علاج انفجار الرحم

علاج انفجار الرحم

علاج انفجار الرحم

اسباب انفجار الرحم الرحم هو جزء من الجهاز التناسلي الانثوي، وهو العضو الذي تنغرس فيه البويضة المخصبة؛ وتكون مستقرا للجنين طوال مرحلة الحمل. يصل طول الرحم نحو 8 سنتيمترات او اقل قليلا، وهو مثبت داخل الجوف بواسطة اربطة عضلية، في اسفله يحدث عنق الرحم، ومنه عنق الرحم يتصل مع المهبل، ومن الاعلى متصل مع البوقين او ما يعلم لدى العامة بالمبيضين. بطانة الرحم سميكة ومكونة من عضلات ملساء، وهي التي تنغرس فيها البويضة.

انفجار الرحم

ان مصطلح تفجر الرحم يمنح انطباعا قويا جدا؛ يمر الحقيقة بمراحل، فكلمة تفجر تعني التشتت او كما نعرف معناها بالعامية، وما ينتج عنه من تطاير للشظايا والى اخره من تلك الاهوال. ولكن تفجر الرحم عبارة عن تمزق في العضلات الرحمية، وطبيا يعلم بمصطلح التمزق الرحمي؛ والذي هو اكثر دقة واقل وقعا في الفواد من مصطلح “انفجار”. وتحصل حالات التمزق الرحمي عادة نحو المراة الحامل، واغلبها يحصل نحو الولادة او نحو اقتراب موعدها. وي وضعية اسعافيه يلزم التداول معها لحظيا وبتدخل طبي متمرس، ويجب التداول معها في غضون دقايق قليلة؛ والا قد كانت النتايج كارثية على الام وعلى جنينها لا سمح الله.

اسباب تفجر الرحم

تنتج حالات التمزق الرحمي نتيجة لـ ضيق حوض المراة، او ان يكون راس الجنين كبيرا، وجود عمليات سابقة في الرحم، اجهاضات سابقة، نزول الجنين من قدميه وليس من راسه كما هو الحال الطبيعي، تعاطي عقاقير عون على الطلق بمقادير تمر الحد المسموح به، وجود تشوهات خلقية في الرحم، او ان تطول مرحلة الولادة لفترة طويلة. ذلك ناهيك عن اخطاء الاطباء غير المتمرسين؛ والتي قو تودي الى مثل تلك الحالة.

تشخيص تفجر الرحم

يمكن تشخيص حالات التمزق الرحمي طليعة بمعرفة الزمان الماضي الطبي للام، فيجب على الطبيب او الطبيبة ان يعلم اذا قد كانت المراة قد قامت بعمليات قيصرية سابقا؛ او اذا قد كانت قد اجهضت باسلوب جراحية، او عملة اية عملية جراحية في الرحم. فالمراة التي لها تاريخ طبي يمكن التنبو بحالتها؛ والقيام باجراءات وقايية لمنع حصول مثل تلك الحالة. ويجب ان تخضع المراة الحامل والتي تعرضت لاحد الامور المذكورة لاستكمال دقيقة خلال مرحلة حملها، ويجب عليها استشارة الطبيب نحو شعورها باي الام مفاجية. وتكون اعراضه كثيرا ما بان تشعر المراة بان تشعر المراة وكان شييا قد انفجر داخلها مع الام شديدة في مساحة البطن تتم فجاة، ويصبح هناك ندرة في التشنجات او هبوط في الطلق، وتاتي كل تلك الاعراض مصاحبا لها شحوب في الوجه؛ مع نزول عرق بارد.

الوقاية من تفجر الرحم

يمكن الوقاية من تلك الوضعية خلال مرحلة الولادة بمتابعة نبض الجنين، حيث ان حصول تمزق في الرحم سيودي الى اختلال نبضات قلب الجنين، وكذلك مواصلة انقباضات الرحم وملاحظتها، واذا وجد الطبيب اي خلل في الانقباضات؛ فسيتدخل لحظيا ليقوم بعملية قيصرية لتخليص الموقف. واهم اساليب الوقاية تكون بالمتابعة المتواصلة والدايمة للمراة الحامل نحو طبيب متمرس، ويجب ان يكون على معرفة بتاريخ المراة الطبي فيما يختص الولادات الماضية والعمليات التي قامت باجرايها، حيث انه هو الاوحد الذي يمكنه ان ياخذ اجراءات يمكن ان تجنبها اية مشكلات غير مرغوبة – لا سمح الله –

(1)

علاج انفجار الرحم