كيفية حساب فترة التبويض

تعرفي على موعد فترة التبويض يمكن حساب مرحلة التبويض من اثناء البدء بحساب معتدل طول الدورة الشهرية كاملة، بحيث تكون بدايتها نحو هذا النهار الاول من الدورة وتنتهي باليوم السالف للدورة الشهرية التالية، فعلى طريق المثال اذا كان معتدل طول الدورة الشهرية 28 يوما، يكون هذا النهار المتوقع للتبويض هو هذا النهار 14 من الدورة، وهذا لان التبويض ينتج ذلك بمعدل 14 يوما قبل توقيت الدورة الشهرية التالية، وبما ان ذلك التوقيت يوجد متوقعا فينصح بتتبع ما يسمى بنافذة الخصوبة، وهي تشكل ما مجموعه ستة ايام من ايام الدورة التي تسبق يوم الاباضة المتوقع، ويكون هذا النهار المتوقع للتبويض واليومين السابقين له هي الايام الاكثر خصوبة للمراة، ففي نفس المثال تكون تلك الايام هي 12 و13 و14، في حين في حال كان طول الدورة 35 يوما، فيكون يوم التبويض المتوقع هو هذا النهار 21، والايام الاكثر خصوبة هي 19 و20 و21.[١]

تقويم الاباضة

تتنوع الاساليب التي تعاون على حساب مرحلة التبويض، ومن هذا استعمال التقويم المخصص بالاباضة والطمث، حيث تم تصميم الكثير من التطبيقات التي تخدم هذا من اثناء طرح الكثير من الاسيلة التي تشارك في تحديد تلك الفترة، كالسوال عن توقيت طليعة الدورة الشهرية السابقة، وطول الدورة الشهرية على نحو عام، او المرحلة الزمنية الممتدة ما بين هذا النهار الاول بعد الاباضة وحتى خاتمة الدورة، وما شابه هذا من الاسيلة.[٢]

علامات التبويض

تفيد علم الاشارات الاساسية المصاحبة لمدة التبويض في تحديدها، ومن تلك الاشارات او الاعراض:[٣]

  • صعود بمعدل 0.5 الى 1 درجة ميوية في درجة حرارة الجسد الاساسية.
  • تميز مخاط عنق الرحم او الافرازات المهبلية في تلك المرحلة بطبيعة شفافة، ورقيقة، ومطاطية ايضا، وتكون اكثر شبها ببياض البيض.
  • صعود معدلات هرمون (LH)، ويمكن قياسه من اثناء استعمال التحليل المنزلي الخاص لذلك.
  • مبالغة الاحساس بالم خفيف وتشنجات في مساحة الجانبين.
  • مبالغة حساسية الثدي.
  • الانتفاخ.
  • ملاحظة بقع خفيفة.

شاهد أيضاً

اعراض المصران الأعور

علاج المصران الأعور الزايدة الدودية هي عبارة عن قطعة ضييلة تتواجد في خاتمة الامعاء الدقيقة …