معلومات عن تكون البرق

معلومات عن تكون البرق

معلومات عن تكون البرق

مخاطر حدوث البرق لكي يتكون البرق لابد من توافر هواء منخض الحرارة وساخن ليلتقيا ويصعد الرياح الساخن الى اعلى لتتشكل غيوم مبرقة في حين الرياح لمنخض الحرارة يتشكل منه بلورات الثلج وقطرات من الماء، فعند حدوث العاصفة تبدا قطرات الماء وحبات الثلج بالامتزاج مع الرياح وتتحرك معه وتحتك به لينتج عن ذلك الاحتكاك شحنات كهربايية سكونية مخزنة في الغيوم لاجل ان تصبح باعتبار البطارية ذات قطب موجب وسالب، فالشحنات الموجبة تصعد لاعلى الغيوم في حين ترقد الشحنات السالبة في اسفلها حتى تبلغ للقوة الكافية التي تمكنها من جعل الغيوم تطلق طاقة كهربايية تنتشر بالهواء لمقر تصادف فيه طاقة اخرى بشحنة موجبة لينتج عن ذلك التلاقي بين الشحنات المغيرة في الشحنة ما يسمى بالبرق والذي قد يبلغ طوله من موقع الغيوم ليلامس سطح الارض او على الارجح بين الغيوم نفسها، ينتج ذلك البرق على شكل وميض ضويي ليرتد بعدها عند الغيوم متسببا في تسخين الرياح ليساعده في الانتشار على نحو اسرع وبذلك نستطيع من سماع صوت الرعد المرافق لحدوث البرق.[١]

مخاطر حدوث البرق

سواء كان البرق كبيرا ام صغيرا فانه خطورته تبلغ لحد قتل انسان، لان معدل التيار الكهربايي الذي يحمله يقدر بين 20,000 الى 30,000 امبير نحو ملامسته لسطح الارض وذلك يعادل 2,300 مرة للطاقة الضرورية لتشغيل ماكينة غسل الملابس البيتية، وتبعا لاحصايية صادرة عن الشركة الملكية للدفاع عن المجتمع من مخاطر الحوادث فقد وصل كمية البرق التي ضربت سطح الارض بـ 300,000 مرة وانه يقدر في بريطانيا ان 30 – 60 فرد يصعقهم البرق مرة واحدة فى السنة وان ما معدله 3 اشخاص منهم تكون اصابتهم قاتلة، واغلب الاصابات تكون للاشخاص الذين يقضون اغلب اوقاتهم خارج البيت في العراء كالعاملين في المزارع ولاعبي الجولف.[٢]

تجنب مخاطر البرق

لاشك بان افضل الاساليب لتجنب مخاطر البرق هي تجنب التعرض له حيث توصي الوكالة الفدرالية لادارة الطواري الناس باتباع قاعدة الـ 30/30 والتي تنص على انه وبعد مشاهدة البرق فلن يستطيع الفرد من العد حتى الـ 30 ليسمع صوت الرعد، وبذلك عليه السياق وبسرعة للاحتماء تحت سقف تشييد وعدم مغادرته بعد اقل من 30 دقيقة.[٣]

(0)

معلومات عن تكون البرق