موقع جزيرة جربة

تعرف على جزيرة جربة تعرف جزيرة جربة التونسية التي لقبت بجزيرة الاحلام، من اجمل الاماكن السياحية واحلاها، حيث تعد مكانا يقصده كل من زار البلاد، لغناها بارثها الثقافي والتاريخي، والتي قد كانت معشوقة اهل تونس قبل غيرهم، فنقرا اديب البلاد ابراهيم درغوثي اكثر المفتونين بها، حيث كتب نصا ابداعيا عن جربة التي في خاطره، ليورشف بكلام ساحر عن روعة تلك الجزيرة.

موقعها

تقع جزيرة جربة في شرق الجمهورية التونسية، وتطل على حوض البحر الابيض المعتدل في ركنه التابع للجنوب الغربي، نحو خليج قابس، الذي يعلم سابقا بخليج سرت الصغرى، وبالتالي تكون تلك الجزيرة منفتحة على البحر المعتدل اضافة الى الصحراء.

تمتد تلك الجزيرة التي تاخذ شكل مربع، من شمالها الى جنوبها مسافة تسعة وعشرين كيلومترا ونصف، ومن شرقها الى غربها مسافة تسعة وعشرين كيلومترا. تصل مساحتها خمسمية واربعة عشر كيلومترا مربعا، وبهذا تعتبر اكبر الجزر المتواجدة في الشمال الافريقي، اذ ان طول الشريط الساحلي فيها يصل مية وخمسة وعشرين كيلومترا.

تضاريسها

ان جزيرة جربة وبحسب الدراسات اخذت شكلها الجاري بعد ان انفصلت على نحو تام عن القارة، وتتمتع بنوعين من التضاريس، فاحداها تضاريس بحرية، والاخرى تضاريس برية، وهي كالتالي:

  • التضاريس البحرية: تمتاز تضاريس جربة البحرية، بوجود قيعان ضحلة ومصطبات بحرية تطوقها كحزام في اغلب جهاتها، ولعل ذلك ما جعلها محمية محصنة على نحو طبيعي من اي هجوم بحري حربي عليها عبر الزمن، وتقع في قسمها التابع للجنوب التابع للغرب بحيرة بوغرارة التي تتخذ شكل حوض يمر في عمقه اربعة وخمسين مترا، الا ان الملمح الغالبة على سواحلها انها منبسطة.
  • التضاريس البرية: تعتبر اغلب اراضيها البرية اراض منبسطة تكاد تخلو من الارتفاعات، باستثناء الانحاء الوسطى منها، والتي يصل ارتفاعها في بعض الاماكن الى ثلاثة وخمسين مترا، وتتميز بتربتها الرملية.

مناخها

يعتبر مناخ جزيرة جربة مناخا دافيا متوسطيا، كاغلب الانحاء الواقعة في البحر الابيض المتوسط، حيث تسجل درجة الحرارة المتوسطة فيها اثناء فصل الصيف اربعين درجة ميوية، الا انها تنخفض في فصل الشتاء الى عشر درجات ميوية، وتعد امطارها هزيلة وغير منتظمة، اذ لا تمر مرة واحدة فى السنة معدل ميتي مليمتر .

تتعرض لرياح غربية وايضا رياح شمالية غربية، وخاصة اثناء الاشهر تشرين الثاني وكانون الاول، وشهر كانون الثاني، وشهر شباط، وتهيمن عليها بقية اشهر السنة رياحا شرقية، وايضا شمالية شرقية، اما الهواء الحارة والتي تعرف بالشهيلي، فانها تتعرض لها في خاتمة فصل الربيع وفصل الصيف كاملا، وتعد نسبة النداوة فيها عالية نسبة لاعتدال الحرارة اثناء العام.

تبرز سمة الفقر الطبيعي الغالبة في تلك الجزيرة، اذ ان تربتها ضييلة الخصوبة الا في بعض الانحاء منها، ويعود هذا لسيطرة المياه المالحة عليها، اضافة الى الطبيعة القاسية فيها، وما يزيد الامر سوءا ان المياه الجوفية فيها ضييلة العذوبة، حيث تنحصر مياهها العذبة في الاجزاء التابعة للشمال الشرقية.

شاهد أيضاً

موقع جزيرة بورا بورا

تعرف على جزيرة بورا بورا جزيرة بورا بورا من الجزر التي تمثل جزءا من ارخبيل …