الثلاثاء , 11 ديسمبر 2018

طريقة إزالة شعر الوجه

الرئيسية » عالم المرأة » جمال المرأة » طريقة إزالة شعر الوجه
طريقة إزالة شعر الوجه

طريقة إزالة شعر الوجه

طرق إزالة شعر الوجه نهائياً طبيعياً. تخفف هذه الأساليب الطبيعية والفعالة للغاية من مساعدتك في التخفيف من المعاناة الشهرية للحفاظ على شعر جسمك

طرق إزالة الشعر

تتعدّد وتتنوّع الطرق المستخدمة في نزع الشعر وتخليص الجسم منه، ولا يمكن تحديد الوسيلة الأفضل لإزالة الشعر فلكلّ طريقة إيجابياتها وسلبياتها وطبيعة البشرة تختلف من شخص لآخر لهذا يجب تجربة الطرق وملاحظة الطريقة الأنسب والتي تتوافق مع نوعيّة بشرتك.

الحلاقة

الحلاقة هي عملية إزالة الشعر بالشفرة لقطع الشعر المتواجد على سطح الجلد، هذا الأسلوب لإزالة الشعر يمكن استخدامه على أي جزء من الجسم تقريباً.

  • الإيجابيات: الحلاقة يمكن أن تكون وسيلة غير مكلفة للتخلّص من الشعر غير المرغوب فيه، غير مؤلمة وفعالة لإزالة الشعر لوقت قصير.
  • السلبيات: الحلاقة قد تخلّصك من الشعر، ولكن هذا سيكون لوقت قصير لا يتجاوز بضعة أيام.

الشمع

يعدّ الشمع من الأساليب القديمة لإزالة الشعر من خلال وضعه على الشعر المراد إزالته، ووضع قطعة من القماش فوقه ونزعها بقوة، فهو جيّد لأصحاب الشعر الداكن والسميك.

  • الإيجابيات: باستخدام الشمع، ينمو الشعر بصورة أبطأ، لأنّ الشمع يقوم بإزالة كل الشعر من الجذور مباشرة عن طريق المسام، عادةً ستتخلّصين من الشعر مدّة أسبوعين لثمانية أسابيع، اعتماداً على طبيعة الشعر ودورة نموه، يمكن أن تكون طريقة الشمع غير مكلفة نسبياً.
  • السلبيات: طريقة مؤلمة لنزع الشعر، كما وتحتاج للملقط من أجل نزع الشعيرات القصيرة والتي لا يمكن إزالتها عن طريق الشمع.

السكّر

طريقة السكّر لنزع الشعر تشبه لحدٍ ما طريقة الشمع في أنها تزيل الشعر من جذوره، وتصنع من المكوّنات الطبيعية من السكر والعسل والليمون.

  • الإيجابيات: لأنّه يصنع من المكوّنات الطبيعية فهذا يقلّل من احتمالية تهيّج الجلد واحمراره وجيّد لأصحاب البشرة الحساسة، كما أنه سيمنع نمو الشعر لمدةّ أسبوعين لأربع أسابيع.
  • السلبيات: يرافق نزع الشعر بالسكّر الكثير من الألم.
إذا كنت تعانين من حساسية الجلد، وقادرة على تحمل الألم، فتعتبر طريقة نزع الشعر بالسكّر هي الأفضل، وسيتغرق الشعر مدّة أطول لينمو من جديد، ومع الوقت سيقلّ نموّه بشكل تدريجي.

الخيط

هو أحد الأشكال القديمة لإزالة الشعر التي نشأت في منطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا، وهي عبارة عن خيوط مصنوعة من القطن، نمسكها بشكل مقص بين الأصابع، ونحيط الشعر المرغوب إزالته، وهي طريقة فعّالة لشعر الحاجبين والشعر القصير الموجود على الوجه.

  • الإيجابيات: تحتاج لوقت قصير من أجل التخلّص من شعر الحاجب، وهو وسيلة غير مكلفة، وتمكننا من إزالة الشعر بألم أقل.
  • السلبيات: ليست خياراً لإزالة شعر الجسم، ويمكن أن تكون مؤلمة كثيراً بالنسبة للرجال لأنّ شعرهم أكثر سماكة.

الكريمات

الكريمات الكيميائية تعمل على أساس تحطيم بنية الشعر، من خلال تطبيقه على الشعر غير المرغوب به وإزالته بعد 5-10 دقائق، ويكون هذا باستخدام منشفة دافئة.

  • إيجابيات: إزالة الشعر بألم أقل، وسرعة أكبر، كما أنّها غير مكلفة.
  • سلبيات: ظهور الشعر بعد فترة قصيرة وبسماكة أكثر من السابق.

الليزر

تعتبر عملية إزالة الشعر بالليزر أقرب لإزالة الشعر بشكل دائم، فهو نبض مكثّف من الضوء، ويسلّط على منطقة الشعر، لكن ربما تنطوي هذه الطريقة على مخاطر التعرّض للحروق، لذلك فهي ليست خياراً للجميع.

  • الإيجابيات: غالباً ما يتم اللجوء لليزر كخيار للتخلّص من الشعر بشكل دائم.
  • سلبيات: إزالة الشعر بالليزر يمكن أن تكون مؤلمة، تكاليفها مرتفعة وهو لا يتناسب مع جميع أنواع البشرة.
أشارت بعض الدراسات أن إزالة الشعر بالليزر تحتاج للصبر، وعادة ما تحتاج لأكثر من جلسة للتخلّص من الشعر، في نهاية المطاف، الليزر يمكن أن يكون وسيلة فعالة لتقليل كمية شعر الجسم، غير أنها مكلفة بعض الشيء.

(2)

طريقة إزالة شعر الوجه