الثلاثاء , 16 أكتوبر 2018

الباذنجان في علاج الأنيميا وما فوائده الأخرى

الرئيسية » عالم المرأة » مطبخ حواء » الباذنجان في علاج الأنيميا وما فوائده الأخرى
الباذنجان في علاج الأنيميا وما فوائده الأخرى

الباذنجان في علاج الأنيميا وما فوائده الأخرى

الباذنجان من أفضل أنواع الخضروات لأنه يحتوي على العديد من العناصر والفيتامينات والأملاح والمعادن الهامة واللازمة لصحة الانسان، كما ينصح العديد من الأطباء بتناوله لما له من فوائد عديدة ومختلفة، ويمكن لربة المنزل أن تصنع أصنافاً منوعة من الباذنجان يحبها الأطفال وكل أفراد الأسرة ويستفيدوا منه في تقوية المناعة وعلاج الأنيميا التي قد تصيب البعض، وفيما يلي نستعرض أهم فوائد الباذنجان المختلفة وكذلك أضرار الافراط في تناوله.

فوائد الباذنجان في علاج بعض الأمراض

يعمل الباذنجان على خفض مستوي الكوليسترول في الدم كما أن له دور بارز في خفض الوزن، فيمكن للأشخاص الذين يريدون أن يخفضوا وزنهم أن يتناولوا الباذنجان المشوي كوجبة أساسية حيث أنه يحتوي على العديد من الألياف التي تملأ المعدة وتعمل على امداد الجسم بالاحساس بالشبع كما أنه يحتوي على عدد قليل من السعرات الحرارية ومن ثم فإنه يعمل على خفض الوزن.

كما أن الباذنجان غني بالمواد المضادة للأكسدة التي تحمي شرايين القلب وتقوي صحته وتحمي من الاصابة بالسكتات القلبية، كما أنه غني بالعديد من الفيتامينات مثل فيتامين سي وفيتامين ب 12 حيث تقوم بضبط مستوي ضغط الدم وتقليل مستوى الدهون والكوليسترول ويقوي صحة الانسان.

يقي الباذنجان من جميع انواع السرطانات التي قد تصيب الانسان حيث أنه يحتوي على بعض الأحماض والمركبات التي تقي من الالتهابات وتعمل على حماية الجسم من التلف الذي تكون السبب فيه وجود الجذور  الحرة فتقوم تلك المركبات بمنع تلك الخلايا السرطانيه من الانتشار وتحجم عملها وتوقفه.

يحتوي قشر الباذنجان على العديد من المواد التي تعمل على منع تأكسد الخلايا الموجوده في الدماغ مما تسهل عملية نقل المواد الغذائية التي تغذي المخ، وتمنع أيضاً من خطر الاصابة بمرض التهاب الأعصاب والسكتات الدماغية ومرض الزهايمر وأمراض الاضطرابات العقلية حيث أن حركة الدم وتدفقة من وإلى الخلايا الدماغية تقي من كل تلك الأمراض.

يلعب الباذنجان دور هام في الحفاظ على صحة الشعر والبشرة، حيث أن الفيتامينات والمعادن والألياف والمياه تساعد على جعل البشرة نقيه وتعزز صحتها والحفاظ على نضارتها وتحميها من أمراض الشيخوخة وتقلل علامات تقدم العمر والتجاعيد ، كمايفيد الباذنجان الشعر حيث يغذي بصيلات الشعر والفروة ويعمل على الحفاظ على صحة الشعر ويساعد على إطالة الشعر وتقويته.

وعن دوره في صحة المرأة الحامل فنجد أن له أهمية كبرى لإحتوائة على فيتامين هـ وفيتامين سي والعديد من المعادن مثل البوتاسيوم والماغنسيوم الهامة والتي تساعد في نمو الجنين وكذلك حمض الفوليك الذي يعمل على بناء نمو الخلايا العصبية ويحمي من إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية ويقوي مناعة الجنين والأم الحامل، كما يسهل حركة الأمعاء على الأم الحامل ويقيها من الإصابة بالإمساك الذي يعد من أصعب الأعراض التي قد تواجهها أثناء فترة الحمل.

ولكن لابد من توخي الحذر إذا قررت المرأة الحامل أن تتناوله فلا ينصح بتناوله بصورة كبيرة لأنه قد يؤدي إلى الولادة المبكرة ويفضل طهيه بأي طريقة غير القلي لأنه يزيد من الشعور بالغثيان والقيء ويؤدي إلى الشعور بثقل المعدة

يحتوي الباذنجان على نسبة كبيرة من الحديد الذي ينصح أطباء الأنيميا والمناعة مرضاهم بتناوله لأنه بقي من الاصابة بمرض فقر الدم وإن كان المريض مصاب به فإن الباذنجان يعمل رفع نسب الهيموجلوبين بالجسم ويقويه، كما أثبتت الدراسات أنه يعمل تقليل التوتر والقلق وتهدئة الأعصاب ومسكن عام للآلام التي قد تصيب الجسم ويقوي صحة العظام لأنه يمنع من الهشاشة بشكل كبير.

يعمل على تقوية الجهاز الهضمي ومساعدته على القيام بمهامه على اكمل وجه لأنه يعمل على افراز العصارة المعوية التي تعمل على امتصاص المواد الغذائية من المعدة، كما أنه يعمل على تقليل الاصابة بالصداع وتخفيف حدته ويقي من الاصابة بالاكتئاب.

يمكن لمريض السكر من النوع الثاني أن يتناوله لأنه يعمل على تقليل مستوي نسبة السكر في الدم ويمكن طهيه بالطريقة المشوية او المطبوخة والبعد عن القلي حتى لا تزيد من نسبة الكربوهيدرات والنشويات التي تتعارض زيادتها مع مرض السكر وتصبح أضراره في هذه الحالة أكثر من نفعه وفوائده.

يعمل الباذنجان كمطهر معوي ضد الفيروسات والميكروبات لأنه يحتوي على العديد من المركبات والأحماض  التي تقي الجسم والمعدة من الإصابة بضرر الفيروسات والميكروبات والمواد السامة، كما أنه يقوي الرغبة الجنسية لدى السيدات وتعزز الصحة الجنسية لديهن.

أضرار تناول الباذنجان

بقدر ما هناك من مزايا لتناول الباذنجان ويقي من العديد من الأمراض المزمنة والمعوية ويحافظ على الصحة العامة، إلا أن الإفراط في تناوله يؤدي إلى الإصابه ببعض الأعراض المزعجه فمثلا الأشخاص الذين هم أصحاب معدة حساسة تتأثر سريعا بالمأكولات فقد يسبب لها عسر هضم فينصح بعدم تناوله للأطفال الصغار وكبار السن حيث أنه عملية الهضم الخاصة به تستغرق حوالي 4 ساعات متصلة وهي عمليه مرهقة لمعدتهم.

قد يصيب الباذنجان بعض الأشخاص بأعراض تهيج بشرة وحكة شديدة وطفح جلدي في بعض الأحيان مع شعور غير مريح في الحلق وتصنف كنوع من انواع الحساسية والالتهاب.

يعد الباذنجان من مدرات الدورة الشهرية، حيث يصفه أطباء النساء كعللاج لإنقطاع الدورة الشهرية وبالتالي فلا ينصح المرأة الحامل أن تتناوله في بداية الحمل لأنه قد يتسبب في حدوث إجهاض ويعمل على زيادة الحموضة أثناء الحمل حيث أنها تعاني من الحموضة الزائدة طول فترة الحمل.

يمتنع عن تناول الباذنجان الأشخاص اللذين يعانون من زيادة نسبة الحديد في جسمهم لأن زيادة النسبة تؤدي إلى حدوث مشاكل بالكلى وتكون بعض الحصوات وإهمال العلاج يؤدي إلى الاصابة بالفشل الكلوي لعدم تأدية الكلى مهمتها الأساسية بصورة سليمة.

نصائح هامه عند شراء واستخدام الباذنجان

عند شراء الباذنجان يراعى أن تنتقي الثمرة السليمة متوسطة الحجم وخفيفة الوزن ذات القشرة الملساء الناعمة المضيئة، وإذا تم شراؤة وسوف يترك لفترة قبل الطهي في يوم آخر فينصح بعدم تقشيره أو تقطيعه أو تغطيته فيترك على حالته لحين يوم الطهي ويوضع في الثلاجة.

 يتم غسل الثمرة جيدا بالماء الجاري والصابون إن أمكن للتأكد من خلو القشرة من الميكروبات أو الفيروسات، ويتم تقطيعه إلى قطع متوسطة الحجم  وينصح باستخدام سكين مصنوع نصلها من مادة الاستنلستيل حتى لا تتفاعل مع الحديد الموجود فيه، ويوضع في ومصفاه أو إناء يساعد على التخلص من الماء الزائد ويرش بالملح.

يترك بالملح ويقلب من آن لآخر لمدة لا تقل عن نصف ساعه لأن الملح يتفاعل مع المركبات التي توجد في الباذنجان ويجعله لا يمتص الزيوت والدهون خلال عملية  القلي او الطهي، قبل أن يقلي يفضل أن يضغط على كل واحده من الباذنجان كعصرة خفيفة للتخلص من الماء الزائد ليسهل عملية القلي، وبعد أن يقلي يصفي على مناشف خاصة للتخلص من الزيوت الزائدة التي يتمثل ضررها في ذلك الوقت على صورة كربوهيدرات ودهون تؤذي الشرايين والقلب والأوعية الدموية، وينصح أن يطهى ب

(1)

الباذنجان في علاج الأنيميا وما فوائده الأخرى