اهمية الخس للحامل

فوائد تناول الخس للحامل الخس من أشهر الخضروات الورقية المتميز بطعمه اللذيذ، وفوائده الكثيرة، واستخداماته المتعددة في الأطباق الغذائية، ويعتبر الخس للحامل من الأغذية المفيدة جداً للمرأة الحامل، نظراً لمحتواه الغذائي العالي، إذ أنه يمد الأم الحامل والجنين بالعناصر الغذائية المهمة للنمو والصحة، والخس من الخضروات المنتشرة في جميع العالم، وتتم زراعته بكثرةٍ، ويوجد منه أنواع متعددة.

 القيمة الغذائية للخس

  • يحتوي على العديد من الفيتامينات المهمة لفترة الحمل مثل فيتامين ج، وفيتامين أ، وفيتامين ك، وفيتامين هـ، بالإضافة إلى البيتا كاروتين..
  • يحتوي على حمض الفوليك المهم جداً لفترة الحمل.
  • يحتوي على العديد من الأملاح المعدنية مثل الكالسيوم، والبوتاسيوم، وكلوريد الحديد، والفسفور.
  • يحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الألياف الغذائية، بالإضافة إلى القليل من السعرات الحرارية، والقليل من البروتينات.

فوائد الخس للحامل

  • يمنع حدوث تشوهات في الأجنة، كما أنه يفيد في عملية الانقسام الخلوي التي تحدث في الشهور الثلاثة من الحمل، كما يفيد في تشكيل الأنبوب العصبي للجنين بطريقةٍ سليمةٍ.
  • يقلل من احتمالية إصابة الحامل بالنزيف، خصوصاً أن محتواه من فيتامين ك يمر عبر خلايا المشيمة، لذلك فإن تناوله مهم في فترة الحمل، وبعد الولادة مباشرةً.
  • يحسن عملية الهضم لدى المرأة الحامل، ويمنع إصابتها باحتباس السوائل.
  • يمنع إصابة الحامل بالإمساك الشديد الذي يحدث عادةً في فترة الحمل.
  • يمنح الترطيب لجسم الحامل، نظراً لمحتواه العالي من المياه، كما أنه يعمل كمليّن طبيعي للجهاز الهضمي، مما يساعد على استقرار السوائل في جسم الحامل.
  • يقوي دم الحامل.
  • يساعد في تكوين عظام الجنين ونموها.

فوائد عامة للخس

  •  يساعد على النوم العميق، ويمنع الإصابة بالأرق، نظراً لاحتوائه على مادة الميلاتونين الطبيعية التي تساعد على النوم.
  • يحتوي على مواد مسكنة طبيعية تساعد على تخفيف الألم.
  • يساعد في تخسيس وزن الجسم.
  • يمنع الإصابة بفقر الدم، لاحتوائه على نسبة عالية من الكلوروفيل المهم جداً لإنتاج الهيموغلوبين.
  • يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة التي تؤخر ظهور علامات الشيخوخة على الجلد والبشرة.
  • يقوي العظام والأسنان والأظافر، ويمنع الإصابة بهشاشة العظام.
  • يعالج السعال والتهاب القصبات الهوائية، ويخفف من أعراض الربو التحسسي.
  • ينقي الدم من الفضلات والسموم، ويخفض ضغط الدم المرتفع، ويدرّ البول.
  • يهدئ الجهاز العصبي، ويساعد على الاسترخاء..
  • يقوي الرغبة الجنسيية لدى الرجل والمرأة.
  • يخفف من أعراض سن اليأس لدى المرأة “سن انقطاع الدورة الشهرية”.
  • يقضي على الجذور الحرة للخلايا، مما يقلل من احتمالية الإصابة بمرض السرطان، خصوصاً سرطان القولون.

شاهد أيضاً

اعراض المصران الأعور

علاج المصران الأعور الزايدة الدودية هي عبارة عن قطعة ضييلة تتواجد في خاتمة الامعاء الدقيقة …