معالم بحيرة طبريا

تاريخ بحيرة طبريا تقع بحيرة طبريا في فلسطين، وتحديدا في الجهة الشرقية من مساحة الجليل، وتبعد عن فلسطين ما يقترب من 198 كم²، ويبلغ عدد سكانها نحو ستة واربعين الف نسمة، معظمهم من اليهود، وهذا على اثر تهجير الفلسطينيين من هذه المساحة في سنة 1948م،. تعتبر بحيرة طبريا اكبر بحيرة للمياه العذبة على مستوى فلسطين، وتمتد بما يقترب من 53 كيلومترا مربعا، ويبلغ طولها ما يقترب من 21 كيلومترا مربعا، كما ان عرضها يقدر بنحو 13 كيلومترا مربعا، وتعد بحيرة طبريا من اجمل الانحاء في فلسطين؛ وهذا لطبيعتها المميزة، واحتوايها على العديد من المعالم الهامة والتاريخية.

جغرافية بحيرة طبريا

تقع في الجهة التابعة للشمال من فلسطين، وتحديدا بين هضبة الجولان والجليل، في وادي الاردن، وهي عبارة عن واد يفصل بين قارة افريقيا والمركبات العربية، وتعد تلك المساحة من الانحاء المعرضة للزلازل، ومنذ زمن بعيد قد كانت نشطة بركانيا، حيث انها تتضمن على البازلت، والصخور البركانية بمختلف انواعها.

مناخ بحيرة طبريا

يمتاز مناخ بحيرة طبريا بانه لطيف، بالاضافة الى انها تتضمن على تربة خصبة، ومياه وفيرة، ومستوى تضاريس، وعلى مر الزمان الماضي قد كانت البحيرة مصدر زرق للكثير من الشعوب؛ حيث ان تاريخها يرجع الى ما يقترب من 400.000 الى 500.000 سنة، وفي ذلك الحين اكتشفت العديد من الادوات التي ترجع لما قبل التاريخ، وتعد تلك البحيرة من اقدم الاثار على مستوى مساحة الشرق الاوسط.

السياحة في بحيرة طبريا

تعتبر بحيرة طبريا من الانحاء السياحية الهامة في فلسطين؛ حيث تعتبر من الانحاء الفريدة التي يذهب اليها الناس لقضاء العطلات، وبذلك فهذا يرجع الى ازدهار الحال الاقتصادي في البلاد، وتحديدا في مدينة طبريا الرييسية، ويقدر عدد السياح المقبلين عليها بملايين اثناء السنة، خاصة في مواسم شعيرة الحج المخصصة بالطايفة المسيحية، حيث ان هناك الكثير من المعجزات المرتبطة بالسيد المسيح التي حدثت على الشواطي.

المعالم التاريخية والسياحية في بحيرة طبريا

هناك العديد من المعالم التاريخية والسياحية المتواجدة في بحيرة طبريا، نذكر منها التالي:

  • الجامع الكبير: يحدث في الحي التابع للشمال من بحيرة طبريا، وفي ذلك الحين بناه الواضح السن الزيداني، وهذا في القرن الثامن عشر الميلادي، وتطلق عليه العديد من التسميات، مثل الجامع الفوقاني، والجامع الزيداني.
  • جامع الجسر: يحدث على ساحل البحيرة، وتحديدا في الحارة الغربية، وتوجد فيه العديد من اسوار المدينة القديمة، بالاضافة الى اثار ترجع الى العصر الروماني.
  • الحمامات الدافية: يذهب اليها العديد من السياح؛ وهذا من اجل الحصول على العلاج، حيث ان مياهها تتميز باحتوايها على مواد معدنية نافعة لجسم الانسان.

شاهد أيضاً

موقع جزيرة بورا بورا

تعرف على جزيرة بورا بورا جزيرة بورا بورا من الجزر التي تمثل جزءا من ارخبيل …