معنى الهجرة

نبذه عن انواع الهجره الهجرة تعني الانتقال من مقر الى اخر على نحو موقت او دايم في الاقامة، سواء تمت الهجرة من قبل فرد واحد او من قبل مجموعة من الناس.[١] وفي ذلك الحين حدثت هجرات طوال تاريخ البشرية، بدات بتحركات اول مجموعات بشرية من اصولها في في شرق افريقيا الى مواقعها الجارية المغيرة في العالم، وفي ذلك الحين تكون الهجرة كالتالي: الهجرة بين القارات، او الهجرة بين البلدان داخل قارة معينة، او الهجرة الاقليمية (داخل البلد نفسه)، واهم مظاهر الهجرة هي الهجرة من الريف الى المدن بحثا عن فرص حياة افضل، والبحث عن العمل، وتوثر الهجرة البشرية على الانماط والخصايص السكانية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية في البلد الجديد.[٢]

انواع الهجرة

انواع الهجرة الرييسية هي:[٣]

  • الهجرة الطوعية سواء قد كانت داخلية او خارجية حيث تكون بحثا عن فرص استثمارية او اماكن سكن افضل، ومن الجدير بالذكر ان الوجهة الذي كان سايدا للهجرة الداخلية اثناء القرن العشرين، هو الانتقال الطوعي من الانحاء الريفية الى الانحاء الحضرية، ونتيجة لهذا كان النمو المتحضر سريعا للغاية في اغلب مناطق العالم، ولا سيما في البلدان النامية، وهذا بعد الحرب الدولية الثانية.
  • الهجرة الاجبارية وتشمل المهاجرين الذين تنفيهم الحكومات نتيجة لـ الحروب او اي قلاقل سياسية اخرى او الذين نقلوا قسرا كرقيق او كسجناء الى اماكن او دول اخرى.
  • الهجرة الطوعية للاجيين الفارين والهاربين من الحروب، او المجاعات، او الكوارث الطبيعية.

اسباب الهجرة

ترجع الهجرة البشرية الى اسباب اجتماعية مثل العنصرية، والتحيز عكس المراة (بالانجليزية: sexism)، او الدين حيث تودي القضايا الدينية التي يمكن ان تثير الخلافات الى هجرة الناس الى مقر اكثر امانا، بحيث يرغبون في تجنب التورط في النزاعات الدينية، فكثير من هولاء المهاجرين يسعون الى الحرية في الجوانب الاجتماعية للحياة، وغالبا ما يلتمسون اللجوء الى البلدان التي تكون اكثر انفتاحا، ويتم تقبلهم بغض البصر عن العرق او الدين، وعلاوة على ذلك، يهاجر الناس من وطنهم مع ظهور قضايا سياسية، بحيث يكون سبب الهجرة فيما يتعلق لهم هو عدم توافقهم مع نسق السلطات في بلادهم، ومن الاسباب الاخرى التي تسبب الهجرة هي عدم الثبات الحكومي، والحرب، والاضطهاد، ومحاولات قمع من قبل السلطات وعدم الاعتراف بحقوق الناس.[٤]

الهجرة تعني الانتقال من مقر الى اخر على نحو موقت او دايم في الاقامة، سواء تمت الهجرة من قبل فرد واحد او من قبل مجموعة من الناس.[١] وفي ذلك الحين حدثت هجرات طوال تاريخ البشرية، بدات بتحركات اول مجموعات بشرية من اصولها في في شرق افريقيا الى مواقعها الجارية المغيرة في العالم، وفي ذلك الحين تكون الهجرة كالتالي: الهجرة بين القارات، او الهجرة بين البلدان داخل قارة معينة، او الهجرة الاقليمية (داخل البلد نفسه)، واهم مظاهر الهجرة هي الهجرة من الريف الى المدن بحثا عن فرص حياة افضل، والبحث عن العمل، وتوثر الهجرة البشرية على الانماط والخصايص السكانية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية في البلد الجديد.[٢]

انواع الهجرة

انواع الهجرة الرييسية هي:[٣]

  • الهجرة الطوعية سواء قد كانت داخلية او خارجية حيث تكون بحثا عن فرص استثمارية او اماكن سكن افضل، ومن الجدير بالذكر ان الوجهة الذي كان سايدا للهجرة الداخلية اثناء القرن العشرين، هو الانتقال الطوعي من الانحاء الريفية الى الانحاء الحضرية، ونتيجة لهذا كان النمو المتحضر سريعا للغاية في اغلب مناطق العالم، ولا سيما في البلدان النامية، وهذا بعد الحرب الدولية الثانية.
  • الهجرة الاجبارية وتشمل المهاجرين الذين تنفيهم الحكومات نتيجة لـ الحروب او اي قلاقل سياسية اخرى او الذين نقلوا قسرا كرقيق او كسجناء الى اماكن او دول اخرى.
  • الهجرة الطوعية للاجيين الفارين والهاربين من الحروب، او المجاعات، او الكوارث الطبيعية.

اسباب الهجرة

ترجع الهجرة البشرية الى اسباب اجتماعية مثل العنصرية، والتحيز عكس المراة (بالانجليزية: sexism)، او الدين حيث تودي القضايا الدينية التي يمكن ان تثير الخلافات الى هجرة الناس الى مقر اكثر امانا، بحيث يرغبون في تجنب التورط في النزاعات الدينية، فكثير من هولاء المهاجرين يسعون الى الحرية في الجوانب الاجتماعية للحياة، وغالبا ما يلتمسون اللجوء الى البلدان التي تكون اكثر انفتاحا، ويتم تقبلهم بغض البصر عن العرق او الدين، وعلاوة على ذلك، يهاجر الناس من وطنهم مع ظهور قضايا سياسية، بحيث يكون سبب الهجرة فيما يتعلق لهم هو عدم توافقهم مع نسق السلطات في بلادهم، ومن الاسباب الاخرى التي تسبب الهجرة هي عدم الثبات الحكومي، والحرب، والاضطهاد، ومحاولات قمع من قبل السلطات وعدم الاعتراف بحقوق الناس.[٤]

المراجع

شاهد أيضاً

موقع جزيرة بورا بورا

تعرف على جزيرة بورا بورا جزيرة بورا بورا من الجزر التي تمثل جزءا من ارخبيل …