طريقة صنع العلكة

معلومات عن عمل العلكه العلكة هي الحلوى التي تمضغ دون ان تبلع، وتصنع باشكال، ونكهات متعددة، كالقرفة، والفاكهة، بالاضافة الى نكهة النعناع والتي تعتبر من اكثر النكهات المحببة، ويعد السكر احد عناصر العلكة الرييسية، الا انها تصنع في بعض الاحيان بلا سكر ليستطيع الاشخاص الذين يتكبدون من مرض السكري او الذين يتبعون حمية محددة من تناولها، وفي ذلك المقال سوف نتحدث عن عناصر العلكة، وكيفية صنعها، بالاضافة الى مزايا مضغها ومضاره.

مكونات العلكة

تتكون العلكة من خمسة عناصر رييسية، تتمثل فيما يلي:

  • اساس العلكة: وهي عبارة عن المادة التي تجعل العلكة غير قابلة للذوبان، وتسهل من مضغها، حيث يكون اساس العلكة المتواجد في العلكة الفقاعية اكثر تماسكا، لتزيد من مطها، وتساهم في نفخ فقاعات كبيرة.
  • السكر: اذ يضاف الى العلكة ليمنحها مذاقا حلوا.
  • عصير القمح: والذي يعد من اهم العناصر في العلكة، اذ انه يشارك في حفظها مرنة، وطازجة لفترات طويلة.
  • المواد الملينة: تعاون تلك المواد على مزج المكونات، وابقاء العلكة ناعمة عن سبيل احتفاظها برطوبتها.
  • المواد المنكهة: تكون تلك المواد في اغلب الاحيان عبارة عن نكهات مستخلصة من نبات النعناع، والفواكه، والتوابل المختلفة.

كيفية صنع العلكة

تختلف اساليب صنع العلكة استنادا لاختلاف اشكالها، وانواعها، الا ان الاسلوب الاساسية المتبعة في صناعتها تتمثل فيما يلي:

  • تطحن عناصر اساس العلكة، وتذاب، ثم تنقى.
  • تخلط جميع المحتويات ببطء في خلاطات الكترونية مخصصة.
  • تمرر المحتويات الممزوجة عبر سلسلة فرد، لتكون العلكة على شكل صفحة عريضة وكبيرة الحجم.
  • تغطى الصفحة بالقليل من السكر البودرة، اذ يشارك هذا في منع التصاقها، ومنحها الطعم الحلو.
  • تقطع الصفحة الى مستطيلات صغيرة.
  • تدخل العلكة الى حجرة التحكم في درجة الحرارة، حتى تبرد وتتماسك.
  • تنقل العلكة الى الات اللف والتعبية، حتى تصبح العلكة جاهزة للتوزيع، والبيع.

فوايد مضغ العلكة

  • تقليل الوزن، من اثناء عملها كقاطع للشهية.
  • تفعيل الدماغ، وبذلك تقوية الذاكرة، اذ تنشط الدورة الدموية، وتزيد من تدفق الدم الى الدماغ.
  • تقليل الاحساس بالتوتر والقلق.
  • تفعيل حركة الجسم، حيث تتضمن على مواصفات شبيهة بمواصفات الكافيين.
  • تقوية عضلات الوجه والفكين.
  • تنقيح التنفس، وترخية العضلات.
  • تقوية الشعب الهوايية.
  • دواء السعال والربو.

مضار مضغ العلكة

  • التهاب المفصل الفكي الصدغي في حال مضغها لفترات طويلة.
  • تسوس في الاسنان، حصيلة مضغ العلكة الغنية بالسكر.
  • حدوث قلاقل في الجهاز الهضمي، كانتفاخ البطن، والاصابة ببعض التشنجات في الامعاء، حصيلة ابتلاع اعداد زايدة من الرياح خلال مضغ العلكة.
  • خروج الزيبق المتواجد في حشوات الاسنان، وبذلك انتقاله الى داخل الجسم، الامر الذي يسبب قلاقل نفسية.

شاهد أيضاً

موقع جزيرة بورا بورا

تعرف على جزيرة بورا بورا جزيرة بورا بورا من الجزر التي تمثل جزءا من ارخبيل …