معلومات عن صناعة الطائرة

تعرف على صناعة الطائرة الطايرة: هي احدى وسايل النقل الجوي، تطير في الرياح اعتمادا على قوة الرفع المتولدة على اجنحتها، او عن سبيل قوة سحب الهواء، وهناك انواع متنوعة من الطايرات، ومبادي علمية كثيرة يستند اليها العلماء نحو صنع الطايرات مثل: قوانين ارخميدس، وقوانين نيوتن، ومبادىء الطفو، ومعادلات نافيير ستوكس، وظاهرة كواندا، وقانون بيرنولي، وسنذكر في ذلك المقال كيفية تصنيع اجزاء الطايرة الرييسية.

صناعة جسد الطايرة الخارجي

عادة ما يستعمل في تصنيع الطايرات اجدد انواع التكنولوجيا، خاصة فيما يرتبط بمجال خلط المعادن المتعلق بالهيكل الخارجي للطايرة، او بالعلوم الالكتروميكانيكية التي تتعلق بانظمة التحليق والهبوط في الطايرة؛ فجسم الطايرة الخارجي يتم تصنيعه من سبايك الفولاذ والالمنيوم، بحيث تعطي الهيكل قوة الفولاذ وخفة الالمنيوم، وتتصل تلك السبايك ببعضها مكونة الصفايح التي تشكل وصلات رباعية او سداسية الصفوف، الامر الذي يمنح لتلك الوصلات قوة شد وتحمل كبيرة، اما فيما يرتبط بالطايرات الحربية، فقد ادخلت الكثير من المعادن على هياكلها من اجل امتصاص موجات الرادارات والتخفي، وتحمل القذايف الصاروخية، ومن الجدير بالذكر ان الالمنيوم يتفاعل مع الكربون الذي يبقى عادة في اقلام الرصاص مشكلا الفجوات في هيكل الطايرة؛ لهذا يمنع العاملون والمهندسون من استعمال اقلام الرصاص.

صناعة اجنحة الطايرة

يتم تصنيع الاجنحة (Wings) بحيث تكون اسطحها مصقولة ومنحنية الى حاجز ما بامتداد من الحافة الامامية الى الحافة الخلفية، وحين يتحرك الرياح بشان الجناح فانه يسبب قوة صرف الى الاعلى لترفع الطايرة، ويعتمد المختصون على نطاق سرعة الطايرة وامكانية ارتفاعها الى الاعلى في تحديد شكل الجناح، اما في موخرة الجناح فيوجد ما يسمى بالجنيحات (Ailerons)، والتي تستعمل لامالة اجنحة الطايرة لاجل ان يمكنها الطايرة ان تطير الى اي من جانبيها، كما يمكن استعمال الجنيحات كمكابح للتقليل من سرعة الطايرة.

الية عمل المحركات

تعتمد المحركات على مبدا الدفع النفاث، وهي في العادة تتكون من العديد من مراوح كبيرة جدا تصطف خلف بعضها لتشكل المحرك، والذي بدوره يعمل على احدى المواد المشتقة من البترول تدعى الكيروسين، ذلك في الطايرات الافقية، اما الطايرات العمودية فتعتمد على اربع شفرات تدور وتسحب الرياح عند الاسفل؛ ليرتفع الجسد بدوره عند الاعلى، وللمحركات نوعان:

  • محرك مكبسي (Piston Engine): وهو محرك احتراق داخلي كالموجود في السيارات؛ حيث يدير المروحة (Propeller) في مقدمة الطايرة، او (يدير العديد من مراوح على الاجنحة لتسحب الرياح وتدفعه الى الخلف بشدة لتتقدم الطايرة الى الامام).
  • المحرك التوربيني ( Turbine-engine): ويكون على شكلين، فاما ان تستخدم فيه طاقة الدوران لتدير مراوح الطايرة مثل المحركات المكبسية، او عن سبيل نفث اعداد من الرياح الحار الى الخلف لدفع الطايرة بحيث يتم الاستغناء عن المراوح.

شاهد أيضاً

موقع جزيرة بورا بورا

تعرف على جزيرة بورا بورا جزيرة بورا بورا من الجزر التي تمثل جزءا من ارخبيل …