الخميس , 16 أغسطس 2018

أبرز معالم الجذب في مكسيكو سيتي

الرئيسية » اخبار اليوم » اخبار العالم » أبرز معالم الجذب في مكسيكو سيتي
أبرز معالم الجذب في مكسيكو سيتي

أبرز معالم الجذب في مكسيكو سيتي

تتميز مكسيكو سيتي  بموقعها المتميز والتي تقع على ارتفاع أكثر من 2200 متراً فوق سطح البحر في وادي يسمى أناهواك تحيطها مجموعة من السلاسل الجبلية المرتفعة وبركانين مغطايان بالثلوج، وتتواجد معظم المعالم السياحية في وسط المدينة هذا بالإضافة إلى مواقع اليونسكو التي تحتوي على مايقرب من 1400 مبنى مهم من القرنين الـسادس عشر إلى الـتاسع عشر.

تنفرد العاصمة المكسيكية بجمال هندستها المعمارية المتميزة التي تظهر في العديد من الكنائس الباروكية المختلفة والقصور التي بنيت في الفترة الاستعمارية مع العمارة المكسيكية التي أصبجت متواجدة في العصر الحديث وترجع إلى الفترة الواقعة ما بين عامي 1950 إلى 1960، فتعد  مكسيكو سيتي مدينة كبيرة سواء من حيث مساحتها أو عدد سكانها.

1- ساحة زوكالو

تأسست ساحة زوكالو التي تعتبر من أكبر الساحات في العالم حيث تبلغ مساحتها حوالي 240 متراً بعد غزو مدينة أزتيك في الفترة الاستعمارية المبكرة، وكانت تستغل هذه الساحة في قديم الزمان في إقامة عروض مصارعة الثيران والأسواق أيضًا، ثم تحولت بعد ذلك فأصبحت فيما بعد مكاناً للتجمعات الشعبية للمهرجانات وكذلك المسيرات والمظاهرات، وقد شهدت الكثير من الأحداث في تاريخ المكسيك يعد من  أهمها إعلان أول دستور في البلاد في عام 1813، كما يقع عدداً كبيرا من أهم معالم الجذب السياحي في المدينة على بعد 3 كم بما فيهم القصر الوطني وكاتدرائية متروبوليتان وآثار أزتك.

2- المتحف الوطني للأنثروبولوجيا

شيد المتحف الوطني والذي يعتبر ذو أهمية كبرى في العالم عام 1964 في حديقة تسمى تشابولتيبيك، ويتميز بتصميمه المحتلف  المثير للإعجاب وبصفة خاصة في الفناء المركزي الذي سقف جزء منه بأحجار ضخمة وبه عمود يبلغ طوله 11 متراً مع شلالات متميزة  ترمز إلى الحياة الأبدية، وفي الداخل المتحف يتم عرض مجموعة كبيرة من الكنوز الفنية العتيقة والاكتشافات الأثرية من التراث الهندي بجانب تفاصيل الحياة اليومية للسكان الهنديين في المكسيك، وبه مكتبة الأنثروبولوجيا الوطنية التي أسسها لوكاس ألمان في عام 1831 وطورها الإمبراطور ماكسيميليان وبها عدد كبير من الملفات تصل إلى 300 ألف مجلد.

3- عمدة تيمبلو والهرم الأكبر من تينوكتيتلان

بعد هزيمة الأزتيك عم الدمار الشامل البلاد ولكن ما زالت بعض المواقع التاريخية الهامة موجودة، ويعد من أكثرهم أهمية عمدة تيمبلو التي تعد الموطن الرئيسي لبقايا معبد تينوكتيتلان العظيم الذي فقد اكتشف عام 1978 وبه منصة القمة وجدران المعبد المحفوظة جيداً، والممر الموجود بالقرب من منطقة المحاربين المجنحين وبه مساكن ذات نقوش ملونة، في حين أن غالبية القطع الأثرية تم اكتشافها في متحفين، وهما متحف عمدة تمبلو والمتحف الوطني القريب.

4- كاتدرائية متروبوليتان

من أقدم وأكبر الكنائس الكبرى في العالم كاتدرائية مكسيكو سيتي المتروبوليتية ، فشيدت على الجزء العلوي من معبد أزتيك في عام 1525، وقد شملت كل الإضافات الحديثة الأعمدة التي بنيت عام 1793 وعدة التماثيل التي ترمز إلى الإيمان والأمل والخير المطلة على برج الساعة عام 1813، ويوجد في داخل الكاتدرائية أنماط معمارية مختلفة، كما تضم مقابر الأساقفة والملوك بما فيهم الإمبراطور المكسيكي أغوستين دي إتوربيد وخوان دي زوماراجا.

5- القصر الوطني

يسيطر القصر الوطني الذي يعتبر المقر الرسمي لرئيس البلاد على الجزء الشرقي من ساحة زوكالو مع واجهة طويلة  تصل ل 200 متراً، وقد بني القصر من حجر متميز اللون تيزونتل الأحمر مثل الموجود على قمة قصر أزتيك، واقيمت فيه بعض التجديدات والتوسعات على مر السنين من ضمنها جرس الحرية الذي وضع في هذا المكان في 15 سبتمبر 1810.

ويشمل القصر عددا من الغرف التي صممت في القرن الرابع عشر وبعضها مفتوح للمسافر والزائر، ويعد من أبرزها قاعة                       جراند كورتيارد التي تتميز بفخامة لوحاتها والتي تصور تاريخ البلاد الغني، كذلك غرفة البرلمان التي شهدت على صياغة دستور الإصلاح عام 1857، وأيضا أرشيف الدولة والعديد من الوثائق التاريخية الهامة، ومكتبة ميغيل ليردو دي تيخادا واحدة من أكبر وأهم المكتبات في البلاد.

6- حديقة ألامدا سينترال

افتتحت حديقة  ألامدا سينترال بارك في عام 1592، وهي حديقة ذات ظلال وارفة رائعة المنظر فيزينها الكثير من النافورات الرائعة، ومن أبرز معالم الجذب هناك مسرح دي بيلاس أرتيس الذي يقدم للمسافر عروض موسيقية ورقصات مكسيكية تقليدية، وكذلك متحف الفن الذي يعرض أعمال الفنانين في القرنين الـتاسع عشر والـعشرون.

7- ساحة الثقافات الثلاث

تعتبر هذه الساحة أهم الساحات التاريخية في الموجودة المكسيك، فهي تحتل مكان الساحة الرئيسية، وتحتوي على مزيج من المباني التي تعود إلى ثلاث حقب تاريخية  مختلفة، وهي أهرامات الأزتك والمعابد وكنيسة إسبانية وكتل البرج، كما تعد أيضا موطنا للمتحف التذكاري ميموريال 68 المكرس ليكرم فيه الطلاب الذين قتلوا على يد الجكومة في عام 1968.

وفي النهاية نرجو أن نكون قد قدمنا لكم

(3)

أبرز معالم الجذب في مكسيكو سيتي