مضار الحلبة للحامل

فائدة الحلبة للحامل تعد الحلبة واحدة من اشهر النباتات العشبية التي تزرع على مدى واسع في مساحة حوض البحر الابيض المتوسط، والتي تدخل في الكثير من الاستخدامات والمجالات، على راسها الاستخدامات الغذايية والعلاجية والصحية والجمالية، وهذا بفضل تركيبتها الطبيعية المذهلة والغنية للغاية بالعديد من الفيتامينات على راسها فيتامين ج، وتضم مجموعة من المكونات المعدنية كالفسفور، والبوتاسيوم، والحديد، كما تتضمن على نسبة جيدة من البروتينات والنشويات وغيرها من المكونات الطبيعية اللازمة للغاية لصحة الجسم، الامر الذي يجعلها غذاء مناسبا لتقوية صحة المراة الحامل التي تفتقر لعناية استثنايية اثناء فترات الحمل المختلفة.

فوايد الحلبة للحامل

  • تقوية صحة المراة اثناء فترات الحمل المختلفة، وهذا من اثناء تقوية الرحم، كما انها تسهل من عملية الولادة، وتقلل الى حاجز عظيم من امكانية الاجهاض والمخاطر الاخرى التي تجابه السيدات نحو عملية الولادة او الوضع.
  • تساعد على ضبط معدل السكر في الدم، وتنظيم مستوى الانسولين، الامر الذي يقي من تعرض المراة الحامل لما يسمى بسكر الحمل، والذي يعتبر من المشاكل الصحية الشايعة التي تتعرض لها السيدات الحوامل وتستمر لدى القلة الى ما بعد مرحلة الولادة.
  • تساعد على قلص معدل الكولسترول الموذي في الدم، وتزيد من الكولسترول الجيد، الامر الذي يعزز من تدفق الاكسجين الى الدم، ويقي بالتالي من الكثير من الامراض على راسها كلا من امراض الفواد والشرايين والاوعية الدموية وغيرها.
  • تحارب مشكلات البشرة المختلفة، والتي تتكبد منها السيدات الحوامل على نحو كبير، منها مشكلات توسع الجلد، والبقع التي تبدو على البشرة، والهالات السمراء والعلامات الداكنة والتغير الملحوظ في لون الجلد، حيث تحافظ على صحته ولونه الطبيعي، وتقي ايضا من نمو الحبوب والبثور على البشرة.

عدا عن مزايا الحلبة للحامل يجدر اوضح انها من اقوى المكونات الطبيعية المدرة للحليب لدى السيدات المرضعات، حيث تعاون على مبالغة اصدار مقادير بكيرى من لبن الام، وهذا بفضل احتوايها على نسبة عالية من مركب الديوسجنين، والذي يعد من ابرز السيارات التي تحث من اصدار هرمون الاستروجين، والذي يعتبر مسوولا على نحو مباشر عن مبالغة اصدار الخلايا اللبنية.

اضرار الحلبة للحامل

يجب تناول الحلبة بمقادير معتدلة وفي الاوقات المناسبة لذلك، ويوصى بتجنب الافراط في تناولها بمقادير كبيرة، حيث ان هذا يزيد من مشاعر الغثيان والرغبة في التقيو، كما تشكل خطرا كبيرا على حياة الجنين وخاصة في المراحل الاخيرة من الحمل، كونها تكون السبب في سيلان الدم، وتتعارض مع الكثير من العقاقير كالادوية المخصصة بتخثر الدم.

شاهد أيضاً

اعراض المصران الأعور

علاج المصران الأعور الزايدة الدودية هي عبارة عن قطعة ضييلة تتواجد في خاتمة الامعاء الدقيقة …