الخميس , 16 أغسطس 2018

أبرز المعالم السياحية في سلفادور البرازيلية

الرئيسية » اخبار اليوم » اخبار العالم » أبرز المعالم السياحية في سلفادور البرازيلية
أبرز المعالم السياحية في سلفادور البرازيلية

أبرز المعالم السياحية في سلفادور البرازيلية

أبرز المعالم السياحية في سلفادور البرازيلية

تعد السلفادور عاصمة ولاية باهيا أقدم المدن في البرازيل، وعن أهم معالمها السياحية فنجد أن مركز المدينة يضم متحف مفتوح يتميز ببراعة الهندسة المعمارية فيه التي ترجع إلى القرن السابع عشر والثامن عشر.

تحتوي السلفادور على مزيج بين السحر الأفريقي والبرازيلي وتأسست في عام 1549 وظلت عاصمة البلاد حتى عام 1763 ثم أتت بعدها مدينة ريو دي جانيرو ثم مدينة برازيليا، وعلى مدى القرون الماضية كانت تعد الميناء الرئيسي المعد لإستقبال للعبيد القادمين من أفريقيا والذين شكلوا أغلبية سكان المدينة، وظهرت بصمة تأثيرهم في مجال الموسيقى والمهرجانات وأيضًا المأكولات.

وقد إستصافت السلفادور كأس العالم لكرة القدم 2014 وشهدت وقتها تغيرات كبيرة حيث شمل التطوير ممرات المشاة وإنشاء خط مترو، علاوة على افتتاح عدد من المنشآت الرياضية بها.

أفضل المعالم السياحية في سلفادور

1- بيلورينيو

تقع السلفادور على إرتفاع 85 متراً فوق سطح البحر، وتقع في المركز منطقة تعرف باسم بيلورينيو وتحتوي على عدد كبير من أجمل المباني الاستعمارية في أمريكا اللاتينية، وتضم مجموعة كبيرة من المتاحف الرائعة ومن أبرزها متحف المدينة ومتحف أبيلاردو رودريغز، وأيضا تضم مدرسة بريديو دو سيناك المتخصصة في تعليم فن الطهي، وبحلول المساء يمتلئ المكان بعروض الرقص الشعبي.

2- كنيسة ساو فرانسيسكو

تمتلك السلفادور مجموعة من الكنائس المليئة بالزخرفة بشكل مثير للإعجاب، ومن أبرز هذه الكنائس كنسية ساو فرانسيسكو فقد بنيت خلال الفترة من عام 1708 إلى 1750 فتزبنها النحوت الخشبية المغطاة بالذهب، وتتنوع تصميمها بين أنماط مانريست والباروك.

3- مصعد لاسيردا

تتميز السلفادور بشوارعها شديدة الانحدار التي تربط المدن العليا والسفلى ببعضهما البعض وعدد من المصاعد، وتلفريك بلانو إنكلينادو دي غونكالفس ومصعد لاسيردا الذي تم بناؤه في عام 1930 وأصبح احدى المعالم المستقلة بذاتها،  والذي يربط بين منطقتي  براكا كايرو الموجودة أمام الميناء مع براكا تومي دي سوزا في البلدة القديمة، وله شرفة زجاجية كبيرة  تطل على مناظر شديدة الروعة كالمدينة السفلى والميناء.

4- كاتدرائية سلفادور

شيدت كاتدرائية سلفادور خلال الفترة بين عامي 1604 و1656 وشملت واجهة ضخمة من الحجر الأبيض، وتم تزينها من الداخل على الطراز الباروكي، فوضع مكان المصليات أمام الصحن الكبير، وأكثر ماجعلها مثيرة للاهتمام هو احتوائها على مجموعة متنوعة من فن ألتاربيسس الذي انتشر في أواخر القرن السادس عشر، واحتضنت هذه الكنيسة المدرسة الدينية اليسوعية  التي تعد الأكبر من نوعها.

5- الشواطئ

تضم سلفادور العديد من الشواطئ الرملية البيضاء الممتدة على جانبيها وتقع سلفادور نفسها على شبه الجزيرة التي تفصل الميناء الكبير بايا دو تودوس سانتوس عن المحيط الأطلنطي، وتحتوي منطقة برايا دو فارول دا بارا على العديد من البرك الصخرية المناسبة للسباحة والتي تسمح للمسافر أن يمارس نشاطاته على شواطئها، وتحيطها مجموعة لا بأس بها من المطاعم، وفي الجزء الجنوبي من المدينة تقع 3 جزر ساحلية لديها شواطئ طويلة ممتدة مظلله بالنخيل.

6- المدينة السفلى

يقع مركز السلفادور التجاري في وسط المديمة أمام الميناء فتوجد العبارات التي تصل إلى فورت ساو مارسيلو، وتقع بالقرب منها كنيسة نوسا سينهورا دا كونسيساو دا برايا التي بنيت في الفترة بين  عامي 1739 و1765، وتحتوي المدينة السفلى على سوق الحرف المحلية والذي يدعى ميركادو موديلو ويتشكل من مجموعة كبيرة من الأكشاك التي تحرص على بيع كل شيء، بالإضافة إلى العديد من المتاحف الرائعة الموجودة في هذا الحي، ومن أبرزها متحف باهيا للفنون الجميلة ومتحف الفن الحديث ومتحف كارلوس كوستا بينتو الذي يعرض العديد من المفروشات والمقتنيات التي ترجع إلى القرن السابع عشر والـتاسع عشر.

7- كنيسة سانتا تيريزا ومتحف الفن المقدس

بنيت  كنيسة سانتا تيريزا خلال الفترة من بين عامي 1666 إلى 1697، على نفس طراز كنيسة جيسو في روما، وبجوارها يقع دير ديسكالسد كرمليتس الذي يضم الآن متحف الفن المقدس ويعرض مجموعة كبيرة من الصور والأعمال الفنية الدينية التي تعود إلى القرن السابع عشر بالإضافة إلى بعض التماثيل المنحوتة لشخصيات دينية معروفة.

هاهنا نكون قد انتهينا من توضيح أبرز المعالم السياحية في السلفادور البرازيلية التي يمكن للمسافر زياراتها، آمليين أن تكونوا قد استفدتوا من المعلومات الموجوده به جيدا.

(2)

أبرز المعالم السياحية في سلفادور البرازيلية