اهمية اللبن الرائب للحامل

استخدام اللبن الرائب للحامل تعد مرحلة الحمل مرحلة طويلة ومتعبة، وبحاجة الى عناية كبيرة، ولكي تتواصل مرحلة الحمل بسلامة ينبغي على المراة الحامل ان تتبع نظاما غذاييا مفيدا وصحيا، وهذا لاجل ان تمد جسدها وجنينها بالعناصر الغذايية المهمة، وهذا ينعكس ايجابيا على صحتها وصحة الجنين،[١] ومن المكونات الهامة للحامل اثناء مرحلة حملها الكالسيوم، اذ يعتبر عنصرا اساسيا ومغذيا لازما، ويدخل في تشييد العظام والاسنان، ويعزز عمل ووظايف العضلات والاعصاب، كما انه يعمل على تخثر الدم، ويساعد على نبض الفواد على نحو طبيعي، وعلى الحامل اخذ نسبة كافية من الكالسيوم، حتى تتجنب مرض هشاشة العظام، فالجنين يستمد حاجته من الكالسيوم ومن المكونات الغذايية الاخرى من امه لاجل ان ينمو على نحو صحيح وسليم.[٢]

القيمة الغذايية للبن الرايب

يوضح الجدول التالي القيمة الغذايية لكل 100 غم من الحليب تام الدسم:[٣]

العنصر الغذايي القيمة الغذايية
ماء 87.90 غراما
طاقة 61 سعرا حراريا
بروتين 3.47 غرامات
كلي الدهون 3.25 غرامات
كربوهيدرات 4.66 غرامات
الياف 0 غرام
كالسيوم 121 مليغراما
حديد 0.05 مليغرام
مغنيسيوم 12 مليغراما
فسفور 95 مليغراما
بوتاسيوم 155 مليغراما
صوديوم 46 مليغراما
زنك 0.59 مليغرام
فيتامين ج 0.5 مليغرام
فيتامين ب1 (الثيامين) 0.029 مليغرام
فيتامين ب2 (الرايبوفلافين) 0.142 مليغرام
فيتامين ب3 (النياسين) 0.075 مليغرام
فيتامين ب6 0.032 مليغرام
حمض الفوليك 7 ميكروغرام
فيتامين ب12 0.37 ميكروغرام
فيتامين ا 99 وحدة دولية
فيتامين د 2 وحدة دولية
فيتامين هـ 0.06 مليغرام
فيتامين ك 0.2 ميكروغرام

فوايد الحليب الرايب للحامل

ان الحليب الرايب من الاغذية الهامة للحامل، لانه يتضمن على الكالسيوم، والبروتين، والزنك، وفيتامين B، كما ان نسبة الكالسيوم المتواجدة في الحليب اعلى من نسبة الكالسيوم المتواجدة في الحليب، وعلى الحامل تناول حصص محددة من الاطعمة الغنية بالكالسيوم، حيث انها تقدر باربع حصص، اي على الحامل ان تحصل على 1000-1300 ملغ من الكالسيوم يوميا، ويمكن تناول الحليب بانواعه المغيرة بامان خلال مرحلة الحمل، بل يلزم التاكد من انه مصنوع من حليب مبستر، والا فيجب تجنب تناوله،[٤][٢][٥] ومن مزايا الحليب المصنوع من لبن مبستر للمراة الحامل ما ياتي:

  • الوقاية من تسمم الحمل.[١]
  • تقوية عظام الام والطفل، حيث تعد الام مصدر غذاء جنينها، ولكي تحافظ على صحتها وصحة جنينها ينبغي ان تتناول المكونات المهمة، ويعتبر الحليب الرايب ذا قيمة غذايية، فهو غني بالكالسيوم الذي يقوي عظام الحامل، كما ان له دورا ايا كان في صحة وتطور الجنين، فقد استقر علميا ان تناول المصادر الغنية بالكالسيوم تكفل تشكل هيكل عظمي سليم للجنين.[١]
  • تدعيم التقدم الجنيني للاسنان، حيث يطور الكالسيوم بنية اسنان الجنين، وكلما قد كانت اعداد الكالسيوم عالية كان لهذا اثر ايجابي على صحة اسنان الاطفال وحمايتها من التسوس، وحول ذلك الموضوع اجرى مختصون في كلية الطب في قسم الطب الوقايي والصحة العامة (بالانجليزية: Department of Preventive Medicine and Public Health, Faculty of Medicine) من جامعة فوكوكا (بالانجليزية: Fukuoka University) في اليابان عام 2012 دراسة على 315 زوجا من الامهات واطفالهن، واشارت التعليم بالمدرسة الى ان تاثير تناول الجبن اقوى من تاثير تناول الحليب في ما يخص منع تسوس الاسنان، وهذه التعليم بالمدرسة هي الاولى التي توصلت الى تلك النتايج.[١]
  • تخفيف الاعراض الالتهابية، حيث ان اغلب الحوامل يعانين من اشكالية انتشار الاسباب الالتهابية خلال الحمل، ولان الحليب الرايب يتضمن على اعداد استثنايية من البروبيوتيك (بالانجليزية: Probiotic) فان لذلك اثرا في تخفيف اعراض الالتهابات، وفي ذلك الحين اثبتت هذا دراسة طبية اجريت في ايران على 70 حاملا تناولن مقادير اكبر من اللبن، ورصدت النتايج في خاتمة الاسبوع التاسع من الحمل، حيث دلالة الى ان استهلاك الحوامل الحليب بمقادير اكبر ادى الى هبوط عظيم في معامل الالتهاب (بالانجليزية: Inflammatory factor, hs-CRP). [١]
  • منع وتخفيف اعراض مقاومة الانسولين، حيث ان تناول الحامل للبن الرايب اثناء مرحلة حملها يخفف من خطر اصابتها بمقاومة الانسولين، وهذا لان الحليب الرايب يخفف من مقاومة الانسولين (بالانجليزية: Insulin resistance) كما انه يحافظ على مستوى الانسولين في الدم، ويشار الى ان الحليب المستعمل في التعليم بالمدرسة التي استخلصت منها تلك النتايج هو الحليب العالي بمركبات البروبيوتيك (بالانجليزية: Probiotic)، وليس الحليب العادي او التقليدي.[١]
  • كوب واحد من الحليب الرايب العادي ضييل الدسم يتضمن على اعداد كالسيوم اعلى من الحليب، كما انه يمد الجسد بالبروتين، ويمكن للحامل ان تتناول الحليب مع اضافة الفواكه المجففة، او اضافة الحبوب التامة لتدعيم الفايدة.[٦]
  • تفتقر الحامل الى 220 ميكروغراما من اليود، وهذا لتنمية دماغ الجنين وجهازه العصبي، حيث ان تناول سلع الالبان والحليب يعاون على ذلك.[٢]

الحمل ومشكلة عدم تحمل اللاكتوز

تعاني بعض السيدات من اشكالية عدم تحمل اللاكتوز (بالانجليزية: lactose intolerance)، الا ان العديد من السيدات تتطور لديهن القدرة على هضم اللاكتوز خاصة في المراحل المتقدمة من الحمل، حيث يستطعن تناول سلع الالبان دون الاحساس بالاستياء والانزعاج، وهناك بعض النصايح التي يمكن للحامل اتباعها في حال معاناتها من اشكالية عدم تحمل اللاكتوز، او عدم رغبتها في تناول سلع الالبان، كالحليب وغيرها، وهذا للتاكد من تناول حاجتها من عنصر الكالسيوم اللازم لنمو عظام واسنان الجنين كما اوضح سابقا،[٧] ومن تلك النصايح ما ياتي:[٧]

  • تناول مكملات عنصر الكالسيوم.
  • بعض الاشخاص يستطيعون شرب مقادير ضييلة من الحليب، كشرب نصف كوب من اللبن خلال تناول الوجبات، دون ظهور اعراض عدم تحمل اللاكتوز عليهم، او ظهور بعضها فقط.
  • تناول الاغذية الغنية بالكالسيوم، كاسماك السردين، والسلمون غير منزوعة العظم، والسبانخ، والقرنبيط، والتوفو، والاطعمة المدعمة بالكالسيوم.
  • تناول الحليب الزبادي والمنتجات الصانعة باسلوب التخمير كالجبن، والتي عادة ما يمكنه الجسد تحملها مضاهاة مع الحليب، فاللاكتوز المتواجد في الحليب يتم هضمه جزييا من قبل البكتيريا النشطة المتواجدة في اللبن.
  • استهلاك سلع الالبان القليلة او الشاغرة من اللاكتوز.

شاهد أيضاً

اعراض المصران الأعور

علاج المصران الأعور الزايدة الدودية هي عبارة عن قطعة ضييلة تتواجد في خاتمة الامعاء الدقيقة …