تعريف الذات في علم النفس

معلومات عن الذات في علم النفس يحاول الانسان على نحو متواصل التعرف على اعماق نفسه لتحديد توجهاتها وملامح شخصيته، وتكون هذه المسعى ملحة في فترة المراهقة من عمر الانسان، وتستمر حاجاته تلك لباقي فترات حياته، وهذا تبعا للتغييرات التي تطرا عليه وعلى بييته، وبالتالي يعد مفهوم الذات هو ترتيب الشخصية الانسانية وتكوينها وبناوها.

اوضح علماء النفس الاوايل بان المجتمع ما هو الا مراة يرى الشخص نفسه فيها، فعرفوا الذات على انها كل ما يشار اليها في الخطاب بضمير المتكلم (كياء المتكلم وانا الفاعلة).

علماء النفس ومفهوم الذات

يعتبر عالم النفس وليم جيمس من اوايل العلماء الذين وضعوا مفهوم الذات في مرتبة المقدمة في ابحاثهم، فقد راى بان الذات هي عبارة عن المجموع الكلي لكل ما يمكن للانسان ان يشاهده بانه له، وفي ذلك الحين حدد جيمس ثلاثة انواع للذات، وهي:

  • ذات مادية، وهذه الذات ممتدة، فبالاضافة لاحتوايها على جسم الفرد، فهي كذلك تضم اسرته وكافة ممتلكاته.
  • ذات اجتماعية، وتتضمن تلك الذات وجهة نظر الاخرين وارايهم بالفرد.
  • ذات روحية، وتضم رغبات الشخص وانفعالاته.

قام العالم جيمس بترتيب طريقة فهم الذات على شكل افقي ذي بعدين، متمثلا بالوجهين الامامي والجانبي لمكعب ما، بحيث قسم الذات في الوجه الامامي للمكعب الى مكونات اربعة، وهي الجسدي، والنفسي، والاجتماعي، والعملي، وفي ذلك الحين ذكر بان تلك المكونات هي التي تحدد ذات الانسان، وتم تعريفها على انها (الشكل المميز للطروحات الشخصية). اما الوجه الثاني للمكعب (الجانبي) فقد حلله الى ثلاث فترات للادراك الذاتي، وهي الاستمرارية، والتمييز، والقوة الفاعلة.

الاطر النظرية لمفهوم الذات

تعددت الاطر النظرية لمفهوم الذات، وهي:

  • اقدم الاطر هي التي تعتبر ذلك المفهوم عبارة عن تشييد احادي البعد، وفي ذلك الحين لاقت تلك الاتجاه الموافقة من قبل عدد من الباحثين منهم سيمونز وروزنبيرغ.
  • النظام الثاني يعد ذلك المفهوم عبارة عن نموذج هرمي، وفي ذلك الحين لقيت تلك النظرة موافقة عدد اخر من الباحثين ومن بينهم بولص وبايرون وشافلسون.
  • الاتجاه الثالثة تعتبر ذلك المفهوم كنموذج تصنيفي، وهو يماثل نموذج نظريتي سبيرمان وثيرستون.

راى (فرنون) بان الذات تتخذ شكل معدلات متدرجة من الاعلى للاسفل في ضوء ما تتضمنه تلك الذات من محتويات شعورية ولا شعورية، حيث انها تتكون في المستوى الاعلى من ذوات فرعية اجتماعية عامة، تاتي بعدها الذات الشعورية الخاصة، والتي تتكون من (الذات المدركة)، والتي يمكنه الانسان التعبير عنها على نحو لفظي، و(الذات البعيدة) والتي يستشعرها الانسان عن سبيل التوجيه والارشاد النفسي، ثم تاتي (الذات العميقة) ويطلق عليها الذات المكبوتة في خاتمة ذلك التدرج، وهذه الذات لا يمكن الكشف عنها الا من اثناء الفحص النفسي.

توجد لمفهوم الذات جوانب ظاهرية واقعة في مقر ما من (الوضوح الشعوري)، وجانب اخرى غير واضح بحيث لا يعيها الشخص او يشعر بها، ومن هنا فان المقصود من مفهوم الذات هو فكرة الشخص عن نفسه، اضافة الى مختلف اتجاهاته عند ذاته.

شاهد أيضاً

معلومات عن تشكيل الضباب

تعرف على تشكيل الضباب  من الظواهر الطبيعية التي تتم على سطح ذلك الكوكب ظاهرة الضباب …