إنّ حبات الذرة تمتاز بأنها مستديرة، ولها لونان إمّا بيضاء أو تأخذ درجة من درجات الأحمر.
  • ذرة الدقيق، وهي من أقدم أنواع الذرة الشاميّة، وتستخدمُ بشكل أساسي في غذاءِ الإنسان، وألوانُها ذرة بيضاء أو زرقاء أو ألوان أخرى مختلفة.
  • الذرة السكرية، وهي أكثر أنواع الذرة حلاوةً، وتكونُ طريقة أكلها من القولحة بشكلٍ مباشر، وتمتاز بطراوتها، وألوانها إما بيضاء أو صفراء.
  • ذرة الفشار، وتمتاز بوجود مادة في المنتصف شديد الصلابة، إذ إنّه بعد التسخين يؤدّي إلى انفجار الغلاف القرني وخروج كتلة منتفخة ذات لون أبيض من الإندوسبرم النشوي، وتُؤكَل كوجبة خفيفة.
  • الذرة الشمعية، وجاء الاسم من الإندوسبرم الشمعي.
  • الذرة الغلافية، إذ إنّ كل حبة تتواجد داخل غلاف مغلق، تُستخدم فقط لغاية الأبحاث العلمية أي لا قيمة تجارية لها.

فوائد الذرة

إنّ الذرة تعدُّ غنية بالمواد الغذائية الضرورية لصحّة وسلامة جسم الإنسان، مثل: الكربوهيدرات، والفيتامينات، والأحماض الأمينية، لذا تعد جزءًا أساسيًّا في النظام الغذائي، وفيما يأتي سيتم ذكر فوائد الذرة:

  • تمتاز الذرة بأنها غنية بالسعرات الحرارية التي تمد الجسم بالطاقة.
  • الذرة مصدر غذائي ذات قيمة غذائية عالية؛ لأنها تحتوي عناصر متنوعة مثل: الدهون، والكربوهيدرات، والبروتين.
  • تقي من السرطان؛ لأنها تحتوي على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة.
  • تحسّن صحة الشعر وتحميه من الجفاف والتساقط.
  • مفيدة لنضارة وصحة البشرة لوجود مضادات الأكسدة التي تحمي البشرة.
  • مهمة للعيون؛ لاحتوائها على الكاروتينات.
  •  تحمي المرأة الحامل والجنين لاحتوائها على عناصر مهمة للجسم مثل: المعادن والفيتامينات والألياف، بالإضافة إلى أنّ الذرة تحتوي على الفولات التي تقي الجنين من التشوّهات الخلقية للأجنة.
  • تحتوي على كمية وفيرة من الحديد وفيتامين B والنحاس التي تساعد في الوقاية من الأنيميا.
  • وقاية الجسم من أمراض القلب عن طريق أحماض أوميجا 3 والألياف الغذائيّة.
  • تنظّم عمليات الهضم وبالتالي الوقاية من الإمساك.
  • تخفض مستوى الكولسترول؛ وذلك لوجود الألياف الذائبة في الذرة.

الفرق بين الذرة البيضاء والذرة الصفراء

الذرة البيضاء وهي الأكثر شيوعًا بين الأنواع، فتصنّفُ من أنواع الذرة الحلوة، إذ يتم حصادها في مرحلة غير ناضجة وتكون في مرحلة الخضار، تمتاز بأنّ نسبة السكر فيها أعلى من نسبة النشأ، إضافة إلى أنّ الذرة البيضاء تحتوي على نسبة عالية من الماء، لذا تتحمّل قلة الأمطار والجفاف، وتستخدم الذرة البيضاء كعلف للحيوانات، إما على شكل حبوب مركزة، أو على شكل أعلاف خضراء، وتعدّ أيضًا مصدرًا أوليًّا لصناعة الكحول، وتستخلص منه النشأ والسليسلوز، أما الذرة الصفراء فهي تعدُّ الغذاء الرئيسَ فهي تحتوي على النشأ وزيت الذرة وطحين الذرة، كما أنّها تمتاز بغناها بالألياف المفيدة للجهاز الهضمي وفي علاج العديد من الأمراض مثل: البواسير والإمساك وسرطان القولون، كما أنها تحتوي على مضادات الأكسدة التي تحمي الجسمَ من الزهايمر.

(2)

معلومات عن الذرة البيضاء والذرة الصفراء