الأحد , 21 أكتوبر 2018

حان الوقت للتعرف على فوائد الفواكه للأسنان

الرئيسية » هناك ايضاً … » صحتك أهم » حان الوقت للتعرف على فوائد الفواكه للأسنان
حان الوقت للتعرف على فوائد الفواكه للأسنان

حان الوقت للتعرف على فوائد الفواكه للأسنان

تناول الفواكه والخضار بعد الوجبة يحافظ على صحة الأسنان واللثة ويمنع تسوس الأسنان، على الأقل حتى عملية فركها المقبل بالفرشاة، إليكم فوائد الفواكه للأسنان.

التناول اليومي للفواكه والخضار يعزز من صحة الأسنان، حيث يوجد في هذه الأطعمة فيتامينات، مثل فيتامين C، والمعادن والمواد المضادة للأكسدة التي تحمي صحة الأسنان واللثة. بالتالي إن الجرعة والوتيرة التي تأكلون وتشربون بها أطعمة ومشروبات معينة هي عوامل هامة تؤثر على صحة الفم والأسنان لديكم، حتى أن هناك أطعمة يمكنها أن تحل محل الخيط الطبي، فرشاة الأسنان والمعجون.

البكتيريا التي تبقى في تجويف الفم يمكن أن تسبب ضررا لأسنانكم وخاصة إذا كنتم تأكلون في فترات متقاربة. حيث بطبيعة الحال، نحن لا نقوم بتنظيف أسناننا بعد كل وجبة. وبالتالي يمكن لانهاء الوجبة مع حبة من الفواكه أو الخضار الطازجة ان يساعد في الحفاظ على الأسنان واللثة نظيفة وذلك بفضل محتواها الغني بالمياه. وضمن حديثنا عن فوائد الفواكه للاسنان، اليكم بعض الفواكه والخضراوات التي سوف تساعدكم في الحفاظ على صحة الفم:

التفاح

“تفاحة في اليوم تغنيك عن الطبيب كل يوم” هذا ما يقوله المثل الشائع، وهو يشمل أيضا طبيب الأسنان. حيث غالبا ما يسمى التفاح بفرشاة الأسنان الطبيعة بسبب نسيجها الليفي. على الرغم من أن التفاح لا يشكل بديلا لتنظيف الأسنان بالفرشاة أو استخدام الخيط الطبي، ولكن التفاح يمكن أن يكون خيارا مناسبا حتى القيام بأي من هذه.

إن تناول التفاح يحفز اللثة، ويقلل من كمية البكتيريا ويزيد من تدفق اللعاب في الفم، والذي بدوره يقلل من درجة الحموضة في الفم، ويغسل جزيئات الطعام العالقة ويمنع جفاف الفم. إلا أنه يفضل تجنب عصير التفاح لأنه قد يؤدي لـ تسوس الأسنان.

الحمضيات

الحمضيات مهمة لصحة الفم لأنها تحتوي على كميات هائلة من فيتامين C، فالأشخاص الذين يعانون من نقص هذا الفيتامين قد يتعرضون لنزيف اللثة مما يمكن أن يضر بثبات الأسنان. بالتالي يفضل اضافة ثمار الحمضيات الى النظام الغذائي مثل البرتقال والجريب فروت لأنها غنية بفيتامين C وكذلك الأناناس، الطماطم (البندورة) والخيار.

مضغ الفواكه والخضراوات الليفية يساعد على تدليك اللثة، ينظف الفم ويزيد كمية اللعاب، التي توازن الحامضية في الفم.

الجزر، الكرفس والخضار الجذرية

مضغ الجزر، الكرفس والخضروات الجذرية يحفز النشاط في اللثة. حيث ان اللثة القوية والسليمة تحافظ على صحة الأسنان. ويعتبر الجزر والكرفس من المصادر الجيدة للبيتا كاروتين، الذي ينتج منه الجسم فيتامين A، ويجعل الأسنان أكثر بياضا وقوة. الأطعمة الأخرى الغنية بفيتامين A هي البطاطا الحلوة، الفجل والبنجر، التي يساعد محتوى الماء فيها في الحفاظ على الأسنان واللثة نظيفة أكثر.

الخضار الورقية الخضراء

الخضراوات الخضراء مثل الملفوف، أوراق السلق، الخس، الكرنب، أوراق الخردل، الهليون والسبانخ غنية بالفيتامينات والمعادن اللازمة للحفاظ على صحة الفم والأسنان وتحسينها. والمواد المغذية الموجودة في هذه الأطعمة تشمل فيتامين A، فيتامين C، بيتا كاروتين، إضافة إلى الكالسيوم، الفوسفور والمغنيسيوم.

فالسبانخ، على سبيل المثال، يحتوي على كمية كبيرة من المغنيسيوم. والبروكلي غني بفيتامين C ويحتوي أيضا على الفوسفور وكذلك القرنبيط. ويحفظ الفوسفور في داخل عظام الأسنان وهو ضروري لتوازن الجسم ولامتصاص الكالسيوم والمغنيسيوم.

الموز

قنبلة الطاقة الصفراء هي عنوان لفوائد الفواكه للاسنان حيث يحتوي الموز على الفيتامينات، المعادن وخصوصا البوتاسيوم والحديد. كما أنه لا يلتصق بالأسنان ويساهم القسم الداخلي لقشر الموز على تبييض الأسنان. ومن الممكن أن يكون بديلا جيدا للأطعمة الحلوة التي يطلبها الأطفال.

الفراولة

الفراولة الطازجة تحتوي على حمض الماليك المستخدم لإزالة طبقة الطلاء القذرة من الأسنان. بالدمج مع الصودا، فالفراولة يمكن استخدامها كإضافة لمعجون الأسنان. أفضل طريقة لتحضير هذا المحلول هي بواسطة سحق الفراولة، مزجها مع الصودا حتى الحصول على خليط متجانس ودهن الخليط على فرشاة الأسنان. بعد حوالي خمس دقائق نغسل الخليط ونفرك الفم ومن ثم يمكننا استعمال غسول الفم للقضاء على البكتيريا بالفم.

البطيخ

هذه الفاكهة الصيفية غنية بفيتامين C المفيد كما ذكرنا لصحة الأسنان واللثة. ويحتوىالبطيخ أيضا على مواد مضادة للأكسدة التي تساعد على منع الضرر للخلايا وتضمن صحة اللثة. الاستهلاك اليومي لهذه الفواكه الصيفية يحسن من مناعة الفم ويقلل من نسبة الإصابة بأمراض اللثة.

​كلمة الختام:

بغض النظر عن الفواكه التي تحبونها وعن تأثيرها على صحة اسنانكم. فانه لا جدال على أهمية التنظيف السليم والصحيح للاسنان. ونود ان نذكركم بها مرة أخرى: استخدام خيط الاسنان الطبي مرة واحدة في اليوم على الاقل. تنظيف الاسنان بالفرشاة ومعجون اسنان يحتوى على الفلورايد. هل نكتفي بذلك؟ بالطبع كلا فان الاكتفاء بذلك يضمن تنظيف ما يقارب ربع منطقة تجويف الفم. بل يجب اتمام عملية التنظيف باستخدام غسول الفم ولك لضمان الوصول الى 100% من منطقة تجويف الفم.

(13)

حان الوقت للتعرف على فوائد الفواكه للأسنان